أحكام الزواج

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أحكام الزواج

أحكام الزواج

يعرّف الزواج في اللغة بأنّه اقتران شيءٍ بشيءٍ آخرٍ، فيصبح كلّاً منهما زوجاً للآخر بعد أن كان كلٌ منهما منفرداً، كما يطلق الزواج على الضم، أمّا الزواج في الفقه فهو العقد الذي يترتب عليه إعطاء كلّ واحدٍ من الزوجين الحق للآخر في الاستمتاع بالآخر في الوجه المشروع، وتتعلّق بالزواج العديد من المسائل التي بيّنها العلماء وفيما يأتي بيان البعض منها.[١]


حكم الزواج

يختلف الحكم المتعلّق بالزواج باختلاف حال الشخص وقدارته واستعداداته، وبناءً على ذلك فتتعلق بالزواج خمسة أحكامٍ بيانها على النحو الآتي:[٢][٣]

  • الزواج الواجب: يكون الزواج واجباً في حال الخوف في الوقوع في المحرّمات إن انعدم الزواج، ولذلك يجب النكاح إعفافاً للنفس وصيانةً لها عن الوقوع في المحرمات، وقال بعض أهل العلم بأنّ من كانت حالته كذلك فيجب الزواج في حقّه سواءً أكان قادراً عليه أم عاجزاً عنه، حيث إنّ الله -تعالى- وعد من تزوّج بالغنى.
  • الزواج المستحب: يكون الزواج مستحباً بوجود الشهوة دون الخوف من الوقوع في المحرّمات والفواحش.
  • الزواج المباح: وذلك في حال انعدام الشهوة، وعدم الميل إلى الزواج.
  • الزواج المكروه: ويكون إن خاف الزوج من ظلم زوجته، ومنعها من حقوقها، ويكون الزواج مكروهاً أيضاً إن انعدمت الشهوة أو عطّل الزواج أداء عبادةٍ مستحبةٍ.
  • الزواج المحرّم: ويكون إن أراده المسلم في دار الكفار الحربيين، لما في ذلك من تعريض الذرية للخطر.


أركان عقد الزواج

لا يقوم الزواج ولا يتحقّق إلا بتوفر عددٍ من الأركان، وهي:[٤][٥]

  • وجود الزوجين وخلوّهما من الموانع التي تحول دون صحة الزواج، كأن تكون الزوجة من المحرّمات على الزوج بسبب النسب أو الرضاع، أو أن تكون المرأة في فترة العدة.
  • حصول الإيجاب؛ ويقصد به اللفظ الصادر من الولي، أو من ينوب عنه.
  • حصول القبول؛ وهو اللفظ الصادر من الزوج أو من يقوم مقامه.


المراجع

  1. "تعريف الزواج وحكمه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-1-2019. بتصرّف.
  2. "حكم الزواج وأهميته"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-1-2019. بتصرّف.
  3. "أحكام الزواج"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-1-2019. بتصرّف.
  4. "أركان عقد النكاح وشروطه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-1-2019. بتصرّف.
  5. "ملخّص مهم في أركان النّكاح وشروطه وشروط الوليّ"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 27-1-2019. بتصرّف.