أجمل الكلمات المعبرة عن الأخلاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أجمل الكلمات المعبرة عن الأخلاق

أجمل الكلمات المعبرة عن الأخلاق

  • الاستقامة والأخلاق نوع من الفن؛ إذ تلقى الشهوة، والقدرة، والإرادة، والموهبة، والذكاء، والظروف، وتتعامل معها، وتلونها بلا قداسة أو نبوة.
  • عندما تصبح الأخلاق والمبادئ موضع شك، والقيم والأصالة شيء من الحمق، وطلب الحقوق وردُّ المظالم نوعًا من الكفر؛ فأنت في وطن ينتظر إعلان حداده.
  • لو كان عليّ تأليف كتاب في الأخلاق، لجعلته من مئة صفحة، تسع وتسعون منها بيضاء، وسأكتبت في الصفحة الأخيرة: لا أعرف سوى واجب واحد، ألا وهو الحب.
  • الأخلاق خاصة، واللِّياقة عامة.
  • ثلاثة تقوي أضعف الأمم: العقيدة الصالحة، والعلم النافع، والأخلاق القوية؛ وثلاثة تضعف أقوى الأمم: تبذُّل المرأة، وطغيان الحاكم، واختلاف الشعب.
  • ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى، ومن حلم إلى علم، ومن صدق إلى عمل؛ فهي زينة الأخلاق، ومنبت الفضائل.
  • إنّ الله جعل مكارم الأخلاق ومحاسنها، وصلًا بيننا وبينه.
  • الأخلاق نبتة جذورها في السماء؛ أمّا أزهارها وثمارها، فتعطر الأرض.
  • من تمام المروءة أن تنسى الحق لك، وتذكر الحق عليك، وتستكبر الإساءة منك، وتستصغرها من غيرك.
  • في البداية يكون الخبز، ثم تكون الأخلاق.
  • كلُّ ثقافة بشرية تتخذ لنفسها نظامًا من الأخلاق خاصاً بها، في حين أنّها تنظر لأخلاق الآخرين بشيء من الريبة، والاحتقار.
  • إذا تعرّضت لإساءة، فلا تفكر في أقوى رد، بل فكر في أفضل رد؛ فالأخلاق السامية شيء رائع.
  • الحياة قصيرة؛ فلا تقصرها أكثر بالنّكد، والصديق قليل، فلا تخسره باللوم، والأعداء كثر، فلا تزد عددهم بسوء الأخلاق.
  • إنّ الإنسان الأمثل الذي يجب أن نكونَه؛ هو زنديق العقل، وقدّيس النفس والأخلاق، وهو العاصي المتمرد المحارب بتفكيره.
  • أكبر جُرم ارْتُكِب في تاريخ العالم: فصل علم السياسة عن علم الأخلاق.
  • الأحمق من يهجم على المتعة ثم يشكو من عسر هضم الأخلاق.
  • الحضارة ليست أدوات نستعملها ونستهلكها، إنّما هي أخلاق سامية نوظفها.
  • إذا أعجب المرء بنفسه، عُمِيَ عن نقائصها؛ فلا يسعى في إزالتها، ولُهِيَ عن الفضائل؛ فلا يسعى في اكتسابها؛ فيعيش ولا أخلاق له مصدرًا لكل شر، بعيدًا عن كل خير.
  • في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق.
  • التربية الخُلقية أهم للإنسان من خبزه وثوبه.
  • تَفسُد المؤسسات حين لا تكون قاعدتها الأخلاق.
  • ليست الأخلاق أن تكون صالحًا فحسب، بل أن تكون صالحًا لشيء ما.
  • شيئان ما انفكا يثيران في نفسي الإعجاب والاحترام: السماء ذات النجوم من فوقي، وسمو الأخلاق في نفسي.
  • اِصْحَب الناس بأيّ خلق شئت يصحبوك.
  • ليست الأمراض في الأجساد فقط، بل في الأخلاق أيضاً، فإن رأيت سيئ الخلق؛ فادع له بالشفاء، واحمد الله الذي عافاك ممّا ابتلاه.
  • من مظاهر الأخلاق: أن تخفي تقديرك لنفسك، واحتقارك لقدرة الآخرين.
  • القوة والفكر شيئان متناقضان؛ إذ تنتهي الأخلاق عندما تبدأ البندقية.
  • أصل الأخلاق المذمومة كلِّها: الكِبر، والمهانة، والدناءة؛ وأصل الأخلاق المحمودة كلّها: الخشوع، وعلوّ الهمة.
  • الإنسان السامي الأخلاق لا يحمل الضغينة؛ لأنّ الروح العظيمة تنسى السيئات.
  • الأخلاق هي أساس الأشياء، والحق هو جوهر كلّ الأخلاق.
  • الخوف أبو الأخلاق.
  • قمة الأخلاق، أن تعفو وأنت قادر على الانتقام.


أجمل الكلمات المعبرة عن الأخلاق والأدب

  • أحسن الحسن؛ حسن الأدب.
  • دوام الحب في مراعاة الأدب.
  • ثلاثة أمور تزيد المرأة إجلالًا: الأدب، والعلم، والخلق الحسن.
  • ستة لا تفارقهم الكآبة: الحقود، والحسود، وحديث عهد بغنى، وغني يخاف الفقر، وطالب رتبةٍ يقصر قدره عنها، وجليس أهل الأدب وليس منهم.
  • الصدق عمود الدين، وركن الأدب، وأصل المروءة.
  • زينة الرجل الأدب، وزينة المرأة الذهب.


