أجمل ما قيل في الأدب والاخلاق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٢ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩
أجمل ما قيل في الأدب والاخلاق

الأخلاق

تُعدّ الأخلاق زينة الإنسان، وهي من تصنع له قيمة ولا بدّ من أن يتحلى بها كل إنسان لتجمله من الداخل وليراه الناس بأحسن صورة، فالإنسان المؤدب هو الذي أحسنت تربيته، واستطاع أن يكون المثل الأعلى والقدوة الحسنة للجميع، ولا ننسى أن الأدباء مدحوا صاحب الخلق الحسن وكتبوا العديد من الشعر والحكم التي تتحدث عن صاحب الأدب والأخلاق، وأعرض لكم في هذا المقال بعض العبارات الجميلة عن الأخلاق والأدب.


أجمل ما قيل في الأدب والأخلاق

  • من أدّب ولده صغيراً، سرّ به كبيراً.
  • أحسن الحسن، حسن الأدب.
  • دوام الحب في مراعاة الأدب.
  • ثلاثة أمور تزيد المرأة إجلالاً الأدب، والعلم، والخلق الحسن.
  • ستة لا تفارقهم الكآبة: الحقود، والحسود، وحديث عهد بغنى، وغني يخاف الفقر، وطالب رتبة يقصر قدره عنها، وجليس أهل الأدب وليس منهم.
  • الصدق عمود الدين، وركن الأدب، وأصل المروءة.
  • زينة الرجل الأدب، وزينة المرأة الذهب.
  • علمت كلبك فهو يترك شهوته في تناول ما صاده احتراماً لنعمتك، وخوفاً من سطوتك وكم علمك معلم الشرع وأنت لا تقبل.
  • قلة الدين وقلة الأدب وقلة الندم عند الخطأ، وقلة قبول العتاب أمراض لا دواء لها.
  • وقد كانت رجولة محمد عليه الصلاة والسلام في القمة، بيد أن قواه الروحية وصفاءه النفسي جعلا هذه الرجولة تزداد بمحامد الأدب والاستقامة والقنوع.
  • أدب المرء، خيرٌ من ذهبه.
  • الفصل بالعقل والأدب، لا بالأصل والحسب.
  • الأدب بين أهله نسب.
  • أحسن المعرفة معرفتك لنفسك، وأحسن الأدب وقوفك عند حدك.
  • لا تتطاول على من هو فوقك، فيستخف بك من هو دونك.
  • الأدب مال، واستعماله كمال.
  • الغريب من لا أدب له.
  • إنّ المشيب رداء الحلم والأدب، كما الشباب رداء اللهو واللعب.
  • أحسَن المعرفة معرفتك لنفسك، وأحسَن الأدب وقوفك عند حدك.
  • القدرة على حل وسط ليس بالأدب الدبلوماسي مع الشريك، بل هو مراعاة واحترام المصالح المشروعة للشريكك.
  • على الإنسان أن يكون رحيماً، لأنّ الرحمة تجمع بين البشر، وأن يكون أديباً، لأنّ الأدب يوحد القلوب المتنافرة.
  • الشرف بالأدب لا بالنسب.
  • الأدب إفرازٌ لا حيلة لنا فيه، لكن من السهل أن يجف لو قررنا ذلك.


أروع الكلام عن الأدب والأخلاق الراقية

  • لا بدّ في هذه الحياة من أدب، لمن تصدى للأمور وانتدب.
  • إنّ ما نبحث عنه في الأدب ليس هو الواقع تماماً، وإنّما هو الاحتفاء بإظهار الحقيقة.
  • ألا يعتبر ربط الناس بأراضٍ وثقافات بعيدة، مواطن قوة في الأدب الجيد.
  • إنّك تكذبين كثيراً لماذا لا تتجهين إلى كتابة الرواية، فهذه النقائص تتحول إلى فضائل في الأدب.
  • إنّ معرفة الأدب ليست غاية لذاتها، وإنّما هي إحدى السبل الأكيدة التي تقود إلى اكتمال كلّ إنسان.
  • الأمية ليست مقدار ما تجهله من العلوم، بل مقدار ما تتجاهله من الأدب والاحترام.
  • سر النجاح هو الأدب، حتّى لو كان أدباً مزيفاً لا أصل له ولا فصل.
  • الأدب هو أن لا أستطيع أن أقرأ، دون ألم ودون اختناق.
  • الاختلاف أدب، والتعبير عنه فن.
  • الأدب سلوك، وليس فقط ألفاظ.
  • الإنسان المهذب فعلاً هو الذي يستطيع أن يكون قليل الأدب، لكنه ضبط قلبه واختار أن يكون مؤدب.
  • وما أعرف شيئاً يدفع النفس، ولا سيما النفوس الناشئة إلى الحرية والإسراف فيها أحياناً كالأدب.
  • إنّ الأدب في لبابه قيمة إنسانية، وليس قيمة لفظية.
  • اللاسياسة في الأدب سياسة.
  • من قال للكلب ياكلب يعيّره، فقد أساء الأدب.


