أجزاء النخلة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
أجزاء النخلة

السّعف

تتميّز أوراق أشجار النّخيل -السّعف- المُركّبة دائمة الخضرة بأنّها كفّية الشّكل (بالإنجليزيّة: Palmately leaf)، أو ريشيّة (بالإنجليزيّة: Pinnately leaf)، ومرتبّة حلزونياََ على قمة السّاق، وتحتوي قواعد هذه الأوراق على نسيج يُسمى الغمد يكون مفتوحاً من جانب واحد عند النّضج،[١] وتُستخدم أوراق النّخيل في صناعة الحصر، والسّجاد، كما أنّها تُستخدم في المناطق المداريّة لصنع أسقف المنازل،[٢] أما عروق أوراق نخيل التّمر فتُستخدم في صناعة الصّناديق والأثاث، وتُستخدّم وريقاتها -الخوص- في صناعة السّلال، وتستخدم قاعدة الورقة كوقود.[٣]


الزهرة

تكون زهرة أشجار النّخيل بيضاء اللون وصغيرة الحجم، وغالباََ ما تكون ثُلاثيّة السّبلات والبتلات، وقد تكون البتلات منفصلة، أو مرتبطة ببعضها من الأسفل، وقد تكون زهرة النّخيل ثنائيّة الجنس؛ أي أنّها تحتوي على أعضاء ذكريّة أو أسدية (بالإنجليزيّة: Stamens)، وعضو أنثوي أو مدقة (بالإنجليزيّة: Pistil)، وقد تكون أُحاديّة الجنس، ويكون عدد الأسدية عادةً 6 أسدية.[١]


الثمرة

غالباً ما تكون ثمار أشجار النّخيل لُبيّة ومُفردة النّواة،[١] وتُستخدم معظم ثمار أشجار النّخيل كغذاء، ومن أشهرها التّمر، وجوز الهند الذي يُمكن أن يُؤكل لُبّه الأبيض نيئاََ، أو مطهياََ، ويُستخلص منه زيت جوز الهند، كما يُستخدم السّائل الذي يوجد داخل ثمرة جوز الهند كشراب، ويُستخرج من ثمار نخيل الزّيت زيت النّخيل.[٢]


قلب النخلة

يُسمى البرعم الطّرفي (بالإنجليزية: Terminal Bud) لأشجار النّخيل قلب النّخلة، أو رأس النّخلة، أو الجمارة، ويؤدي موت رأس النّخلة إلى موت الشّجرة، وإذا أُزيل قلب نخلة التّمر يمتلئ التّجويف بشراب حلو المذاق سريع التخمّر.[٢]


جذع النخلة

يكون ساق النّخلة أو الجذع مُستقيماََ وغير متفرّع [١]، وتختلف استخدامات جذوع النّخل من نوعٍ لآخر؛ فجذع نخيل الدّوليب (بالإنجليزيّة: Palmyra palm) يكون مُجوفّاََ من الدّاخل ويمكن استخدامه كأنبوب للمياه، أما جذوع أشجار جوز الهند فتحتوي على مادة نشويّة يُمكن طحنها واستخدامها كدقيق، وأما جذوع نخيل الخوخ (بالإنجليزيّة: Peach palm) القوية فتُستخدم لتصنيع مقابض الأدوات اليدويّة، وينتهي جذع النخلة بالجذور التي تشتهر باستخداماتها الطّبيّة، ومن الأمثلة على ذلك استخدام جذور نخيل جوز الهند لإنتاج دواء لمرض الزّحار، وغسول للفم.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Palm", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Brian Albert (21-9-2017), "Parts of a Palm Tree That Are Useful"، www.gardenguides.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  3. "Date palm", www.britannica.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
24 مشاهدة