أجمل الكلمات المعبرة عن الأخلاق والتربية

  • إذا كبر ابنك؛ فعامله كأخ.
  • كن لابنك معلمًا وهو طفل، وصديقًا حين يكبر.
  • إذا كنت تحب ابنك فاجلده، وإن لم تكن تحبه فامنحه السكاكر.
  • جذور التربية مُرَّة؛ لكنّ ثمارها حلوة.
  • التربية الحسنة؛ هي أحسن وصية يحملها الإنسان للإنسان.
  • من أدّب ولده صغيراً سُرّ به كبيرََا.
  • التربية تطور المواهب؛ لكنّها لا تخلقها.
  • التربية؛ هي أول حوائج الشعوب بعد لُقمة العيش.


أبيات شعرية عن الأخلاق

يقول الشاعر معروف الرّصافي في قصيدته "هي الأخلاق تنبت كالنبات":

هي الأخلاق تنبت كالنبات

إذا سقيت بماء المكرمات

تقوم إذا تعهّدها المُربي

على ساق الفضيلة مُثمِرات

وتسمو للمكارم باتساقٍ

كما اتسقت أنابيبُ القناة

وتنعش من صميم المجد رُوحًا

بأزهارٍ لها متضوعات

ولم أر للخلائق من محلٍّ

يُهذِّبها كحضن الأمهات

فحضْن الأم مدرسة تسامتْ

بتربية البنين أو البنات

وأخلاق الوليد تقاس حسنًا

بأخلاق النساء الوالدات

وليس ربيب عالية ِ المزايا

كمثل ربيب سافلة الصفات

وليس النبت ينبت في جنانٍ

كمثل النبت ينبت في الفَلاة

فيا صدر الفتاة رحبت صدرًا

فأنت مقرُّ أسنى العاطفات

نراك إذا ضممتَ الطفل لوحًا

يفوق جميع ألواح الحياة

إذا استند الوليد عليك لاحت

تصاوير الحنان مصورات

لأخلاق الصبى بك انعكاس

كما انعكس الخيالُ على المِرآة

وما ضَرَبانُ قلبك غير درس

لتلقين الخصال الفاضلات

فأوّل درس تهذيب السجايا

يكون عليك يا صدر الفتاة

فكيف نظنُّ بالأبناء خيرًا

إذا نشأوا بحضن الجاهلات

وهل يُرجى لأطفالِ كمالٌ

إذا ارتضعوا ثُدِيَّ الناقصات

فما للأمهات جهلن حتى

أتَيْن بكل طيَّاش الحصاة

حَنون على الرضيع بغير علم

فضاع حنوّ تلك المرضعات

أأمُّ المؤمنين إليك نشكو

مصيبتنا بجهل المؤمنات

فتلك مصيبة يا أمُّ منها

«نَكاد نغصُّ بالماءِ الفراتِ»

تخذنا بعدك العادات دينًا

فأشقى المسلمون المسلمات

فقد سلكوا بهنَّ سبيلَ خسرٍ

وصدوهنَّ عن سبل الحياة

بحيث لزِمن قعرَ البيت حتى

نزلنَ به بمنزلة الأداة

وعدّوهنّ أضعف من ذباب

بلا جنح وأهون من شذاة

وقالوا شرعة الإسلام تقضي

بتفضيل «الذين على اللواتي»

وقالوا: إنَّ معنى العلم شيء

تضيق به صدور الغانيات

وقالوا الجاهلات أعفُّ نفسًا

عن الفحشا من المتعلمات

لقد كذبوا على الإسلام كذبًا

تزول الشمُّ منه مُزَلزَلات

أليس العلم في الإسلام فرضًا

على أبنائه وعلى البنات

وكانت أمّنا في العلم بحرًا

تحل لسائليها المشكلات

وعلمها النبيُّ أجلَّ علمٍ

فكانت من أجلِّ العالمات

لذا قال ارجِعوا أبدًا إليها

بثلثي دينكم ذي البينات

وكان العلم تلقينًا فأمسى

يحصل بانتياب المدرسات

وبالتقرير من كتب ضخام

وبالقلم المُمدِّ من الدواة

ألم نر في الحسان الغيد قبلًا

أوأُنسَ كاتبات شاعرات

وقد كانت نساء القوم قدمًا

يرُحْنَ إلى الحروب مع الغزاة

يكنَّ لهم على الأعداء عونًا

ويضمِّدن الجروح الداميات

وكم منهنّ من أُسِرت وذاقت

عذاب الهُون في أسر العداة

فما ذا اليوم ضر لو التفتنا

إلى أسلافنا بعض التفات

فهم ساروا بنهج هدى وسرنا

بمنهاج التفرق والشتات

نرى جهل الفتاة لها عفافًا

كأنّ الجهل حصن للفتاة

ونحتقر الحلائلَ لا لجرمٍ

فنؤذيهنَّ أنواعَ الأذاة

ونلزمهنّ قعر البيت قهرًا

ونحسبهنّ فيه من الهَنات

لئن وَأَدُوا البنات فقد قبرنا

جميع نسائنا قبل الممات

حجبناهنّ عن طلب المعالي

فعشنَ بجهلهنَّ مهتلكات

ولو عدمت طباع القوم لؤمًا

لما غدت النساء محجبات

وتهذيب الرجال أجلّ شرط

لجعل نسائهم مُتهذبات

وما ضر العفيفة كشفُ وجه

بدا بين الأعفّاء الأباة

فِدى لخلائق الأعراب نفسي

وإن وُصِفوا لدينا بالجُفاة

فكم برزت بحيهم الغواني

حواسر غير ما متريبات

وكم خشف بمربعهم وظبي

يمرُّ مع الجداية والمهاة