أجمل ما قالت أحلام مستغانمي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ١٧ مايو ٢٠١٥
أجمل ما قالت أحلام مستغانمي

أشهر روايات أحلام مستغانمي هي رواية الأسود يليق بكِ، وهي رواية صدرت عام 2012 عن دار نوفل، وهنا في هذ المقال سوف تجد أجمل ما قالت أحلام ومقتطفات من رواية الأسود يليق بك.


أجمل ما قالت أحلام مستغانمي

  • أجمل ما في امرأة شديدة الآنوثة، هو نفحة من الذكورة.
  • أخاف اللحظة الهاربة من الحياة، فالذلك أحب هذا الإنسان وكانني سأفقده في أي لحظة، أن اريده وكأنه سيكون لغيري.. أن انتظره دون أن أصدق أنه سياتي ثم ياتي وكانه لن يعود.. لذلك ابحث عن فراق أجمل من ان يكون وداعاً.
  • قالت: ظننتُ أن حدادي أعجبك حين قلت الأسود يليق بك. قال:كان يفترض أن أقول بل أنك تليقين به، فالأسود يختار سادته يا سيدتي.
  • قالت له يوماً : لا أثق في رجل لايبكي، اكتفى بابتسامة، لم يبح لها أنه لا يثق في أحد، سلطة المال، كما سلطة الحكم، لا تعرف الأمان العاطفي، يحتاج صاحبها إلى أن يفلس ليختبر قلوب من حوله. أن تنقلب عليه الايام، ليستقيم حكمه على الناس، لذا لن يعرف يوماً إن كانت قد أحبته حقا لنفسه.
  • أي علم هذا الذي لم يستطع حتى الآن أن يضع أصوات من نحب في أقراص، أو زجاجة دواء نتناولها سرًّا، عندما نصاب بوعكة عاطفية بدون أن يدري صاحبها كم نحن نحتاجه.
  • اللامبالاة، إنه سلاح يفتك دائماً بغرور المرأة.
  • أذكر تلك المقولة الساخرة: ثمة نوعان من الأغبياء : أولئك الذين يشكون في كل شيء، وأولئك الذين لا يشكون في شيء.
  • نحتاج أن نستعيد عافيتنا العاطفية كأمة عربية عانت دوما من قصص حبها الفاشلة، بما في ذلك حبها لأوطان لم تبادلها دئما الحب.
  • ثمّة شقاء مخيف، يكبر كّلما ازداد وعينا بأن ما من أحد يستحق سخاءنا العاطفي، ولا أحد أهل لأن نهدي له جنوننا.
  • لن يعترف حتى لنفسه بأنه خسرها. سيدّعي أنها من خسرته، وأنه من أراد لهما فراقاً قاطعاً كضربة سيف، فهو يفضّل على حضورها غياباً طويلاً، وعلى المتع الصغيرة ألماً كبيراً، وعلى الانقطاع المتكرّر قطيعة حاسمة.
  • لا تستنزفي نفسك بالأسئلة كوني قدرية، لا تطاردي نجماً هارباً فالسماء لا تخلو من النجوم، ثم ما أدراك ربما في الحب القادم كان نصيبك القمر.
  • البيت يصنع جماله من يقاسموننا الإقامة فيه.
  • الاعجاب هو التوأم الوسيم للحب.
  • ابتعدي عن رجل لا يملك شجاعة الاعتذار حتى لا تفقدي يوماً احترام نفسك و أنت تغفرين له إهانات و أخطاء في حقك، لا يرى لزوم الأعتذار عنها، سيزداد تكراراً لها.. و احتقاراً لك.
  • ما قد يبدو لك خسارة قد يكون هو بالتحديد الشيء الذي سيصبح فيما بعد مسؤولاً عن إتمام اعظم انجازات حياتك.
  • إنّنا ننتمي إلى أمة لا تحترم مبدعيها وإذا فقدنا غرورنا وكبرياءنا، ستدوسنا أقدام الأُميّين والجهلة.
  • العلاج المثالى لكل أوجاع القلب هو الضحك، وعدم أخذ الذاكرة مأخذ الجد.
  • هل يبكي البحر لأن سمكة تمردت عليه ؟ كيف تسنى لها الهروب وليس خارج البحر من حياة للأسماك.
  • أحبيه كما لم تحب امرأة و انسيه كما ينسى الرجال.
  • سيظل يخطيء في حقها ثم يمن عليها بالغفران عن ذنب لن تعرف أبداً ماهو.. لكنها تطلب أن يسامحها عليه.. هكذا هن النساء إن عشقن.


