أسباب الرعاف المتكرر

أسباب الرعاف المتكرر

أسباب الرعاف الأمامي

يمكن تعريف الرعاف الأماميّ (بالإنجليزية: Anterior Nosebleed) بنزبف الأوعية الدموية الصغيرة والدقيقة الموجودة في الجزء الأماميّ من الأنف أو حاجز الأنف، ومن أسبابه:[١]

  • تغيّرات الحرارة والرطوبة التي تجعل داخل الأنف جافّاً ومتشقّقاً.
  • استخدام مضادات الاحتقان عبر الأنف بشكل مفرط.
  • التهاب الجيوب الأنفيّة (بالإنجليزية: Sinusitis).
  • تنظيف الأنف بقوة وقسوة.
  • احتقان الأنف الناتج عن العدوى مثل الزكام.
  • العبث بالأنف بالأصبع (بالإنجليزية: Nose Picking) بالأخص عند خدش البطانة الداخلية للأنف بأظفر طويل.
  • رضوض الأنف البسيطة.
  • حساسية الأنف (بالإنجليزية: Hay Fever) أو أحد أنواع الحساسيّة الأخرى.


أسباب الرعاف الخلفي

يحدث الرعاف الخلفيّ (بالإنجليزية: Posterior Nosebleed) نتيجة تضرّر تفرعات الشرايين المسؤولة عن تغذية الأنف، ممّا قد يؤدي إلى نزيف الدم عبر مجرى الحلق، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى هذه المشكلة ما يأتي:[٢]


الأدوية

توجد مجموعة من الأدوية التي تزيد من خطر الرعاف الخلفيّ ومنها ما يأتي:[٢]

  • دواء الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin).
  • دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
  • دواء كلوبيدوغريل (بالإنجليزية: Chlopidogrel).
  • بعض المكملات الغذائية وطرائق العلاج بالطب البديل مثل فيتامين E، ونبتة الجنكة (بالإنجليزية: Ginko Biloba).

مواضيع قد تهمك


الحالات المرضية

هناك العديد من المشاكل الصحيّة التي قد تؤدي إلى المعاناة من الرعاف الخلفيّ، نبيّن بعضاً منها فيما يأتي:[٢]

  • نقص الكالسيوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تصلّب الشرايين.
  • الأورام القريبة من الأنف.
  • أمراض الدم مثل الهيموفيليا (بالإنجليزية: Haemophilia)، وسرطان الدم (بالإنجليزية: Leukemia).
  • الاضطرابات المناعيّة، والأمراض الالتهابية.
  • تمدّد الشريان السباتي (بالإنجليزية: Carotid Artery Aneurysm).
  • مرض فون ويل براند (بالإنجليزية: Von Willebrand Disease).


أسباب أخرى

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى نزيف الأنف، ومنها ما يأتي:[٣]

  • السلائل الأنفية (بالإنجليزية: Nasal Polyps).
  • المهيّجات الكيميائية مثل الأمونيا.
  • مرض نقص الصفيحات مجهول السبب (بالإنجليزية: Idiopathic Thrombocytopenic Purpura).
  • الحمل.
  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • مرض توسّع الشعيرات النزفي الوراثي (بالإنجليزية: Hereditary Hemorrhagic Telangiectasia).
  • التهاب الأنف غير المقرون بالحساسية (بالإنجليزية: Nonallergic Rhinitis).


المراجع

  1. "Nosebleed", www.nhsinform.scot,Feb 05, 2019، Retrieved Mar 26, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Posterior nosebleed: Causes and how to stop them", www.medicalnewstoday.com,Aug 22, 2017، Retrieved Mar 26, 2019. Edited.
  3. "Nosebleeds", www.mayoclinic.org,May 02, 2018، Retrieved Mar 26, 2019. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

19 مشاهدة
Top Down