حكم وأقوال عن الأدب والأخلاق

  • ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى، ومن حلم إلى علم، ومن صدق إلى عمل، فهي زينة الأخلاق ومنبت الفضائل.
  • الأخلاق نبتة جذورها في السماء، أمّا أزهارها وثمارها فتعطر الأرض.
  • إنّ الله جعل مكارم الأخلاق ومحاسنها، وصلاً بيننا وبينه.
  • إذا أعجب المرء بنفسه عمي عن نقائصها، فلا يسعى في إزالتها، ولها عن الفضائل فلا يسعى في اكتسابها، فعاش ولا أخلاق له، مصدراً لكل شر، بعيداً عن كل خير.
  • من تمام المروءة أن تنسى الحق لك وتذكر الحق عليك، وتستكبر الإساءة منك وتستصغرها من غيرك.
  • الحضارة ليست أدوات نستعملها ونستهلكها، وإنما هي أخلاق سامية نوظفها.
  • إننا ندنو من العظمة كي نكون عظماء في تواضعنا.
  • في سعة الأخلاق، كنوز الأرزاق.
  • التربية الخلقية، أهم للإنسان من خبزه وثوبه.
  • تفسد المؤسسات حين لا تكون قاعدتها الأخلاق.
  • لن تستطيع العطاء دون الحب، ولن تستطيع أن تحب دون التسامح.
  • ليست الأخلاق أن تكون صالحاً فحسب، بل أن تكون صالحاً لشيء ما.
  • شيئان ما انفكا يثيران في نفسي الإعجاب والاحترام، السماء ذات النجوم من فوقي، وسمو الأخلاق في نفسي.
  • تواضع عن رفعة، وازهد عن حكمة، وانصف عن قوة، واعف عن قدرة.
  • اصْحَب الناس بأي خلق شئت يصحبوك.
  • المروءات أربع: العفاف، وإصلاح الحال، وحفظ الإخوان، وإعانة الجيران.
  • تنكشف الأخلاق في ساعة الشدّة.
  • الخلوق من إذا مدحته خجل، وإذا هجوته سكت.
  • لا مروءة لكذوب، ولا ورع لسيئ الخلق.
  • حسن الخلق أحد مراكب النجاة.
  • أدنى أخلاق الشريف كتمان سره، وأعلى أخلاقه نسيان ما أسر له.
  • رجل بلا أخلاق هو وحش، تمّ إطلاقه على هذا العالم.
  • كن شريفاً أميناً، لا لأنّ الناس يستحقون الشرف والأمانة، بل لأنك أنت لا تستحق الخيانة.
  • نحن لسنا محتاجين إلى كثير من العلم، ولكننا محتاجون إلى كثير من الأخلاق الفاضلة.
  • يعنى العقل بالحقيقة، وتهتم الأخلاق بالواجب، أمّا الذوق فإنّه يوصلنا إلى الفن والجمال.
  • حسن الخلق خير قرين، والأدب خير ميراث، والتقوى خير زاد.
  • التوفيق خير قائد، وحسن الخلق خير قرين، والعقل خير صاحب، والأدب خير ميراث.
  • الأدب الجميل مثل الحبّ الخاسر، لا يسعد فقط، ولكنّه يجنن صاحبه ومتلقّيه أيضاً.
  • قمة الأدب أن تنصت إلى شخص يحدثك في أمر، أنت تعرفه جيداً وهو يجهله.
  • لكي أشعر بالسعادة، لا بدّ أن أتناول جرعتي اليومية من الأدب.
  • من لم يكتسب بالأدب مالاً، اكتسب به جمالاً.
  • في الشخص، في الأدب، في الأسلوب، في كل شيء، التفوق الأسمى هو البساطة.
  • لا تظهر للمتحدث معرفتك بكل معلومة هو يتحدث عنها، فالإنصات نصف الأدب.
  • الأدب لا يرتدي قبعة، إنّه احتمال مطلق، هدفه رفع الإنسان إلى المطلق.
  • غاية الأدب، أن يستحي المرء من نفسه أولاً.
  • الأدب هو موهبة أن نحكي حكايتنا الخاصة كما لو كانت تخصّ آخرين، وأن نحكي حكايات الآخرين كما لو كانت حكايتنا الخاصة.
  • طلب الأدب أولى من طلب الذهب.
  • من باب الأدب استمع للبشر جيداً، أما من باب الاحتياط فلا تصدق كل ما يقولون.


قصيدة هي الأخلاق تنبت كالنبات

معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي شاعر عراقي، ولد في بغداد ونشأ في الرصافة، ويقول في قصيدته:

هي الأخلاقُ تنبتُ كالنبات

إذا سقيت بماء المكرمات

تقوم إذا تعهدها المُربي

على ساق الفضيلة مُثمِرات

وتسمو للمكارم باتساق

كما اتسقت أنابيبُ القناة

وتنعش من صميم المجد رُوحا

بأزهارٍ لها متضوعات

ولم أر للخلائق من محلّ

يُهذِّبها كحِضن الأمهات

فحضن الأم مدرسة تسامت

بتربية البنين أو البنات

وأخلاقُ الوليد تقاس حسنا

بأخلاق النساءِ الوالدات

وليس ربيب عالية المزايا

كمثل ربيب سافلة الصفات

وليس النبت ينبت في جنان

كمثل النبت ينبت في الفَلا