أجمل عبارات عن الغربة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات عن الغربة

أجمل عبارات عن الغربة

  • قد علمني المدعو غربة أكثر من أيّ أستاذ آخر كيف أكتب اسم الوطن بالنجوم على سبورة الليل.
  • ما أقسى الغربة على من لا يملك زهرة ياسمينة أو ذكرى ياسمينة.
  • من ينكر أن الغربة حياة مستعارة.
  • لن تطفئ الغربة جرحاً.
  • الغربة كلها شبه جملة، الغربة شبه كل شيء.
  • كانت كل عودة مؤقتة تكمل النصف الثاني من الجملة، فالغربة كلها شبه جملة، الغربة شبه كل شيء.
  • يصاب المرء بالغربة كما يصاب بالربو ولا علاج للاثنين، والشاعر أسوأ حالاً لأن الشعر بحد ذاته غربة.
  • أشياء لا تهتدي إلى موطنها، تأكل الغربة أطراف ثوبها، أرواح مسجونة في منتصف الحرية.
  • أشد أنواع الغربة هو ما تشعر به في وطنك.
  • لا أحتمل هذه النافذة المفتوحة على الغربة إنّها كالجدار، لا أرى منها شيئاً.
  • الغنى في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة.
  • أنا غريب عن هذا العالم، أنا غريب وليس في الوجود من يعرف كلمة من لغة نفسي.
  • إنّ المؤمن في الدنيا غريب لا يَجزع من ذلها ولا يُنافس أهلها في عزها.
  • لو شعرت ببعد الناس عنك أو بوحشة أو غربة، فتذكر قربك من الله.
  • الغربة لا تتيح لك أن تعرف أحداً كما يجب.
  • كمن يرى نفسه لأول مرة فى المرآة أن حياتها لا تشبهها وأنها أساءت فهم الغربة زمناً طويلاً.
  • نجونا من الغربة، بأعجوبة نجونا بقصائدنا.
  • أجمل ما في الغربة أنّها تجعل من الغرباء أصدقاء، وتجعل من الأصدقاء إخوة.
  • الغربة هكذا تمضغك وعندما تصبح غير صالح لشيء تقذفك لموطنك.
  • كل الأمكنة متشابهة، إذا أحسست بالغربة.
  • الغربة في الغربة حلال، أمّا الغربة في الوطن فقاتلة.
  • في الغربة لا تَستطيع أن تدّعي امتلاكك لشيء ما، في الغربة أنتِ لا تملكين سوى حُلمك.
  • ولكن الغربة تعرف الجميع.
  • الجهل، غربة في الوطن والمعرفة، وطن في الغربة.
  • أغرب الغرباء من تأتيه الغربة من باطنه.
  • العيش في الغربة أشبه بعسرِ التنفس.
  • أخاف الغربة في المـوت أكثر مما أخــافها وأنا على ظهـر الدنيا.
  • ربما بعد الغياب الطويل في الغربة لا يعود للإنسان في الحقيقة أي بلد.
  • في الغربة سناجب كثيرة، وأشجار بندق، وشوارع واسعة، لكن أهم ما فيها هو قلة الأنصار والعزوة والحيلة.
  • لعلّ الغربة تعطيك كثيراً حين تكون فرداً، وتأخذ منك أكثر حين تصبح جماعة.
  • أعيش في الجميع والجميع غربة.
  • ُتُشبهه حتى في الغربة.
  • أكبر عملية إعادة إنتاج يعيشها المرء تكون في أدق لحظات الوحدة والغربة وأكثرها هدوءاً.
  • لا توجد غربة على كوكب الأرض كل ما هنالك مسافات، مجرد مسافات.


