مكونات الزهرة ووظائفها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
مكونات الزهرة ووظائفها

مكوِّنات الزهرة

تتكون الزهرة من عدة مكونات وهي:[١]

  • الساق.
  • السبلة: هي الجزء الخارجي من الزهرة.
  • المبيض: هو الجزء الذي يُنتج البويضات في الزهرة.
  • البتلة: هو الجزء الملوّن من الزهرة.
  • الميسم: هو الجزء المسؤول عن نشر حبوب اللقاح.
  • المئبر: هو جزء من السداة الذي يُنتج حبوب اللقاح.
  • الخيوط: هي الجزء الضيق في السداة التي تدعم حامل حبوب اللقاح.[٢]
  • غلاف الزهرة: هو الجزء الذي يحيط بالأجزاء التكاثرية من الزهرة، وتتكون من وحدتين متحدتي المركز.[٢]
  • قلم المدقة: هو الجزء الممدود الخارج من المدقة الذي يربط المبيض بالميسم.[٢]
  • الوعاء: هو الجزء الذي يحمل أجزاء أخرى من الزهرة، وإنّ بعض أنواع من الفواكه هي أوعية موسعة.[٢]


وظائف بعض أجزاء الزهرة

الكأس

الكأس هو الجزء الخارجي الذي يحمي الأجزاء الداخلية من الزهرة، ويحتوي الكأس على السبلات الخضراء التي تُحيط بالبرعم وتعمل على حمايته وحماية الزهرة قبل أن تزهر، وعندما تُزهر الزهرة تُصبح السبلات أقل وضوحًا، والكأس هو قسم عقيم من الزهرة؛ حيث إنَه لا يحتوي على أجزاء للتخصيب.[٣]


التويج

يقع التويج داخل الكأس ويحتوي على بتلات، ويكمن الغرض من وجود البتلات في جذب الملقحّات، ويعمل لون وشكل البتلة على تحديد نوع اللقاح الذي تحتاجه الزهرة.[٣]


السداة

السداة هي الجزء الذكري في الزهرة، وتتكون من ساق خيطية طويلة لها قمة مدببة أو مئبر، وهذا المئبر به أربعة تراكيب شبيهة بالكيس الصغير جداً تقوم بإنتاج حبوب اللقاح، وفي معظم الأحيان تتواجد أجزاء إفرازية صغيرة في قاعدة السداة تسمى الرحيق.[٤]


المدقة

المدقة هي الجزء الأنثوي في الزهرة، وتتكون المدقة عادةً من قاعدة متضخمة وهي المبيض الذي يحتوي على حبوب اللقاح، والساق الذي يخرج من المبيض، والميسم وهو جزء لزج.[٥]


المراجع

  1. "Plant Morphology", www.amnh.org, Retrieved 2018-4-2. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "The Description of Flowers", www.cs.rochester.edu, Retrieved 2018-4-2. Edited.
  3. ^ أ ب "Flowers: Structure and Function of Male & Female Components", study.com, Retrieved 2018-4-2. Edited.
  4. Melissa Petruzzello (2018-2-16), "Stamen"، www.britannica.com, Retrieved 2018-4-2. Edited.
  5. "Pistil", www.britannica.com,2018-2-16، Retrieved 2018-4-2. Edited.