أسباب الديدان في البطن

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:١٦ ، ١٧ مايو ٢٠٢٠
أسباب الديدان في البطن

الديدان في البطن

تُعرَّف الديدان الطفيليَّة (بالإنجليزية: Parasitic worms) على أنَّها حيوانات صغيرة الحجم تستطيع العيش داخل جسم الإنسان، إذ باستطاعة بيوضها الدخول إلى الجسم عن طريق البلع عادة لتفقس البيوض لاحقاً وتخرج الديدان للعيش داخل الجسم، فيما قد تجد يرقات أنواع معيَّنة من هذه الديدان طريقها لداخل الجسم عن طريق الجلد، ويُسبِّب وجود الديدان داخل الجسم الأمراض، إذ قد تصل إلى المعدة والأمعاء لتتغذَّى على الأطعمة الموجودة قبل أن يبدأ الجسم بهضمه والذي يُسبِّب بدوره عدم الحصول على التغذية اللازمة، فيما قد تصل أنواع أخرى إلى أجزاء مختلفة من الجسم مثل الدم والكبد، وهذا بدوره يُؤثِّر في كفاءة وظائفها.[١]


أسباب وطرق انتقال الديدان في البطن

تنتشر الديدان بشكل رئيسي عن طريق براز الأشخاص المصابين بها، وقد تنتقل أيضاً عن طريق الطعام، وفيما يأتي الاحتمالات الواردة المختلفة للإصابة بالديدان:[٢]

  • لمس الأسطح أو الأشياء الملوَّثة ببيوض الديدان.
  • المشي حافياً على التربة الملوَّثة بالديدان أو لمس هذه التربة،[٢] ومن الجدير بالذكر أنَّ عدوى الديدان الطفيليَّة المنقولة بالتربة هي أكثر الإصابات شيوعاً في جميع أنحاء العالم التي تُؤثِّر على المجتمعات الأكثر فقراً وحرماناً بسبب انتقال البيوض الموجودة في البراز البشري إلى التربة بسبب سوء التصريف الصحِّي.[٣]
  • تناول اللحوم البقريَّة النيئة أو غير المطبوخة جيِّداً، أو لحم الخنزير أو أسماك المياه العذبة، مثل السلمون التي تحتوي على صغار الديدان، ويشيع هذا في الدول ذات معايير الصحَّة الغذائيَّة السيِّئة.
  • تناول الطعام أو شرب الماء الملوَّث ببيوض الديدان، وهذا يُشكِّل خطراً في المناطق التي تفتقر إلى وجود المراحيض الحديثة وأنظمة التصريف الصحِّي.
  • انتقال الديدان من الحيوانات الأليفة وهذه حالة نادرة.


الوقاية من ديدان البطن

بالرغم من صعوبة التخلُّص من جميع المصادر المحتملة للإصابة بديدان البطن أو كما يُطلَق عليها الديدان المعويَّة، إلا أنَّه توجد العديد من الخطوات الأساسيَّة التي من الممكن باتباعها تجنُّب الإصابة بديدان البطن، وفيما يأتي تفصيل هذه التدابير:[٤]

  • المحافظة على النظافة الشخصيَّة، ويكون هذا بالالتزام بما يأتي:[٥]
    • المحافظة على نظافة اليدين باستمرار خصوصاً قبل التعامل مع الطعام وقبل تناوله وبعد استخدام المرحاض.
    • غسل اليدين بالماء والصابون وفركهما لمدَّة لا تقلُّ عن 20 ثانية يليه شطفهما بالماء ومن ثم تنشيفهما بالمناديل الورقيَّة أو مجفِّف اليدين، وفي حال تعذَّرغسل اليدين، أو عند عدم اتسخاهما بشكل واضح فمن الممكن الاستعاضة عن ذلك بفركهما بمنتجات تعقيم اليدين التي تحتوي على كحول بنسبة 70-80%.
    • تقليم أظافر اليدين بانتظام.
    • منع الأطفال من عادة مصِّ الأصابع أو حكِّ منطقة الشرج.
    • ارتداء الأحذية عند العمل في الميدان.
  • شرب الماء المعبَّأ أو المغلي فقط، وذلك في المناطق التي ترتفع فيها نسبة خطر الإصابة بالديدان.[٦]
  • اتباع الممارسات الغذائيَّة الآمنة الآتية:[٤]
    • طهي لحم البقر واللحوم الحمراء الأخرى والأسماك على درجة حرارة داخلية عالية تصل إلى 63 درجة مئويَّة.
    • طهي الدواجن مثل الدجاج والديك الرومي على درجة حرارة داخليَّة تبلغ 74 درجة مئويَّة.
    • استخدم ألواح تقطيع منفصلة للحوم والخضروات.
    • غسل جميع الفواكه والخضروات جيِّداً وتقشيرها.
    • استخدام الماء النظيف فقط.
    • عدم تناول اللحوم غير المطبوخة جيِّداً أو النيئة أبداً.[٦]
  • التخلُّص من الديدان التي تصيب القطط والكلاب وغيرها من الحيوانات الأليفة.[٦]
  • التخلُّص من براز الكلاب والقطط في سلة المهملات بأسرع وقت ممكن.[٦]
  • عدم السماح للأطفال باللعب في مكان يوجد فيه الكثير من براز الكلاب أو القطط.[٦]
  • غسل الفواكه والخضروات المزروعة في الحديقة بشكل جيِّد.[٦]
  • عدم المشي دون ارتداء حذاء في القدمين في المناطق التي ترتفع فيها نسبة خطر الإصابة بالديدان.[٦]


المراجع

  1. "5 Parasites", www1.health.gov.au,2010-11، Retrieved 2020-4-9. Edited.
  2. ^ أ ب "Worms in humans", www.nhs.uk/,2017-11-10، Retrieved 2020-4-9. Edited.
  3. "Intestinal worms", www.who.int, Retrieved 2020-4-9. Edited.
  4. ^ أ ب Jon Johnson (2020-1-8), "Intestinal worms in humans and their symptoms"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-4-10. Edited.
  5. "Common Intestinal Parasitic Infection", www.chp.gov.hk,2019-6-21، Retrieved 2020-4-10. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Worms in humans", www.nidirect.gov.uk, Retrieved 2020-4-10. Edited.