مكونات الزهرة ووظائفها

مكونات الزهرة ووظائفها

أجزاء الزهرة ووظائفها

يُمكن تعريف الزهرة (بالإنجليزية: Flower or Blossom or Bloom) بأنّها البُنية التناسلية الموجودة في داخل النباتات المزهرة، أي أنّ بنية الزهرة تضم الأعضاء التناسلية للنبات، وتكمُن وظيفة الزهرة في إنتاج البذور عن طريق عمليّة التكاثر، إذ تتطور أجزاء محددة من الزهرة بعد حدوث عمليّة الإخصاب فيها؛ لتتحول إلى ثمار تحتوي على البذور، وتمثّل البذور في بعض النباتات الجيل الجديد منها، وتشكّل البذور وسيلة تتمكن من خلالها بعض أنواع النباتات من الانتشار عبر أرجاء الطبيعة، ويُشار إلى أنّ العديد من أنواع الأزهار قد تطورت وأصبحت قادرة على جذب الكائنات الحية بهدف إتمام عملية تلقيحها.[١]


وتتكون بُنية الزهرة من أجزاء رئيسية لدى كل منها وظيفة أساسية، وهي على النحو الآتي:


ساق الزهرة

يمثّل الساق أو الجذع (بالإنجليزية: Stem or Stalk) الجزء الذي تتصل من خلاله الزهرة ببقية جسم النبات، ومن أبرز وظائفه ما يأتي: [٢]


الوظيفة:

  • يوفّر الدعامة لأجزاء الزهرة.
  • يعمل كحلقة وصل ينتقل من خلالها الماء والمواد الغذائية من التراب إلى الأوراق والجذور.


أجزاء الساق

يتكون الساق من أنسجة ذات بُنية دائرية كالأنبوب وهي مسؤولة عن عمليّة نقل الماء والمواد المغذية في جميع أنحاء النبات المزهر، وهما:[٣]

  • اللحاء (بالإنجليزية: xylem).
  • الخشب (بالإنجليزية: phloem).


أوراق الزهرة

تمثّل الأوراق (بالإنجليزية: Leaves) المواقع التي تحدث من خلالها عمليّة التمثيل الضوئي، من خلال امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون والماء وأشعة الشمس وتحويلها إلى غذاء، بالإضافة إلى إنتاج غاز الأكسجين، وتتمثل وظيفتها الرئيسية فيما يأتي:[٣]


الوظيفة: تصنيع الغذاء الذي تحتاج إليه الزهرة بواسطة عمليّة البناء الضوئي (بالإنجليزية: Photosynthesis).


أجزاء الأوراق

تتفاوت الأوراق في أشكالها وأنواعها ولكنها تشترك في وجود المكونات الأساسّية الآتية:[٣]

  • النصل (بالإنجليزية: Blade)؛ يمثل الجزء المسطّح على امتداد الورقة.
  • الأوردة (بالإنجليزية: veins)؛ تنتشر الأوردة في كافّة أنحاء النصل ووظيفتها توفير نظام نقل وتوزيع للمياه والمواد المغذيّة.
  • السويقة (بالإنجليزية: petiole)؛ يمثل هذا الجزء ساقًا قصيرة تصل بين الورقة والساق.


كأس الزهرة

يعرّف كأس الزهرة (بالإنجليزية: Calyx) بأنّه العضو الذي يتكون من أجزاء تشبه الأوراق ويقع عند قاعدة الزهرة، ويطلق على هذه الأوراق الفردية السبلات (بالإنجليزية: Sepals)، وفي بعض أنواع الأزهار يحتوي الكأس على أوراق ملونة يطلق عليها البتلات (Petals)، ومن أبرز وظائفه ما يأتي:[٤]


الوظيفة:

  • تُمثّل الكؤوس الغطاء الخارجي للأزهار في أثناء تشكلها، والذي يعتبر الجزء الوحيد المرئي للزهرة عندما تكون في مرحلة البراعم.
  • تحمي الزهرة في أثناء نموها، وكذلك تحميها من الإصابة بالجفاف.


السبلات

تمثّل السبلات الأجزاء الخارجية من الزهرة والتي تكون شبيهة بالأوراق الخضراء مع إمكانية وجودها في أي لون آخر بالاعتماد على نوع الزهرة، وتعتبر السبلات الجزء الوحيد القادر على الاستمرار في النمو، ويتكون عند الجزء العلوي من ساق الزهرة وهو المسؤول عن تكوين البراعم حول الأزهار النامية، وتتمثل ووظائفها على النحو الآتي:[٥]


الوظيفة:

  • توفير الحماية للزهرة خلال فترة نموها وفي أثناء تطورها.
  • منع إصابة الزهرة بالجفاف.


