أجمل عبارات الشكر والتقدير للمعلمة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات الشكر والتقدير للمعلمة

أجمل عبارات الشكر للمعلمة

  • معلمتي الغالية أود أن أشكرك على مجهودك العظيم التي بذلتيه من أجلنا لكي أجمل باقات الشكر المعطرة بالورود.
  • معلمتي الفاضلة لك في قلبي كل الحب والإخلاص والاحترام والتقدير لما قدمتيه لي من علم ومبادئ قيمة دون أن تنتظر مني أي مقابل.
  • نشكرك يا معلمتنا الغالية على عطائك ومجهودك التي بذلتيه نحونا فبوجودك أصبح للحياة معنى وتخلصنا من الجهل والتخلف.
  • أتمنى لكِ أن تكوني في أتم الصحة والعافية وأن تنعمي بالسعادة والراحة يا معلمتي.
  • دورك يا معلمتنا الغالية لا نستطيع أن ننساه فأنت أساس تقدم هذا المجتمع وتحضره.
  • شكراً لك يا معلمتي الفاضلة، فما قدمتيه لي لا توافيه كل كلمات الشكر الموجودة في الكون، فدورك في حياتي عظيم، لك مني كل الود والاحترام.
  • أستاذتي الفاضلة شكراً لك فلولاك لكنت جاهلة، كنت سبيل المعرفة والتحضر وكنت من أصحاب العتمة والجهل.
  • معلمتي تعلمت منكِ معنى النجاح والتفوق، فشكراً لك على تشجيعك لي حتى أكون فرد ناجح وذو شأن عظيم.
  • كل عبارات الشكر وعطر الورود نقدمها لكِ يا معلمتنا الجليلة يا صاحبة الفضل في تقدم المجتمع والأمة.
  • أود أن أشكرك يا معلمتي على مجهوداتك الرائعة في بناء شخصيتنا على الأخلاق والقيم السامية.
  • أشكرك يا معلمتي الجليلة فدورك العظيم في بناء المجتمع لا يمكن لشخص أن ينكره مهما كان.
  • معلمتي الفاضلة من منا يستطيع أن ينكر دورك في حياتنا فقد سلحتنا بالعلم، والمعرفة، وحب الوطن وعلمتنا كيف نخلص في عملنا تجاه الآخرين.


كلمات تقدير للمعلمة

  • كل عبارات الشكر لا يمكن أن تعبر عن مدى تقديرنا واحترامنا لكِ.
  • شكراً لك يا معلمتنا لأنك لم تبخل علينا بأي معلومة وكنت لنا أم وأخت ولم نشعر يوماً بشعورك بالضيق رغم متاعب مهنتك السامية.
  • معلمتي الفاضلة تعلمت منك كل المبادئ القيمة والأخلاق الحميدة، أشكرك لأنك جعلت مني فرداً قوياً يستطيع تحمل المسؤلية.
  • مهنة المعلمة من المهن السامية التي لها دور كبير في المجتمع فالطلاب يقضون معها ساعات أطول من الساعات التي يقضونها في المنزل.
  • معلمتي الغالية دورك في حياتي عظيم فأنت بمثابة أمي الثانية الذي تعلمت منها معنى الإخلاص والتفاني في العمل شكراً لك.
  • مما لا شك فيه يا معلمتي أن دورك في غاية الأهمية ولك منا كل التقدير والاحترام.
  • منك تعلمنا أن للنجاح قيمة ومعنى، ومنك تعلمنا كيف يكون التفاني والإخلاص في العمل، ومعك آمنا أن لا مستحيل في سبيل الإبداع والرقي، لذا فرض علينا تكريمك بأكاليل الزهور الجورية.
  • جميل أن يضع الإنسان هدفاً في حياته، والأجمل أن يثمر هذا الهدف طموحاً يساوي طموحك، لذا تستحقين منا كل عبارات الشكر، بعدد ألوان الزهر، وقطرات المطر.
  • عبر نفحات النسيم وأريج الأزاهير وخيوط الأصيل، أرسل لك شكراً من الأعماق.


كلمات شكر للمعلم

  • أستاذنا الغالي يا من أعطيت للحياة قيمة، ويا من غرست التميز ومعانيه بين جدران مدرستنا كي نحلق في سمائها، لذا نرسل لك وساماً من نور بعدد كل نجوم السماء.
  • عبارات الشكر تخجل منك يا معلمي الغالي لأنك أكبر منها، فأنت من حوّلت الفشل إلى نجاحٍ باهر.
  • قم للمعلم وفيه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا.
  • الأستاذ الفاضل روحك المرحة وصفاء قلبك وعطاؤك القيم هو عنوان إبداعك، فلك مني كل عبارات المديح بعدد شعراء العالم.
  • معلمي الفاضل مهما قلت من كلمات لن أوفيك حقك فأنت من جعلني أعيش في هذه الحياة بسعادة غامرة، وأنت من جعل أفكاري دائماً بسيطة وسهلة.
  • إلى هذا المعلم الرائع الذي تميز بالأخلاق والشخصية القوية لمن يحتاج، والشخصية اللطيفة لمن يحتاج، شكراً لك على جهودك معنا.


