أجمل عبارات للصديق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات للصديق

أجمل عبارات للصديق

  • من يفتش عن صديق خالٍ من العيب لا صديق له.
  • الصديق من يثق بصديقه ويأتمنه على سره.
  • فلتعلم يا صديقي أنّ صداقتنا كتحفة، تزداد قيمتها كلما مضى عليها الزمن.
  • المشكلة ليست في صدق الكلمة بل في صدق الفعل.
  • رجل بلا صديق كرجل بذراع واحدة.
  • الحرمان من الصديق كالحرمان من النور.
  • تمهل عند اختيار صديق وتمهل أكثر عند تغييره.
  • الصداقة الحق نبات بطيء النمو.
  • الصداقة كالعدوى تنتقل من يد إلى يد.
  • صديق النعمة ينقلب مع زوالها.
  • صديق المصلحة ككلب الطريق يحب العظم أكثر من اليد التي تلقي بها.
  • الصديق هو الوجه الآخر غير المرئي من الحب.
  • الصداقة تبدأ عندما تشعر أنّك صادق مع صديقك ودون أقنعة.
  • المرء بخليله.
  • الصديق الجاهل هم.
  • الصديق قبل الطريق.
  • صداقة زائفة شر من عداوة سافرة.
  • الحسابات الجيّدة تصنع أصدقاء جيّدين.
  • قل لي من تعاشر أقل لك من أنت.
  • صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث الندامة.
  • واعلم أنّ أرفع منازل الصداقة منزلتان: الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسيء إليك، ثمّ صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك لكي لا تسيء إليه.
  • أصعب أنواع الصداقة كافة هي صداقة المرء لنفسه.
  • إذا صمَتَ صديقك ولم يتكلّم فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه؛ لأنّ الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ والعبارات.
  • الحبّ والصداقة والاحترام لا توحد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما.
  • أخطر أنواع الوحدة يكمن في انعدامِ الصديق.
  • الحبُّ في متناول الجميع، أمّا الصداقة فهي امتحان القلب.
  • الصديق إنّه الوجه الآخر غير البراق للحب ولكنّه الوجه الذي لا يصدأ أبدًا.
  • الصداقة لم تُفقِر أحداً.
  • احذر عدوّك مرّة، وصديقك ألف مرّة فإن انقلب الصّديق فهو أعلم بالمضرّة.
  • ابذل لصديقك دمك ومالك.
  • أخوك من صَدَقك لا من صدّقك.
  • عدوٌّ عاقل خيرٌ من صديقٍ جاهل.
  • غبن الصّديق نذالة.
  • لا تجرح روح صديق بنصيحة، ولا تحرمه منها ، ليعرف خطأه.
  • عامل ابنك كأمير طوال خمس سنوات، وكعبد خلال عشر سنين، وكصديق بعد ذلك.
  • الصديق عند الضيق.
  • من يزرع شجرة تفاح قد يعيش حتّى يرى ثمارها، ومن يزرع شجرة كمثرى قد يزرعها لصديق.
  • عبسة الصديق خير من ابتسامة الأحمق.
  • إن الأصدقاء عقل واحد في جسدين.
  • الصديق زهرة بيضاء تنبت في القلب وتتفتح في القلب ولكنّها لا تذبل.


أجمل عبارات للصديق الحقيقي

  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يوسّع لك في المجلس، ويسبقك بالسّلام عند اللقاء، ويسعى في حاجتك إذا احتجت إليه.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يتمنّى لك ما يتمنّاه لنفسه.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يؤثرك على نفسه، ويتمنّى لك الخير دائماً.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يحبّك في الله دون مصلحة ماديّة أو معنويّة.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يكون معك في السرّاء والضرّاء، وفي الفرح والحزن، وفي السّعةِ والضّيق، وفي الغِنى والفقر.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك، ويشجّعك إذا رأى منك الخير، ويعينك على العمل الصّالح.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يظنّ بك الظنّ الحسن، وإذا أخطأت بحقّه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعلّه لم يقصد.
  • الصّديق الحقيقي هو الصّديق الذي تكون معه كما تكون وحدك، أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة نفسك.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يفرح إذا احتجت إليه ويُسرع لخدمتك دون مقابل.
  • الصّديق الحقيقي هو الذي يقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مسدّك في غيابك.
  • الصّديق الحقيقي هو الشّخص الذي يُضحكك في حزنك ويتعاطف مع مشاكلك.
  • الصّديق الحقيقي هو من يكون بجانبك عندما يرحل العالم كله.
  • الصّديق الحقيقي هو من تخبره عن أخطائك قبل أن تعترف بها لنفسك.
  • الصّديق الحقيقي هو من يعرف كل أخطائك وكل شيء عنك ولا يزال يحبك.
  • الصّديق الحقيقي هو من يعرف ما هو شعورك في أول دقيقة عندما يلتقي بك، على النّقيض من بعض الأشخاص الذين تعرفهم منذ سنين طويلة.
  • الصداقة الحقيقية كالعلاقة بين العين واليد إذا تألمت اليد دمعت العين وإذا دمعت العين مسحتها اليد.
  • إنّ الصديق الحقيقي بهجة العمر.
  • الأصدقاء في بورصة الحياة هم النقد الذهبي، أمّا الفقير فمن لا صديق له.
  • الصديق الحقيقي يظهر دائماً في أوقات الشدّة.


