أجمل الخواطر القصيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
أجمل الخواطر القصيرة

وهنا في هذا المقال لقد جمعتُ لكم أجمل الخواطر القصيرة، أتمنى أن تنال أعجابكم.


أجمل الخواطر القصيرة

  • لا يستطيع اللسان التعبير عن كلّ ما في النفس تجاههم، ولكن تأبى النفس إلا أن تبيّن بعض ما يتلجلج في الصدر.. ويشتعل في الأعماق ومع عودة الذكريات يعود الأمل.
  • أعط لشمس الصباح وجهك، وأدر لشمس المساء ظهرك، فشمس الصباح مفيدة للصحة ومنعشة للروح، أمّا شمس المساء فهي مودّعة يومك، الذي قدّمت فيه ما استطعت من الخير، والعمل، واستمتعت بالفرح، والمرح، والأصدقاء، والأحباب، تغادرُك مساءً لتأتيك صباحاً، وترى استقبالك لها مجدداً.
  • حين يعُم الصمت بين اثنين.. يكون هُناك قلب كُسر بطريقة ما.
  • عندما تتوقف عن الاهتمام بالأشياء.. تأتيك.
  • صُدورنا مليئة، بأكثر الأشياء التي: ليست لنا.
  • يستطيع الإنسان تغيير حياته.. إذا إستطاع تغير طريقة تفكيره.
  • إذا أردت أن تسمتع بأوقاتك فلا تؤجل أعمالك فالعمل المؤجل يشكل عبئاً على تفكيرك.
  • أصعب ما يُمكنك فعله هو إجبار مشاعرك على إتخاذ طريق آخر يُعاكس إحساسك تماماً.
  • النفسية السويّة تزرع في العقل الأفكار الإيحابية التي تجعل نظرتنا للحياة زاهية بهية فكن دائماً متحكم بداخليتك كي ترى الدنيا جميلة.
  • كلّما زاد إيمانك بذاتك وثقتك بنفسك.. كلما زادت فرص تحقيقك للنجاح.
  • حين تعلم أن الجواب سيؤلمك.. إحترم قلبك وانسى السؤال.
  • كُن عزيزاً وإياك أن تنحني مهما كان الأمر ضرورياً فربما لا تأتيك الفرصة كي ترفع رأسك مرةً أخرى.
  • جمال الصور أنها.. لا تتغير أبداً حتى لو تغير الأشخاص فيها.
  • كلّما زاد إيمانك بذاتك وثقتك بنفسك.. كلّما زادت فرص تحقيقك للنجاح.
  • ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيان! فيذوب لها قلبك، وتشعر بدفء الروح يسري في عروقك، وبقشعريرة يرتجف لها عظمك، وبسعادة لا يمتلكها إنسان، ولا يصفها أيّ مخلوق كان، وبآمال وأحلام تتزاحم في الفكر والوجدان، عن هذا الأخ الذي صورته لا تفارقك.. وابتسامته تلازمك.. وطيفه يناجيك ويسامرك.. تندفع إليه وشوقك يسابق.. والحياء قد غطّى معالمك.
  • لتكن شخصاً يُضرب به مثالاً في البشاشة.. ابتسم دائماً، فالابتسامة لا تعني أن الفرح يكسوك.. بل أنك راض بقدر الله.
  • اهتمامك بمن لا يهتم بك.. غباء ستندم عليه في يوم ما.
  • السعادة لا تحتاج إلى معجزات.. كلّ ما تحتاجه قلب متسامح، ووجه مُبتسم، وقناعة بالنصيب، وثقة تامّة بالله.
  • لن يشعروا بوجودك الدائم حتي تغيب.. ولن يحسّوا بإنتظارك حتى تختلف.. ولن يفهموا معنى حُبك العميق لهم حتى تصبح شخصاً آخر.
  • إن كان من حقهم أن يبتعدوا.. أظن أنّ من حقنا أن ننسى.
  • عندما أبدأ بالكتابة، أجد نفسي، وأجد ذاتي، أجد نفسي تنطق بالحروف المقهورة الّتي تأبى أن تتوراى بين السطور، أجد ببعض الأحيان أدمعي تنساب على ورقتي تبلّلها، فتبقى حروفي هي ذاتي الخجولة، الّتي تريد التحرّر ولكنها تأبى، وأحياناً عندما أكتب أنسى أنّ لي أبجديّات ومقاييس يجب ألّا أفرط بها، أمّا عندما أكتب عن حبّي أجده يتجسّد بمعاني ضعيفة بين السطور، لأنّني أجد حبّي بداخلي نابعاً بكلّ حساسيّة.
  • من أعظم مفاتيح تغيير النفس وتطويرها: النظرة الإيجابية إلى الحياة.. نظرة تفاؤل وأمل وإشراق.. فكن جميلاً ترى الوجود جميلاً.
  • أبواب السعادة كثيرة ولكن أحيانا البشر يقفون عند الباب المُغلق.. ولا ينتبهون إلى الأبواب الأخرى المفتوحة.
  • إذا أردت بعضاً من الهدوء والسعادة والتفكّر! فلك بمداعبة طفل صغير أو مُجالسة شيخ كبير.. فالأول لا يعرف الدنيا والثاني قد اكتفى منها.
  • أن نفترق فقلوبنا سيضمّها بيت على سحب الأخاء كبير وإذا المشاغل كمّمت أفواهنا فسكوتنا بين القلوب سفير.. بالود نختصر المسافه بيننا.. فالدرب بين الخافقين قصير.. والبعد حين نحبّ.. لا معنى له.. والكون حين نحبّ صغير.
