أجمل ما قيل في الأم والأب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
أجمل ما قيل في الأم والأب

الأم والأب

للوالدين فضل عظيم على الأبناء فلولاهما لما حصل الأبناء على شيء، فالأب هو من يعمل ويبذل الجهد حتى يوفر لأبنائه كل ما يحتاجون، والأم هي من تسهر وتتحمل وتتكبد العناء والتعب وهي سعيدة لأجل راحة ولدها، ففضل الوالدين دين لا يمكن سداده، ففي هذه المقالة سنقدم لكم أجمل ما قال العلماء والشعراء عن الأم والأب وفضلهما.


أجمل ما قيل في الأم والأب

  • هي الأم مهما عملت وحتى لو ظلمتك هي أمك.
  • مدرستي الأولى على صدر أمي.
  • إذا كانت الأمومة هي الحنان، فالأبوّة هي الأمان.
  • عندما تفقد أمك، تفقد والديك.
  • بعد رحيل أبي أدركت أن هناك بكاءً دون دموع، وصراخ يمزّق الحنجرة دون أن يُسمع.
  • إذا مات أبوك فحضن الأم هو وسادتك، وإذا ماتت أمّك، فستنام على عتبة الدار.
  • أحبتي مهما أحببتكم فلم ولن أحب أحداً مثل ما أحببت والدي فهما لن يتكرّرا في هذه الحياة.
  • إذا ماتت الأم أصبح الأب أعمى.
  • أب واحد خير من عشرة مربين.
  • الأم هي ذاك البدر المنير الذي يضيء لنا السماء ونستمد من ضيائه أمل الحياة فالأم لؤلؤة مصونة تتلألأ يوماً بعد يوم وتضيء أعماق البحار فأنت ثمينة علي يا أمي فمكانك في قلبي وستظلين في قلبي.
  • في لحظة تشعر أنك شخص في هذا العالم بينما يوجد شخص في العالم يشعر أنك العالم بأسره أمي.
  • سألوا رجلاً أيهما أجمل أمك أم القمر قال إذا رأيت أمي نسيت القمر وإذا رأيت القمر تذكرت أمي.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، وقيمة الأب عندما يموت.
  • ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
  • الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.


رسائل للأم والأب

الرسالة الأولى:

إليك يا أبي إليك يا سندي في هذه الحياة،

إليك يا من زرعت فيّ طموحاً صار يدفعني نحو الأمام إلى مستقبل ناجح أحبك يا أبي.


الرسالة الثانية:

حينما أنحني لأقبل يديك

وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك

وأستجدي نظرات الرضا من عينيك

حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي.


الرسالة الثالثة:

أبي يعجز اللّسان عن الكلام

والعقل عن التفكير

والقلب عن التعبير..

ولكن أرجو أن تقبل مني هذه الكلمة أحبك أبي.


الرسالة الرابعة:

إلى الأب يا وردة أحلامي

وينبوع حناني

ويا شمس الأماني

وأحلى من في الأنام

إلى أبي..

يا من يهواه قلبي وعقلي وكل جوارحي

أسعد الله أوقاتك بالخير والصحة والعافية والمسرات.


الرسالة الخامسة:

أبي يا صاحب القلب الكبير

يا صاحب الوجه النضير

يا تاج الزمان يا صدر الحنان

أنت الحبيب الغالي

وأنت الأب المثالي

وأنت الأمير ..

لو كان للحب وسام فأنت بالوسام جدير يا صاحب القلب الكبير.


الرسالة السادسة:

أنت النور الذي يضيء حياتي والنبع الذي أرتوي منه حباً وحناناً، أنت الأب الذي يشار إليه بالبنان ويفتخر به بين الأنام، فهنيئاً لي بك أيها الأب العظيم، فمهما قلت ومهما كتبت يعجز لساني عن أن يجد كلمات تعبر عما في قلبي لأوفيك حقك، فما في قلبي لك أكبر من أن أوفيه بالكتابة وما أكنه لك من حب واحترام يفوق كل وصف، لذا فإنني لن أستطيع أن أصف ما بداخلي من مشاعر نحوك فأنت خير أب ربيتني فأحسنت تربيتي، وعلمتني كيف أحب الحياة وأعيشها، فأنت خير قدوة لي أقتدي بك وأسير على نهجك، إن هذه السطور التي أدونها يا أبي قليل من كثير أحمله لك في قلبي الذي يحبك كثيراً.


الرسالة السابعة:

أبي الغالي: لو كتبت كل صفحات الدنيا رسالة لك، كي أعبّر عن حُبي وتقديري واحترامي لن تكفي صفحات الدنيا في أن توصل مشاعري إليك وحبّي لك كبير وعظيم.