أجمل مقتطفات رواية الأسود يليق بك

  • في تلك المرّة الوحيدة التي جلسا فيها في حديقة عامّة، أصيبت بالذعر حين مرّ بهما أحد المختلّين وهو يتشاجر مع نفسه، ويشتم المارّة ويهدّدهم بحجارة في يده، ظاهرة شاعت بسبب فقدان البعض صوابهم وتشرّد الكثيرين إثر الحرب الأهليّة... وما حلّ بالناس من غُبن وأهوال، ما زالت تضحك لتعليق مصطفى يومها وهو يطمئنها: ـ لا تخافي، نحن هنا في عصمة المجانين... لو داهمتنا الشرطة سأتظاهر بالجنون وأضربك فينصرفوا عنّا... إنّهم لا يتدخّلون إلّأ إذا قبّلتك!
  • الحياء نوع من انواع الاناقة المفقودة، شيء من البهاء الغامض الذى ما عاد يُرى على وجوة الاناث.
  • الحب هو اثنان يضحكان للأشياء نفسها، يحزنان في اللحظة نفسها، يشتعلان و ينطفئان معاً بعود كبريت واحد، دون تنسيق أو اتّفاق.
  • الحب لا يعلن عن نفسه، لكن تشي به موسيقاه!
  • كان يعتقد أنّه يمتلك ثقافة البهجة، بينما تملك هي ثقافة الحزن، ولا أمل في انصهار النار بالماء، فكيف انقلبت الأدوار، وإذ بها هي من يشتعل فرحاً، بينما شيء منه ينطفئ، وهو يتفرّج عليها تغنّي ؟ ربما كان يفضّل لو خانته مع رجل، على أن تخونه مع النجاح، النجاح يجمّلها، يرفعها، بينما اعتقد أنه حين ألقى بها إلى البحر مربوطة إلى صخرة لامبالاته، ستغرق لا محالة .
  • الثراء الحقيقي لا يحتاج إلى إشهار الذهب، لا يعنيه إبهار أحد، لذا وحدهم الأثرياء يعرفون بنظرة، قيمة أشياء لا بريق لها.
  • استفاقت ولا أحد . رجل عبرها كقطار سريع، دهس أحلامها وواصل طريقه بسرعة الطائرات، فالوقت هو أغلى ما يملك، لا وقت له ليرى ما خلّفه مروره العاصف بحياتها من دمار، أشجار الأحلام المقتلعة، أعمدة الكهرباء التي قطع الإعصار أنواراً أضاءت حياتها، سقف قلبها المتطاير قرميده، ونومها في عراء الذكريات.
  • استيقظت على منظر الورود التي ازدادت تفتّحاً أثناء الليل . لولا أنّها تنقصها قطرات الندى لتبدو أجمل، فهكذا اعتادت رؤيتها في طفولتها في صباحات مروانة الباكرة، تدري أنّ ما من أمل في أن يتساقط الندى على ورود المزهريّات أو يحطّ على مخادع الفتيات الوحيدات ! وحدها الورود التي تنام عارية ملتحفة السماء، مستندة إلى غصنها، تحظى بالندى.
  • كان دائم البحث عن امرأة تُفقده صوابه، يقوم من أجلها بأعمال خارقة، يمارس أمامها خدعه السحريّة، يضعها في صندوق زجاجي، يشطرها وصلاً وهجراً إلى نصفين، ثم يعيد بالقُبل جمع ما بعثر منها، ككبار السحرة، يُخفي بحركة ساعة معصمها، ويخطفها لقضاء نهاية أسبوع في فيينا أو البندقيّة، يُلغي من أجلها مواعيد، ويخترع للقاء بها مصادفات، يُخرج لها من قبّعته السحريّة سرباً من حمام المفاجآت، وحبلاً من المناديل الملوّنة، تتمسك بطرفه وترتفع إليه، ففي كلّ ما يُقدِم عليه مع امرأة، ما كان يقبل بغير الحالات الشاهقة والصواعق العشقيّة.
  • من مكر الاسود قدرته على ارتداء عكس ما يضمر.
  • عندما نفقد حبيباً نكتب قصيدة.. وعندما نفقد وطناً نكتب رواية.