  • علّمتني الحياة أن أجعل قلبي مدينة بيوتها المحبّة، وطرقها التسامح والعفو، وأن أعطي ولا أنتظر الرد على العطاء، وأن أصدق مع نفسي قبل أن أطلب من أحد أن يفهمني، وعلّمتني أن لا أندم على شيء، وأن أجعل الأمل مصباحاً يرافقني في كلّ مكان.
  • يمكنني أن أرضي الناس كلهم إلا حاسد نعمة، فإنه لا يرضيه إلا زوالها.
  • لا تحبط غيرك بكلماتك السلبية أو المتشائمة حتى إذا كنت ترى الحياة غير سعيدة، فالآخرون يحتاجون الأمل فإما أن تساعدهم أو تصمت.
  • نرسم أحلامنا بأقلام الرصاص.. ليس ليسهل علينا مسحها.. إن عجزنا.. ولكن ليسهل علينا تلوينها إن تحققت.
  • من أعظم مفاتيح تغيير النفس وتطويرها: النظرة الإيجابية إلى الحياة.. نظرة تفاؤل وأمل وإشراق.. فكن جميلاً ترى الوجود جميلاً.
  • لوّن حياتك بألوان التفاؤل والسعادة والفرح، الحياة كلوحة تنتظر الألوان لتغدو أكثر جمالاً، نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقيّة، منا من يحولها إلى السواد ومنا من يحافظ على نقائها وصفائها، إذا سماؤك يوماً تحجبت بالغيوم أغمض جفونك تبصر خلف الغيوم نجوم، والأرض حولك إذا ما توشّحت بالثلوج، أغمض جفونك تبصر تحت الثلوج مروج، رغم وجود الشر هناك الخير، رغم وجود المشاكل هناك الحلّ، رغم وجود الفشل هناك النجاح، رغم قسوة الواقع هناك زهرة أمل.
  • إذا نافسك الناس على الدنيا.. أتركها لهم ؛ وإن نافسوك على الآخره.. فإمضي معهم.
  • نحن نسقط لكي ننهض.. ونهزم في المعارك لنحرر نصراً أروع.. تماماً كما ننام لكي نصحوا أكثر قوةً ونشاطاً.
  • اختر الصمت كفضيلة، لأنك بفضله تسمع أخطاء الآخرين وتتجنب أن تقع بها.
  • أعشقك، وأخاف أن تنسى يوماً عنواني، أخاف أن تهجر شطآني، تتركني وحيدة أحزاني، تتحرّر منّي وتنساني، آه، تجعلني في نشوة حبّي سكرانة، تأخذني إلى عالم عشقك، تجعلني في حبّك ولهانة، حبيبي ألا تكفيني الآهات، ألا تكفيني الدموع، ألا تعلم أنّ قلبي قد تعب من الحزن، وأنّ عيني قد ذبلت من الدّموع ياعشقي، إنّي أعشقك، إنّي أحبّك، أتسمعني؟ أيشعر قلبك بآهاتي.
  • إنّي أتعذّب في الحب، والحزن بقلبي وديان تترقرق فيها دمعاتي، يختنق منها أىّ إنسان، ما بالك بعيون تبكي في كلّ ساعات الأيّام، تنهمر كدموع المطر منها براكين الأحزان، ما بالك بهموم تمنع كلّ ابتسامات الألوان، تتبختر داخل وجداني، تمنعني من كلّ حنان، تجعلني أميرة أحزاني، تجعلني بقايا إنسان.
  • ليس من الضروري أنّ تجعل لنفسك مكاناً في كُل قلب.. فقلوب الناس أصبحت ضيقة.. حاول فقط زرع احترام ذاتي في نفوسهم.. فهذا يكفي.
  • جميلة هي قُلوبنا حين نملأها بحبّ الله.. فتصبحُ عامرةً بذكره وطاعته، تخشاهُ وتطمعُ في رضاه.
  • ليتكم تعلمون.. بأنّ المُكالمة التي لا تجيبوا عليها ونحنُ في قمّة احتياجنا لكُم.. لن ينفعنا ألفُ اتصال بعدها.
  • لا تكن موسمياً.. كُن مزهراً أينما حللت وأترك في النفوس عبقاً لا تبدده الأيام.
  • ما أجمّل أن تلتقي بصديق قديم.. يُخبرك أنّ أيامه معك كانت الأجمل.
  • لم تكوني في حياتي مجرد حبيبه.. أو عابرة طريق.. تمضي فتغيب.. أنتي تلك العاشقة التي تمنيت أن تكبر معي حتى أشيب.
  • قطّاع الطرق يطلبون منك إما النقود وإما الحياة، أما المرأة فتطلب الاثنين.
  • نحتاج فيّ بعض الأحيان.. عقلاً يسهُو عن التفكير لدقائق لنشعر بقليل من الراحة.
  • لا يطيب المساء إلّا برفقة الأصدقاء.. فكونوا بقرب من تحبون واهمسوا لهم بشيء جميل علّكم كنتم نبرة أُنس في هذه الدنيا.
  • أحياناً تكون أحلامنا أوسع من أن يحتويها واقعنا.. فلنصبر على واقعنا قليلاً.. حتى يكبر.
  • عندما كُنتُ طفلاً قال المعلم: ماذا تريد أن تُصبح بالمستقبل؟ أجبته: أُريد أن أكونُ شخصاً سعيداً.. قال المُعلم: إنك لم تفهم السؤال! فأجبته: كلا فأنت لم تفهم الحياة.