أسباب الجيوب الأنفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
أسباب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية الحاد

يتمثل التهاب الجيوب الأنفيّة الحادّ (بالإنجليزية: Acute Sinusitis) بالمُعاناة من التهابٍ قصير الأمد يؤثر في الأغشية المُبطّنة للأنف والجيوب المُحيطة به، ممّا يحول دون القدرة على إخراج المُخاط من الأنف والجيوب الأنفية، ويتضمن الحديث حول أسباب هذه الحالة التطرّق لكلٍ من الأسباب الرئيسيّة وعوامل الخطر، وفيما يأتي بيان ذلك.[١]


الأسباب الرئيسية

تُعزى الإصابة بالتهاب الجيوب الحادّ إلى مجموعة من الأمراض والعوامل، والتي نذكر منها ما يأتي:[١]

  • الفيروسات.
  • البكتيريا.
  • الفطريات.
  • حساسية منطقة داخل الأنف، كالمُعاناة من حمّى القش (بالإنجليزية: Hay fever).
  • السلائل الأنفية (بالإنجليزية: Nasal polyps) أو الأورام الأخرى.
  • انحراف الحاجز الأنفي (بالإنجليزية: Deviated nasal septum).
  • عدوى لحمية الأنف (بالإنجليزية: Adenoids infection).
  • التليّف الكيسيّ (بالإنجليزية: Cystic fibrosis).
  • عدوى الأسنان.


عوامل الخطر

تُساهم العديد من العوامل في زيادة خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الحادّ، والتي نذكر منها ما يأتي:[١]

  • الحساسية داخل الأنف.
  • تشوّهات الممرات الأنفيّة.
  • التدخين أو التنفس بشكلٍ مُتكرر من الملوّثات.
  • عدوى لحمية الأنف أو زيادة حجمها.
  • قضاء وقتٍ طويل في دور الرعاية أو الحضانة.
  • ممارسة الأنشطة التي من شأنها أن تتسبّب بتغيّر الضغط؛ مثل الطيران أو الغوص بالقناع.
  • ضعف جهاز المناعة.


التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يتمثل التهاب الجيوب الأنفيّة المزمن (بالإنجليزية: Chronic Sinusitis) بالمُعاناة من الألم، والضغط، والانتفاخ في الجيوب الأنفية، بحيث تستمر أعراض هذه الحالة لمدّةٍ تتجاوز الثلاثة أشهر.[٢]


الأسباب الرئيسية

تُعزى الإصابة بالتهاب الجيوب المُزمن إلى عدّة أسباب رئيسيّة، ويُمكن بيانُها على النّحو التالي:[٢]

  • انسداد الجيوب الأنفية، ويتمثل ذلك بتعرّض الأنف أو الوجه لإصابة، أو المُعاناة من سلائل الأنف، أو الأورام، أو العدوى المُزمنة، أو انحراف الحاجز الأنفي.
  • العدوى غير المُسيطر عليها باستخدام المُضادات الحيوية؛ كالعدوى الفطرية أو المُقاومة للمضادات الحيوية.
  • تشكّل البيوفيلم (بالإنجليزية: Biofilm) على الأسنان.
  • التعرض للمهيجات والمواد المُثيرة للحساسية.
  • اضطرابات جهاز المناعة؛ مثل التليّف الكيسي أو فيروس العوز المناعيّ البشريّ (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus).


عوامل الخطر

يزداد خطر الإصابة بالتهاب الجيوب المُزمن في عدّة حالات، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • تشوّهات الممرات الأنفيّة.
  • الإصابة بالربو (بالإنجليزية: Asthma).
  • حساسية الأسبرين.
  • اضطرابات جهاز المناعة.
  • حمّى القش.
  • التعرّض للملوّثات بشكلٍ مُنتظم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Acute Sinusitis", www.healthline.com, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What to know about chronic sinusitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  3. "Chronic sinusitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-3-2019. Edited.