أدعية عصر الجمعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أدعية عصر الجمعة

فضل يوم الجمعة

فضّل الله تعالى الأيام والشهور بعضها على بعض، وهذا من أعظم نعمه سبحانه؛ لينالوا رحمته ومغفرته بالتقرب إليه بالطاعات في الأيام المخصوصة، ومنها يوم الجمعة، إذ يُعتبر يوم عيد للمسلمين، لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ هذا يومُ عيدٍ، جعلَهُ اللَّهُ للمسلمينَ)،[١] فأعظم ما يُتقرب به إلى الله بالطاعات، كصلاة يوم الجمعة، وكثرة الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام.[٢]


أدعية عصر الجمعة

ليوم الجمعة فضلٌ كبير، حثنا النبيّ -عليه السلام- بالتوجه فيه إلى الله تعالى بما شاء من الدعاء، لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (يومُ الجمعةِ اثنَتا عشرةَ ساعةً الحديثَ في ساعةِ الإجابةِ وفيهِ فالتمِسوها آخرَ ساعةٍ بعدَ العصرِ)،[٣] ومن الأدعية التي يُمكن ترديدها الآتي:

  • (اللّهم لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مبارك فيه، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم لك الحمد عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك، اللّهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد على الرضى).
  • (اللهم يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات والأرض، يا جبار السماوات والأرض، يا ديّان السماوات والأرض، يا وارث السماوات والأرض، يا مالك السماوات والأرض، يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض، يا قيوم السماوات والأرض، يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة).
  • (اللّهم أنت الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا تذلّ، وأنت المنيع فلا ترام، وأنت المجير فلا تضام، وأنت على كل شيء قدير).
  • (اللهم إليك مددت يدي، وفيها عندك عظمت رغبتي، فاقبل توبتي، وارحم ضعف قوتي، واغفر خطيئتي، واقبل معذرتي، واجعل لي من كل خير نصيباً، وإلى كل خيرٍ سبيلاً، برحمتك يا أرحم الراحمين).
  • (اللهم لا تحرم سعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عنى مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عنى برحمتك يا أرحم الراحمين).
  • (اللهم إنّي أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهر بها قلبي، وتكشف فيها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شري، وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلوا بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيض بها وجهي، يا أرحم الراحمين).
  • (اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، اللهم لا تعاملنا بما نحن أهله وعاملنا بما أنت أهله).
  • (الحمد لله الذى لا يرجي إلّا فضله، ولا رازق غيره، الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع البصير).
  • (اللهم لا تصدّ عنا وجهك يوم أن نلقاك، اللّهم لا تطردنا من بابك فمن لنا يا ربنا إن طردتنا يا رب العالمين ويا أرحم الراحمين).
  • (لا إله إلّا الله إقراراً بربوبيته، سبحان الله خضوعاً لعظمته، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم).
  • (اللّهم إنّي أسألك أن لك الحمد، لا إله إلّا أنت الحنان المنان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام، برحمتك يا أرحم الراحمين).
  • (اللهم لا هادي لمن أضللت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدّم لما أخّرت، ولا مؤخّر لما قدّمت).
  • (اللهم أنت الغني ونحن الفقراء، اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا غيث الإيمان في القلوب، ولا تمنع عنا رحمتك يارب العالمين).
  • (اللهم ارزقنا لذّة النظر لوجهك الكريم، والشوق إلى لقائك غير ضالين، ولامضلين، وغير مفتونين، اللهم ظلّنا تحت ظلّك يوم لا ظلّ إلّا ظلّك).


سنن يوم الجمعة

ذُكِرت مجموعة من السنن والآداب المتعلقة بيوم الجمعة، منها الآتي:[٤]

  • الاغتسال؛ لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (إذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إلى الجُمُعَةِ فَلْيَغْتَسِلْ).[٥]
  • التطيب والتجمل؛ لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (لَا يَغْتَسِلُ رَجُلٌ يَومَ الجُمُعَةِ، ويَتَطَهَّرُ ما اسْتَطَاعَ مِن طُهْرٍ، ويَدَّهِنُ مِن دُهْنِهِ، أوْ يَمَسُّ مِن طِيبِ بَيْتِهِ، ثُمَّ يَخْرُجُ فلا يُفَرِّقُ بيْنَ اثْنَيْنِ، ثُمَّ يُصَلِّي ما كُتِبَ له، ثُمَّ يُنْصِتُ إذَا تَكَلَّمَ الإمَامُ، إلَّا غُفِرَ له ما بيْنَهُ وبيْنَ الجُمُعَةِ الأُخْرَى).[٦]
  • التبكير إلى صلاة الجمعة؛ وحدث هنا اختلاف بين العلماء في المقصود بوقت التبكير، فذهب جمهور العلماء أنّه من أول النهار أمّا الإمام مالك قال أن الوقت المشروع من وقت الزوال وليس من أول النهار.
  • الذهاب للصلاة مشياً على الأقدام.
  • الإنصات للخطبة أثناء وقت الصلاة.
  • صلاة ركعتي تحية المسجد.


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 908، حسن.
  2. الشيخ أحمد الفقيهي (1-6-2009)، "يوم الجمعة خصائص وأحكام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  3. رواه ابن العراقي، في طرح التثريب، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم: 3/174، إسناده صحيح.
  4. "سنن الجمعة وآدابها"، www.ar.islamway.net، 20-7-2018، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  5. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عمر بن الخطاب، الصفحة أو الرقم: 845، صحيح.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن سلمان الفارسي، الصفحة أو الرقم: 883، صحيح.
15 مشاهدة