أبو سيدنا موسى عليه السلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
أبو سيدنا موسى عليه السلام

والد موسى عليه السلام

ذكر العلماء أنّ والد موسى -عليه السلام- هو عمران بن قاهث بن لاوي بن يعقوب عليه السلام، ووالده قاهث هو ممّن جاؤوا إلى مصر مع يعقوب عليه السلام، ووُلد عمران والد موسى في مصر، ووُلد له هارون وهو في عمر الثالثة والسبعين، وولد له موسى وهو في عمر الثمانين، وقيل بعد هارون بعامٍ واحدٍ، وأمّا والدة موسى فهناك بعض الروايات التي جاءت باسمها، والتي لم تثبت، ومن الأسماء الواردة فيها: يوحاند، وبادونا، وأيارخا، وغير ذلك.[١][٢]


القرابة بين مريم وهارون وموسى

ذكر الله -تعالى- قصّة آل عمران في سورة آل عمران، والظاهر أنّ المراد من الآيات هم آل عمران أهل السيّدة مريم عليها السلام، لا والد موسى وهارون عليهما السلام، وكلاهما يُدعى عمران، ويذكر العلماء أنّ بين حياة آل عمران أهل مريم وآل عمران والد موسى عليه السلام؛ ألفاً وثمانمئة سنةٍ.[٣]


ميلاد موسى عليه السلام

يذكر أهل العلم أنّ موسى -عليه السلام- من أكثر الأنبياء ابتلاءً في حياته، وبدأت حياته بالابتلاء من أوّل يومٍ وُلد فيه، إذ وُلد في سنةٍ اعتاد فيها فرعون أن يُقتّل أبناء بني إسرائيل خوفاً من ظهور من ينتهي حكمه على يده، وخافت أمّ موسى عليه خوفاً شديداً، فألهمها الله -تعالى- أن ترضع ابنها موسى، وترميه في اليمّ، ويتكفّل الله -تعالى- بحفظه ورعايته، فلقفه جند فرعون، وأدخلوه قصر عدوّه فرعون، وقدّر الله -تعالى- أن يرفض موسى -عليه السلام- كلّ المراضع حتى أعاده الله -تعالى- لأمّه سالماً، فقد يسّر لها أن ترضعه مرّةً أخرى وهو في قصر فرعون، فكانت هناك نشأته وطفولته، وكان بحفظ الله ورعايته وصيانته، وصدق الله -سبحانه- بقوله: (وَلِتُصنَعَ عَلى عَيني).[٤][٥]


المراجع

  1. "أقوال العلماء في اسم أم موسى"، www.fatwa.islamweb.net، 30-10-2003 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-25. بتصرّف.
  2. "والد موسى عليه السلام"، www.fatwa.islamweb.net، 16-10-2001 ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-26. بتصرّف.
  3. "من هم آل عمران ؟"، www.islamqa.info، 12-10-2010، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-17. بتصرّف.
  4. سورة مريم، آية: 39.
  5. د. إبراهيم بن محمد الحقيل (26/1/2007 )، "كليم الله موسى عليه السلام (1)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-25. بتصرّف.