أجمل عبارات عن الوداع

  • حتى لحظات الوداع لا يجب أن تطول كثيراً.
  • أكره مراسم الوداع، الذين نحبهم لا نودعهم، لأننا في الحقيقة لا نفارقهم، لقد خلق الوداع للغرباء وليس للأحبّة.
  • لا جدوى من الوداع يا صديق فلا يعقبه إلّا الفراق.
  • ما من إنسان يحب الوداع، إنّه يفرض علينا فرضاً، لا نملك إلا أن نسلم به.
  • لولا الدموعُ ويفيضهنَّ لأحرقَتْ، أرضَ الوداعِ حرارةُ الأكبادِ.
  • الوداع لا يقع إلا لمن يعشق بعينيه أما ذاك الذي يحب بروحه وقلبه فلا ثمة انفصال أبداً.
  • حتى لحظات الوداع، لا يجب أن تطول كثيراً.
  • عيشوا المشاهد كل مشهد مثل ما يكون الأخير واشبعوا ساعة الوداع، واحضنوا الحاجة بضمير.
  • في لحظات الوداع قل ما تريد دون تردد، أو خوف، أو خجل، فربما لا تمنحك الحياة فرصة أخرى لقول ما تريد.
  • منذ كنت طفلاً كنت أكره الوداع ، كلمة الوداع بالنسبة لي تعني شكلاً مصغّراً من أشكال الموت.
  • الموسيقى منظومة وداع، توحي بفيزياء ليست نقطة انطلاقها من الذرات بل من الدموع.
  • الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب يروح عنه وهج الدنيا.
  • لماذا أنا أشتاق إليك كلّ هذا الشوق إذا كانت أنا تعنينا نحن الاثنين كما اتفقنا.
  • إنّ الشوق نار، والنار تشوه كلّ جميل، وتمحو كل أثر، ولا يبقى سوى الأطلال.
  • ولكن ما زال بين الشوق والهمة للتغيير مسافة كبيرة.
  • إن ما يجعلنا نستمر معاً هو أن كلانا ليس ملكاً للآخر كلياً، هكذا يظل الشوق بيننا.
  • أعطني الشوق البعيد البعيد، فشوقي إلى البعيد هو صلاتي، والبعيد هو معبدي.
  • كابدت من الشوق ما جعل حياتي لهفة مكنونة في حنين.
  • لا أستطيع ابتلاع الشوق والحنين والكلمات فأثرثر بها هنا على أمل مني أن تصلك يوماً.
  • كل وداع هو بصورة أو بأخرى لا يتعدى كونه نزف، يوجع ويؤلم، ومع الوقت يُنسى.
  • ‏كان الوداع لزاماً عليها، ولكنّها لم تكن تبغاه.
  • الوداع يا لوقعها، حين تُذرفُ هكذا فاصلةً بين فراغينِ في سياقِ المطر.
  • لذاتنا في الشوق لا في الوصال.
  • الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب يروح عنه وهج الدنيا.
  • حينما قرأت رسائلك، هزني الشوق، اشتقت عفويتها وعشوائيتها اشتقت الفواصل الكثيرة التي تفصل بين كلماتك، والنقطتين اللتين تنهين بهما الرسائل، وكأنك توقعين بها باسمك في نهاية كل رسالة.
  • وهكذا جمعنا الزمان والمكان والشوق، أما الزمان والمكان فلا ثبات لهما، وأما الشوق فلا يورث إلا الحزن.
  • يعبرني الشوق إليك مثل قطار ليلي، فترتعد نوافذ الذكرى وزجاج الحب المُهشم عند أقدام صمتك يتلعثم لا تلملمني أخاف على ربيع يديك من شظايا دمي.


أجمل عبارات عن الوطن

  • الوطنية هي ينبوع التضحية.
  • ما الوطن إلّا جماعة تحيا على أرض واحدة وتضم الأحياء والأموات والمواليد الجدد.
  • عندما يكون الوطن في خطر، فكل أبنائه جنود.
  • يفكر الوطني بالأجيال القادمة، أما السياسي فيفكر بالانتخابات القادمة.
  • الوطن هو حيث يكون المرء في خير.
  • حب الوطن أقوى من كل منطق.
  • كم الوطن عزيز على قلوب الشرفاء.
  • أنا مغرم جداً ببلادي، ولكني لا أبغض أية أمة أخرى.
  • الرجل مدين للوطن بالروح.
  • يستروح العليل بنسيم أرضه، كما تستروح الأرض المجدبة بوابل المطر.
  • جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيا من أجل هذا الوطن.
  • تعرف قيمة الأوطان عند فراقها.
  • ليس ثمة مكان أغلى من الوطن.
  • خير للمرء أن يموت في سبيل فكرته من أن يعمر طول الدهر خائناً لوطنه جباناً على نصرته.
  • الخبز في الوطن خير من بسكويت الأجانب.
  • الجائع لا يمكن ان يكون مخلصاً لوطنه.
  • الأوطان ليس لها مكان.
  • إننا ننتمي إلى أوطاننا مثلما ننتمي إلى أمهاتنا.
  • الوطنية تعمل ولا تتكلم.
  • الوطن تميته الدموع وتحييه الدماء.
  • الوطنية خدمة وتضحية لا كلمات جوفاء ولا خطب رنانة.


