آداب عيد الأضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٧ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٨
آداب عيد الأضحى

الأعياد

يحتفلُ المسلمون سنويّاً بالعديد من الأعياد والمناسبات، التي تُخلّد ذكرى خاصّة في قلوبهم وعقولهم كعيد الأضحى ‏والفطر، وذكرى المولد النبويّ الشريف، والإسراء والمعراج، وفي هذا المقال سوف نتناولُ الحديث عن عيد ‏الأضحى وآدابه.‏


عيد الأضحى

هو أحد العيدين عند المسلمين، ويوافقُ اليوم العاشر من ذي الحجة بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، الموقف الذي يقف فيه ‏المسلمون الحجّاج من أجل تأدية مناسك الحجّ، وينتهي عيد الأضحى في اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، كما يعتبرُ عيد ‏الأضحى ذكرى خاصّة لقصّة إبراهيم -عليه السلام- عندما أراد التضحية بابنه إسماعيل -عليه السلام-؛ تلبيةً لأمر الله -عز ‏وجل-، لذلك يقومُ المسلمون في هذا اليوم العظيم بالتضحية بإحدى الأنعام سواء إبل، أو بقرة، أو خروف، حيث يتمّ توزيعُ ‏لحم الأًضحية على الفقراء، والمساكين، والأقارب، وأهل بيته.‏


مدّةُ عيد الأضحى شرعاً أربعة أيام على عكس عيد الفطر الذي تكون مدّته يوم واحد فقط، فقد روى أبو داود ‏والترمذيّ في سننه أن النَّبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- قَدِمَ المدينةَ، ولَهُمْ يومَانِ يلعبُونَ فيهِمَا، فقال رسول ‏الله ‏-صلى الله ‏عليه وسلم-: ‏((قدْ أبدلَكم اللهُ تعالَى بِهِمَا خيرًا مِنْهُمَا يومَ الفطرِ ويومَ الأَضْحَى)).‏


آداب عيد الأضحى

هناك العديد من الآداب والأحكام التي يجب على المسلم التّحلّي بها في هذا اليوم العظيم، ومن هذه الآداب:‏

  • ‏التكبير: يعدّ التكبير من سننِ ليلة العيد ومن فجر يومه، حيث ينتهي بغروبِ الشمس يوم الرابع عشر من ذي الحجة، ‏والتكبير يكونُ بأنْ يُقال: ((الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد)).‏
  • ‏صلاة العيد: تعدّ صلاة العيد من الأعمالِ المستحبّ القيام بها اقتداءً برسولنا الكريم محمّد -صلى الله عليه وسلّم-. ‏
  • ‏عدم صيام عيد الأضحى، وكذلك أيام التشريق بعده، حيث نهى الرسول -صلى الله عليه وسلّم- عن صوم العيديْن.
  • ‏الاغتسال والتطيّب قبل الخروج إلى الصلاة.‏
  • نحر الأُضحية وفقَ الشروط والأحكام التي حدّدها الإسلام.
  • ‏التهنئة، تعدّ من أهمّ الأعمال التي يتبادلُها الناس فيما بينهم في العيد، وهذه التهنئة من مكارم الأخلاق التي حثّ عليها ‏الإسلام، وأكّد عليها رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-، وقد تكون بقول: تقبّل الله منا ومنكم الطاعات، أو عيد مبارك، أو ‏غيرها من العبارات المشابهة.
  • ‏التجمّل للعيد، فقد كان للنبيّ -صلى الله عليه وسلم- جبٌّ يلبسُه للعيديْن ويوم الجمعة، لذلك يجبُ على المسلم ‏التطيّب والتجمل، أما بالنسبة للنساء فيبتعدنَ عن الزينة والتطيّب أثناء الخروج.‏