البتلات

تمثّل البتلات أجزاء الزهرة التي تتمتع بألوان زاهية وأشكال وأحجام مثيرة للاهتمام، ويطلق على تجمع البتلات معًا في النبات مسمى التويج (بالإنجليزية: corolla)، وتُعتبر البتلات من الأجزاء الأكثر تنوعًا بين أزهار النباتات من حيث الحجم، والشكل، واللون، وكذلك التكوين فمنها ما هو موجود على هيئة عدة طبقات، ومنها ما هو متوفر على هيئة طبقة واحدة؛، ومن أبرز وظائفها ما يأتي:[٥]


الوظيفة:

  • تجذب الكائنات الملقّحة إلى الزهرة بهدف إتمام عملية تلقيحها.
  • تمنح الأزهار المظهر الجذاب والمُبهج.


السداة

تمثّل السداة (بالإنجليزية: Stamen) العضو الذكري في الجهاز التناسلي للزهرة، والذي يتكون من خيط رفيع (Filament) ومن جزء دائري البُنية يُدعى المتك (Anther) والذي يوجد في الجزء العلوي من الزهرة، ويُشار إلى أنّ جميع أسدية الأزهار لا تحمل أعضاء المتك المخصّبة، وتتمثل وظيفتها على النحو الآتي:[٦]

الوظيفة: المساهمة في عملية التكاثر الجنسية لدى أزهار النباتات.


المتك

يمثّل المتك جزءًا مهمًا في عمليّة تكاثر الزهرة، ويقع المتك فوق أطراف الخيوط الطويلة للزهرة، وتحتوي الأزهار المتنوعة على أعداد مُختلفة من المتك تتراوح ما بين 5 إلى 6 متكات تدور حول منتصف الزهرة، وهي عبارة عن قرون لها حبوب، وتتفاوت ألوانها ما بين الأصفر الفاتح والأحمر الغامق، وتتمثل وظيفته فيما يأتي:[٧]


الوظيفة: إنتاج وحمل حبوب اللُقاح (بالإنجليزية: Pollen).


القلم

يُمثّل القلم (بالإنجليزية: Style) ممرًا ممتدًا يصل بين جزئي المبيض والميسم في داخل الزهرة، وهو عبارة عن أنبوب طويل يُساهم في عمليّة التكاثر في الأزهار، وتتمثل وظيفته على النحو الآتي:[٨]


الوظيفة: تمكين حبوب اللقاح على الانتقال من الميسم إلى مبيض الزهرة.


الكربلة

تعرف الكربلة أحيانًا باسم المدقة أو المتاع (بالإنجليزية: Carpel or Pistil) وتمثّل العضو الأنثوي في الجهاز التناسلي للزهرة، وتقع في مركز الزهرة وتحتوي على كيس في قاعدتها يمثّل مبيض الزهرة، وتتمثل وظيفتها فيما يأتي:[٥]


الوظيفة: تساهم في عمليّة التكاثر الجنسي في الأزهار.


المبيض

يمثّل المبيض (بالإنجليزية: Ovary) الجزء الذي يحتوي على البذور غير المخصبة والذي يتمركز في منتصف قاعدة الكربلة، وتتمثل وظيفته فيما يأتي:[٥]


الوظيفة:

  • ينتُج البويضات (Ovules) غير المخصبة في داخل الزهرة.
  • يتحول إلى ثمار كاملة عندما تحدث عمليّة الإخصاب للمبيض.


الميسم

يقع الميسم (بالإنجليزية: Stigma) في الجزء العلوي من كربلة الزهرة، ويتمتع بملمس ذي قوام لزج، ويضم تراكيب صغيرة تشبه الشعيرات، وتتمثل وظيفته فيما يأتي:[٥]


الوظيفة: يلتقط حبوب اللقاح من خلال الشعيرات التي تُمكّن حبوب اللقاح من الالتصاق بسطح الميسم.


تعتبر الزهرة البُنية التناسلية الموجودة داخل النباتات المزهرة، وتتكوّن من عدة أجزاء تحمل كل منها وظيفة أساسية، ومن أبرز أجزائها؛ الساق، والأوراق، وكأس الزهرة، والسبلات، والبتلات، والكربلة، والأسدية، والمبيض، والمتك، والقلم، والميسم.


المراجع

  1. "Flower", sciencedaily, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  2. "Parts of Flower and Plant (Pistil, Sepal, Stamen and More) With Diagrams of Flower and Plant", leafyplace, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Regina Bailey (18/11/2019), "Parts of a Flowering Plant", thoughtco, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  4. Derrick Arrington, "Calyx in Flowers: Definition & Form", study, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Max (30/9/2019), "Parts of a Flower and Their Functions (With Diagram", trees, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  6. "Flower - Parts And Functions", byjus, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  7. Chasity Goddard (21/7/2017), "What Is the Function of the Anther on a Flower?", sciencing, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  8. "sexual reproduction in flowering plants", "byjus" , Retrieved 5-9-2021. Edited.
141 مشاهدة
للأعلى للأسفل