أثر الإنسان على البيئة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٩ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٩
أثر الإنسان على البيئة

تلوث البيئة

يعمل حرق الوقود الأحفوري الذي يستخدمه الإنسان في الأنشطة الصناعية المختلفة على إطلاق العديد من المواد الكيميائية والمركبات العضوية، والتي تتفاعل بدورها مع الغازات الموجودة في الغلاف الجوي، وتشمل هذه المواد الكيميائية عناصر؛ كالزئبق، وأكاسيد الكبريت، وأكاسيد النتروجين، والميثان، والأهم منها جميعها غاز ثاني أكسيد الكربون الضار، وغالباً ما يعود الزئبق إلى الأرض بعد إطلاقه من حرق الفحم، ويؤدي إلى تسمم الأسماك وتدمير السلاسل الغذائية والذي بدوره يؤثر على غذاء البشر.[١]


وتتفاعل مركبات الكبريت، والنتروجين، والمركبات العضوية المتطايرة مع غاز الأكسجين وغيرها من الغازات الموجودة في الجو بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تكون ما يُعرف بالمطر الحمضي (بالإنجليزية: Acid rain)، والذي يتسبب في إلحاق أضرار كبيرة بالغابات وتلوث التربة الذي يجعلها غير ملائمة للزراعة.[١]


تغير المناخ

يتم إنتاج الملايين من السيارات والطائرات والمركبات كل عام، بالإضافة إلى العديد من المنتجات الصناعية والنفايات التي تنتج عن استخدام الإنسان وتؤثر سلباً على البيئة، وقد ساهم اعتماد الإنسان على المنتجات الصناعية بشكل كبير إلى انبعاث غازات الدفيئة مثل ثاني أكسيد الكربون وغيرها من الغازات، والتي عملت على حصر الحرارة على سطح الأرض وبالتالي زادت درجة حرارتها؛ وهي الظاهرة التي تُعرف بالاحتباس الحراري.[٢]


كما ساهمت قلة الغطاء الحرجي في الأرض في تقليل امتصاص الكربون وتخزينه، حيث أن النباتات تمتص الكربون من الجو خلال عملية التمثيل الضوئي، وبالإضافة إلى ذلك تزايَد إطلاق غاز الميثان من التربة الصقيعية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، مما أدى إلى تفاقم مشكلة الاحتباس الحراري وتغير المناخ.[٢]


قلة الغطاء النباتي والغابات

يقوم الإنسان بالعديد من الممارسات الخاطئة التي تؤثر سلباً على الغطاء النباتي وأهمها إزالة الغابات، حيث كثرت عمليات قطع الأشجار لتوفير الأخشاب والورق في العالم، بالإضافة إلى قطعها لغايات بناء الطرق أو النمو الحضري المتزايد حيث يتم استخدام هذه الأراضي للمنازل، كما تساهم الزراعة، ورعي الماشية، والتعدين، والحفر في عمليات إزالة الغابات، ففي ماليزيا وإندونيسيا يتم قطع الغابات لإنتاج زيت النخيل، وفي الأمازون تكثر المواشي والمزارع وخاصة مزارع الصويا، وكل ذلك يؤثر سلباً على البيئة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب A. Lynn Cochran (13-3-2018), "Effect of Human Activities on the Environment"، www.sciencing.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "your cool facts and tips on climate change", www.eschooltoday.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. CHRISTINA NUNEZ (7-2-2019), "Deforestation explained"، www.nationalgeographic.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.