أجمل ما قيل في شكر المعلمين

  • إلى من أعطى وأجزل بعطائه، إلى من سقى وروّى مدرستنا علماً وثقافة، إلى من ضحى بوقته وجهده ونال ثمار تعبه، لك أستاذنا الغالي كل الشكر والتقدير على جهودك القيّمة.
  • الأستاذ الفاضل للنجاحات أناس يقدرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنت أهل للشكر والتقدير فوجب علينا تقديرك فلك منا كل الثناء والتقدير.
  • معلمنا الفاضل لك صدى في جنبات مدرستنا، وآمالك العظيمة صنعت المعجزات، وزرعت بذوراً بشتى الألوان فلك الشكر على هذه المسيرة القيّمة.
  • معلمي الفاضل مهما ابعدتنا الأيام والمسافات سوف يظل حبي وتقديري لك ساكناً في قلبي متمسك في مشاعري.
  • معلمنا الفاضل منك تعلمنا أن للنجاح أسرار، ومنك تعلمنا أن المستحيل يتحقق بمدرستنا، ومنك تعلمنا أن الأفكار الملهمة تحتاج إلى من يغرسها بعقول طلابنا، فلك الشكر على جهودك القيمة.
  • ما أجمل العيش بين أناس احتضنوا العلم، وعشقوا الحياة وتغلبوا على مصاعب العلم لك معلمنا الغالي كل تقديرنا على جهودك المضنية.


شعر عن المعلم

  • يقول الشاعر أحمد شوقي:

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا

كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا

أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي

يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا

سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ

علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى

أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماته

وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا

وطبعتَـهُ بِيَدِ المعلّـمِ، تـارةً

صديء الحديدِ، وتارةً مصقولا

أرسلتَ بالتـوراةِ موسى مُرشد

وابنَ البتـولِ فعلَّمَ الإنجيـلا

وفجـرتَ ينبـوعَ البيانِ محمّد

فسقى الحديثَ وناولَ التنزيلا

علَّمْـتَ يوناناً ومصر فزالـتا

عن كلّ شـمسٍ ما تريد أفولا

واليوم أصبحنـا بحـالِ طفولـةٍ

في العِلْمِ تلتمسانه تطفيـلا

من مشرقِ الأرضِ الشموسُ تظاهرتْ

ما بالُ مغربها عليه أُدِيـلا

يا أرضُ مذ فقدَ المعلّـمُ نفسَه

بين الشموسِ وبين شرقك حِيلا

ذهبَ الذينَ حموا حقيقـةَ عِلمهم

واستعذبوا فيها العذاب وبيلا

في عالَـمٍ صحبَ الحيـاةَ مُقيّداً

بالفردِ، مخزوماً به، مغلولا

صرعتْهُ دنيـا المستبدّ كما هَوَتْ

من ضربةِ الشمس الرؤوس ذهولا

سقراط أعطى الكـأس وهي منيّةٌ

شفتي مُحِبٍّ يشتهي التقبيـلا

عرضوا الحيـاةَ عليه وهي غباوة

فأبى وآثَرَ أن يَمُوتَ نبيـلا

إنَّ الشجاعةَ في القلوبِ كثيرةٌ

ووجدتُ شجعانَ العقولِ قليلا

إنَّ الذي خلـقَ الحقيقـةَ علقماً

لم يُخـلِ من أهلِ الحقيقةِ جيلا

ولربّما قتلَ الغـرامُ رجالَـها

قُتِلَ الغرامُ، كم استباحَ قتيلا

أوَ كلُّ من حامى عن الحقِّ اقتنى

عندَ السَّـوادِ ضغائناً وذخولا

لو كنتُ أعتقدُ الصليـبَ وخطبَهُ

لأقمتُ من صَلْبِ المسيحِ دليلا

أمعلّمي الوادي وساسـة نشئـهِ

والطابعين شبابَـه المأمـولا

والحامليـنَ إذا دُعـوا ليعلِّمـوا

عبءَ الأمانـةِ فادحـاً مسؤولا

وَنِيَتْ خُطـَى التعليمِ بعـد محمّدٍ

ومشى الهوينا بعد إسماعيـلا