قصيدة أبي

قصيدة أبي للشاعر إيليا أبو ماضي وهو شاعر ولد في لبنان عام 1891م، ودرس في لبنان، ثمّ انتقل إلى مصر ومن هناك انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكان أحد أعضاء الرابطة القلمية، ومن دواوينه الخمائل، وتذكار الماضي، والجداول، أمّا قصيدته التي قالها عن والده فكانت:

طوى بعض نفسي إذ طواك الثّرى عني

وذا بعضها الثاني يفيض به جفني

أبي! خانني فيك الرّدى فتقوضت

مقاصير أحلامي كبيت من التّين

وكانت رياضي حاليات ضواحكا

فأقوت وعفّى زهرها الجزع المضني

وكانت دناني بالسرور مليئة

فطاحت يد عمياء بالخمر والدّنّ

فليس سوى طعم المنّية في فمي،

وليس سوى صوت النوادب في أذني

ولا حسن في ناظري وقلّما

فتحتهما من قبل إلاّ على حسن

وما صور الأشياء، بعدك غيرها

ولكنّما قد شوّهتها يد الحزن

على منكي تبر الضحى وعقيقه

وقلبي في نار، وعيناي في دجن

أبحث الأسى دمعي وأنهيته دمي

وكنت أعدّ الحزن ضربا من الجبن

فمستنكر كيف استحالت بشاشتي

كمستنكر في عاصف رعشة الغضن

يقول المعزّي ليس يحدي البكا الفتى

وقول المعزّي لا يفيد ولا يغني

شخصت بروحي حائرا متطلعا

إلى ما وراء البحر أأدنو وأستدني

كذات جناح أدرك السيل عشّها

فطارت على روع تحوم على الوكن

فواها لو اني في القوم عندما

نظرت إلى العوّاد تسألهم عنّي

ويا ليتما الأرض انطوى لي بساطها

فكنت مع الباكين في ساعة الدفن

لعلّي أفي تلك الأبوّة حقّها

وإن كان لا يوفى بكيل ولا وزن

فأعظم مجدي كان أنك لي أب

وأكبر فخري كان قولك: ذا إبني!

أقول : لي اني... كي أبرّد لو عتي

فيزداد شجوي كلّما قلت : لو أني!

أحتّى وداع الأهل يحرمه الفتى؟

أيا دهر هذا منتهى الحيف والغبن!

أبي! وإذا ما قلتها فكأنني

أنادي وأدعو يا بلادي ويا ركني

لمن يلجأ المكروب بعدك في الحمى

فيرجع ريّان المنى ضاحك السنّ؟

خلعت الصبا في حومة المجد ناصعا

ونزّه فيك الشيب عن لوثة الأفن

فذهن كنجم الصّيف في أول الدجى

ورأى كحدّ السّيف أو ذلك الذهن

وكنت ترى الدنيا بغير بشاشة

كأرض بلا مناء وصوت بلا لحن

فما بك من ضرّ لنفسك وحدها

وضحكك والإيناس للبحار والخدن

جريء على الباغي، عيوف عن الخنا،

سريع إلى الداعي، كريم بلا منّ

وكنت إذا حدّثت حدّث شاعر

لبيب دقيق الفهم والذوق والفنّ

فما استشعر المصغي إليك ملالة

ولا قلت إلاّ قال من طرب : زدني‍

برغمك فارقت الربوع ىوإذا على

الرغم منّا سوف نلحق بالظعن

طريق مشى فيها الملايين قبلنا

من المليك السامي عبده إلى عبده الفنّ

نظنّ لنا الدنيا وما في رحابها

وليست لنا إلاّ كما البحر للسفن

تروح وتغدو حرّة في عبابه كما

يتهادى ساكن السجن في السجن

وزنت بسرّ الموت فلسفة الورى

فشالت وكانت جعجعات بلا طحن

فأصدق أهل الأرض معلرفة به

كأكثرهم جهلا يرجم بالظّنّ

فذا مثل هذا حائر اللبّ عنده

وذاك كهذا ليس منه على أمن

فيا لك سفرا لم يزل جدّ غامض

على كثرة التفصيل في الشّرح والمتن

أيا رمز لبنان جلالا وهيبة

وحصن الوفاء المحصن في ذلك الحصن

ضريحك مهما يستسرّ وبلذة

أقمت بها تبني المحامد ما تبني

أحبّ من الأبراج طالت قبابها

وأجمل في عينيّ من أجمل المدن

على ذلك القبر السلام فذكره

أريج بهن فسي عن العطر تستغني


كلمات عن الأم

  • الأم هي التي تعلّمنا معنى العطاء والخير من دون انتظار المقابل فقط لأصالة النفس ومحبتها.
  • الأم مثل الشجرة الدائمة العطاء والتجدد.
  • طيبة الأب أعلى من القمم، وطيبة الأم أعمق من المحيطات.
  • لا تخبر أمك ما يحزنك لأنها ستحزن أضعاف حزنك.
  • الأمهات مواطن السعادة وطريق أبيض للجنة.
  • كم صغر بحنانها همي أمي وما أدراك ما أمي.
  • من يملك أماً ويراها كل صباح ومساء لا يحق له التحدث عن الحزن.
  • أمي الغيوم البيضاء وجه القمر المكتمل وغصن الجنة.
  • قد لا أحتاج لأحد لكني سأبقى بحاجة أمي.
  • إذا صغر العالم كله فالأم تبقى كبيرة.
  • ليس في الدنيا فرح يعدل فرح الأم عندما يحالف ابنها التوفيق.
  • يد الأم حلوة ولو ضربت.
  • أمي مهما قلت أو حاولت أن أقول لا أجد ما يوفي حقّك.
  • قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائماً في قاعها.
  • أي مدينة تخلو منك أمي هي مدينة لا تنبض أشجارها لا تنبت و جدرانها حزينة.
  • الأم كالعين التي نرى بها نحبها لا نستغني عنها لكن لا نشعر بقيمتها إلّا عند فقدها.
  • ألام هي إشراقة النور في حياتنا وهي الرحمة المهداة من الله.
  • أمي ومن لي غير أمي لا أصير ولا أكون أمي الأمان إذا رأيت الكون في كف المنون.