قصيدة الغربة

  • يقول أحمد مطر:

أحرقـي في غُربتي سفـني

ا لاَ نّـني

أقصيتُ عنْ أهلي وعن وطني

وجَرعتُ كأسَ الذُّلِّ والمِحَـنِ

وتناهبَـتْ قلـبي الشجـونُ

فذُبتُ من شجَـني

ا لا نني

أبحَـرتُ رغـمَ الرّيـحِ

أبحثُ في ديارِ السّحـرِ عن زَمَـني

وأردُّ نارَ القهْـرِ عَـنْ زهـري

وعَـنْ فَـنَني

عطّلتِ أحلامـي

وأحرقتِ اللقـاءَ بموقِـدِ المِنَنِ ؟!

ما ساءني أن أقطَـعَ ا لفلَوَا ت

مَحمولاً على كَفَني

مستوحِشـاً في حومَـةِ الإمـلاقِ والشّجَنِ

ما ساءنـي لثْمُ الرّدى

ويسوؤني

أنْ أشتري شَهْـدَ الحيـاةِ

بعلْقـمِ التّسليمِ للوثنِ

ومِنَ البليّـةِ أنْ أجـودَ بما أُحِـسُّ

فلا يُحَسُّ بما أجـودْ

وتظلُّ تـنثا لُ الحُـدودُ على مُنايَ

بِلا حـدودْ

وكأنّني إذْ جئتُ أقطَـعُ عن يَـديَّ

على يديكِ يَـدَ القيـودْ

أوسعْـتُ صلصَلةَ القيـودْ !

ولقَـدْ خَطِبتُ يـدَ الفراقِ

بِمَهْـرِ صَـبْري، كي أعـودْ

ثَمِـلاً بنشوةِ صُبحـيَ الآتـي

فأرخيتِ الأعِنّـةَ : لنْ تعـودْ

فَطَفـا على صـدري النّشيجُ

وذابَ في شَفَتي النّشيـدْ !

أطلقتُ أشرِعَـةَ الدّمـوعِ

على بحـارِ السّـرّ والعَلَـنِ :

أنـا لن أعـودَ

فأحرقـي في غُربتي سُفُـني

وارمـي القلـوعَ

وسمِّـري فـوقَ اللّقـاءِ عقاربَ الزّمَـنِ

وخُـذي فـؤادي

إنْ رضيتِ بِقلّـةِ الثّمَـنِ !

لكـنّ لي وَطَناً

تعفّـرَ وجهُـهُ بدمِ الرفاقِ

فضـاعَ في الدُّنيـا

وضيّعني

وفـؤادَ أُمٍّ مُثقلاً بالهـمِّ والحُـزُنِ

كانتْ توَدِّعُـني

وكانَ الدَّمـعُ يخذلُهـا

فيخذلُني .

ويشدُّني

ويشدُّني

ويشدُّني

لكنَّ موتي في البقـاءِ

وما رضيتُ لِقلبِها أن يرتَـدي كَفَني

أَنَا يا حبيبـةُ

ريشـةٌ في عاصِفِ المِحَـنِ

أهفـو إلى وَطَـني

وتردُّني عيناكِ .. يا وَطني

فأحـارُ بينكُما

أَأرحَـلُ مِـنْ حِمى عَـدَنٍ إلى عَـدَنِ ؟

كمْ أشتهي ، حينَ الرحيلِ

غـداةَ تحملُني

ريحُ البكـورِ إلى هُناكَ

فأرتَـدي بَـدَني

أنْ تُصبِحـي وطَنـاً لقلبي

داخِـلَ الوَطَـنِ.