أجزاء الزهرة ووظائفها

أجزاء الزهرة ووظائفها

أجزاء الأزهار ووظائفها

تتكوّن الأزهار (بالإنجليزية: Flowers) من عدّة أجزاء رئيسية، لدى كل منها وظيفة محددة، وفيما يأتي أبرز أجزاء الزهرة ووظائفها:


السويقة

تمثّل السويقة (بالإنجليزية: Peduncle) جزء الساق في الزهرة أو الزهرة العنقودية، والتي بدورها تحمل الأزهار الفردية، وهي عبارة عن فواصل عُقدية (بالإنجليزية: Internodes) تنمو بين تخت الزهرة (بالإنجليزية: Receptacle) والقِنابة (بالإنجليزية: Bract)؛ وهي آخر ورقة في الزهرة، وتُعدّ أصغر من باقي الأوراق.[١]


تتمثّل وظيفة السويقة في تثبيت الأزهار وتعريضها لأشعة الشمس والرياح، والمساهمة في تموضع الزهرة أثناء عملية جذب الحشرات الملقّحات (بالإنجليزية: Pollinating Insects).[٢]


تخت الزهرة

يمثّل تخت الزهرة (بالإنجليزية:Receptacle) الجزء العلوي من الساق المُتصل بالزهرة، والذي يقع بالتحديد تحت الجزء الرئيسي من الزهرة، والذي يستمر في النمو كي يوفّر الدعم لوزن الزهرة أو الثمرة عند نموها.[٣]


تتمثّل وظيفة تخت الزهرة الرئيسية في ربط الساق بالزهرة، وتوفير الدعامة والتثبيت لها.[٣]


كأس الزهرة

يتكوّن كأس الزهرة (بالإنجليزية: Calyx) من مجموعة من السبلات (بالإنجليزية: Sepals)، وهي عبارة عن تراكيب تشبه الأوراق الخضراء في بُنيتها، والتي تُحيط بالبراعم غير المتفتّحة، وتمتد من قاعدة الزهرة.[٤]


تتمثّل وظيفة كأس الزهرة في توفير الحماية والوقاية للأزهار قبل أن تتفتّح، أي في أثناء مرحلة التبرعم.[٥]


البتلة

تتواجد البتلات (بالإنجليزية: Petals) بالتحديد فوق طبقة السبلات،[٥] وتتمتّع البتلات بألوانها، وروائحها الجذابة، وبأوراقها التي تكون على شكل أجنحة، بحيث تشكّل البتلات معًا تويج الزهرة (بالإنجليزية: Flower’s Corolla)، وتُقسم البتلات إلى نوعين رئيسيين هما:[٦]

  • الثنائيات (بالإنجليزية: Dicots)

تمثّل الأزهار التي لديها بتلات يصل عددها إلى 4 أو 5 بتلات مضاعفة ومتطابقة.

  • الأحاديات (بالإنجليزية: Monocots)

تمثل الأزهار التي تمتلك أجزاء من البتلات المجمّعة في مجموعات يصل عددها إلى 3 بتلات.


تتمثل وظيفة البتلات في جذب الملقّحات كالحشرات من خلال ألوانها وروائحها، بحيث تتمكّن الملقّحات من حمل حبوب اللقاح (بالإنجليزية: Pollens) ونشرها بين الأزهار؛ وذلك لضمان حدوث عمليّة التخصيب.[٦]


السداة

تمثّل السداة (بالإنجليزية: Stamen) الأعضاء الذكرية التناسلية في الأزهار، ويطلق على الأسدية المتجمعة معًا اسم العطيل (بالإنجليزية: Androecium)،[٥] وتنقسم السداة إلى جزئين رئيسيين هما:[٣]

  • الفتيل (بالإنجليزية: Filament)

يمثل الفتيل خيطًا رفيعًا له شكل اسطواني طويل، وتتمثل وظيفته في حمل جزء المتك، وتمديده إلى جزء من الزهرة الذي تصل إليه الملقّحات.

  • المتك أو المئبر (بالإنجليزية: Anther)

يُعرف المتك بأنّه عبارة عن كيس يتواجد في الجزء العلوي من السداة، ويعد المتك المكان الذي تُنتَج فيه حبوب اللقاح.


تتمثل وظيفة السداة الأساسّية في إنتاج حبوب اللقاح، وتوفيرها للملقّحات بهدف حدوث عمليّة التكاثر.[٣]


المتاع

يمثّل المتاع أو المِدَقَّة (بالإنجليزية: Pistil) العضو الأنثوي التناسلي في الزهرة، ويُطلق على مجموعة المِدَقَّات مسمى الجينيسيوم (بالإنجليزية: Gynoecium).[٦]


تحتوي المِدَقَّة على الأجزاء الرئيسية الآتية:[٦]

  • الميسم (بالإنجليزية: Stigma)

يتواجد الميسم في الجزء العلوي من المِدَقَّة وهي العضو المسؤول عن استقبال حبوب اللقاح من الملقّحات.

  • القلم (بالإنجليزية: Style)

يمثل هذا الجزء ممرًا يربط بين الميسم والمبيض معًا.

  • المبيض (بالإنجليزية: Ovary)

يمثل الجزء الذي يُخصّب بعد حدوث عمليّة التلقيح، بحيث عندما تكتمل عمليّة التخصيب فإنَّ البذرة أو الثمرة تنمو في داخل البويضة (بالإنجليزية: Ovule) الموجودة في المبيض.


تتمثل وظيفة المتاع أو المِدَقَّة في عدة جوانب، وفيما يأتي أبرزها:[٧]

  • تشكّل المِدَقَّة البُنية التناسلية في الزهرة.
  • تساعد المِدَقَّة في تسهيل عملية اكتساب حبوب اللقاح، وفي عملية التخصيب.
  • تُساهم المِدَقَّة في عمليّة إنبات حبوب اللقاح (بالإنجليزية: Pollens Germination).
  • تساعد المِدَقَّة في تسهيل انتقال حبوب اللقاح أثناء حدوث عملية التلقيح.


وظيفة الزهرة

تقوم الأزهار بوظائف كبيرة ومهمة، وفيما يأتي أبرزها:[٨]

  • تشتمل الأزهار على الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية، وتعدّ وظيفتها الأساسّية هي إنتاج البذور من خلال عمليّة التكاثر، إذ تعدّ البذور الوسيلة الرئيسية التي تتمكّن من خلالها النباتات المُزهرة من الانتشار في الطبيعة.
  • تتمكّن أجزاء محددة من الأزهار من التطور والتحول إلى ثمرة، وذلك بعد حدوث عمليّة التخصيب، حيث تحتوي الثمار على البذور.
  • تُساهم الأزهار في جذب الحشرات الملقّحة بهدف تلقيحها.

المراجع

  1. Paul E. Berry (22/9/2021), "angiosperm", britannica, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  2. Richard Hoyt, "What Is the Function of the Pedicel of a Flower?", homeguides, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Max (30/9/2021), "Parts of a Flower and Their Functions (With Diagram)", trees, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  4. "Plant Structures", sparknotes, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Anatomy of Flowering Plants", toppr, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Parts of a Flower And Their Functions Explained With Pictures", biologywise, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  7. "Pistil", vedantu, Retrieved 12/11/2021. Edited.
  8. "Flower", sciencedaily, Retrieved 12/11/2021. Edited.
34 مشاهدة
للأعلى للأسفل