أجمل عبارات عن وفاء الأصدقاء

  • الكلمات سهلة مثل الرّيح، لكنّ الصّديق المُخلص الوفي يصعب العثور عليه.
  • ما أجمل الصداقة بالصديق وما أجمل الصديق بالمودة والوفاء.
  • بيتي ضيق جداً لكنني أحلم أن يمتلئ بالأصدقاء الأوفياء.
  • الأصدقاء الأوفياء والدواء يحتاج إليها الإنسان في اليوم العسير.
  • إذا كنت تملك أصدقاء أوفياء، إذًا أنت غني.
  • إن صديقك الوفي هو كفاية حاجتك، وهو حقلك الذي تزرعه بالمحبة وتحصده بالشكر، هو مائدتك وموقدك، لأنك تأتي إليها جائعاً، وتسعى وراءه مستدفئاً.


أبيات شعرية عن الصديق

  • يقول الشاعر صباح الحكيم في قصيدته عُد لي صديق:

وتقلبت أيامنا و تبعثر الحلم الأنيق

وتغير الوقت الذي كنا رسمنا فيه أحلام الطريق

صوراً لأحلامٍ صغيرة

خلف الخيالات البعيدة

في المدى و على النجوم

وتناثرت من حبّنا السحريّ أشواق العناق

و طريقنا يمضي نقيا ً رغم أزمنة العناء

فتارة ً نبكيه فقدا ً عند آلام السنين

وتارة نبكي ضياعا ً.. خلف أمواج الحنين

و نغوص في شهد المحبة خالدين

يطير قلبانا بعيدا

لا نرى شيئا سوى ضحكاتنا فوق الشفاه

فتوالت الأيام..عدنا وحدنا

و تفرقت خطواتنا... وا حسرتاه

فتبعثر الحب الجميل

و لقد فقدتكَ

وافتدقت الظلّ والحب.. افتقدتك يا صديق

فمضيت أبحث في الظلام

عن حبنا المفقودِ ما بين الزحام

كأنما العصفورُ يبحث في الفضاء

عن عشه الزاهي بأصوات الصغار

كم كانت الأشواق تجمع بيننا... رغم الضباب

رغم المسافات البعيدة و الجدار

ما كان يمنعنا المحال

بل كانت الأرواح تغفو في أكف الأمسيات

و الحب قنديلٌ على ثغر المساء

و أنامل النبضات تعزف همسنا

فيطير قلبي من ضلوعي في الغناء

يشدو كأضواء النهار مغردا

كم كنت أخشى لوعة الهجران في ألم السهاد

و أتوه وحدي في الزوال

و يضيع مني القلب ما بين الحنايا، يهتريء

و مضيت أبحث في دفاترنا القديمة

عن همسة الحب اليتيمة

فبكت ورودي وهي تبحث عن شذاك

تاهت - كحــُلمي- عن عطورِ الأغنيات

وروعة الذكرى وأنسام الوداد

وحرقة الأوراق من نغم النشيد

أنا لن تضيع محبتي .. لن تنتهي وسط الرياح

ولن تهاجرَ ثورة الأشواق من صدر (الصباح)

سيظلّ حبك في دمي

كالنور يسكن أنجمي

وتظل بعدك يا ودادي

دمعة (الصبح) الحزينة والبكا.. حظي الوحيد

بيني و بينك قد تعاهدنا دوام الوصل و الحب الأصيل

و إذا.. بأول عثرة

صار الخلاف وقد مضى الوجد العريق

ومضى بنا الماضي السحيق

و عانقت أنفاسنا الحيرى و أسكرنا الهوى

وتمزقت من دمعة الأجفان أحلام اللقا

و اليوم روحانا تلاشت في متاهات الشقا

عد.. يا عزيزي

و اترك الأوهام.. أوجاع العشيق

عد مثلما كنا زماناً أصدقاء

أنا لست أرغب أن نكابد بين أحزان الغرام

مع أن هذا القلب مشتاق إليك

فلا يرى إلاكَ فيه

مهما يطول الدرب أو يشقى الطريق

فبك الحنايا يا مرادي تستفيق

عُد لي صديق

عُد لي صديق