أسباب الرعاف عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب الرعاف عند الأطفال

الرّعاف

تحتوي بطانة الأنف على الكثير من الأوعية الدّمويّة الّتي تُدفّئ الهواء الّذي نتنفّسه، والرّعاف هو أن ينزف الدّم من هذه الأوعية من فتحة أنفٍ أو فتحتين، وهو ينقسم إلى قسمين تبعاً لمكان نزول الدّم أكان من الجزء الأمامي أو الخلفي من الأنف:

  • النّزيف من الجزء الأمامي من الأنف: هو أكثر أنواع الرّعاف انتشاراً وخاصّةً بين الأطفال، ولا يُعتبر خطيراً ويمكن السّيطرة عليه بسهولة إمّا باستخدام التّدابير المنزليّة أو بالذّهاب إلى الطّبيب.
  • النّزيف من الجزء الخلفي من الأنف: هو نوع الرّعاف الأقلّ شيوعاً، ويصيب غالباً كبار السّن، وهو عبارةٌ عن نزيفٍ من شريانٍ داخليٍّ في الأنف، ويتطلّب التدخّل الجراحي ومراجعة طبيب الأنف والأذن والحنجرة.


أسباب الرّعاف عند الأطفال

يصاب الأطفال بالرّعاف بنسبٍ أكبر من الكبار كون شرايينهم رقيقةً أكثر من الكبار، وغالباً ما يكون بسبب عارضٍ بسيط ولا يدعو للقلق، ومن أسبابه:

  • التّعرّض للشمس أو لأجواءٍ دافئةٍ وجافّةٍ لفتراتٍ طويلة.
  • الجيوب الأنفيّة والتهاب الأنف والالتهاب التّحسّسي.
  • إدخال أجسام غريبة إلى الأنف.
  • جراحة الأنف.
  • تنظيف الأنف عن طريق النّفخ القوي.
  • اللّعب بالأنف وجرحه.


قد يكون الأمر مخيفاً بالنّسبة للأم أن ترى الدّم ينزف من أنف طفلها الصّغير؛ حيث تكثر هذه الحالة عند الأطفال بين السّنتين إلى العشر سنوات، ولكن لا داعي للخوف أو القلق إذا لم يستمرّ النّزيف لأكثر من عشر دقائق أو إذا كان حالةً عرضيّةً وغير مستمرّة، وكلّ ما على الأم فعله هو ترك الدّم ينزف لأنّه يعتبر فاسداّ مع الضّغط برفقٍ على عظمة الأنف، والحرص على تهدئة الطّفل لكلّا يصاب بالصّدمة عند رؤية الدّم.


الوقاية من الرّعاف

يزيد الرّعاف عند الأطفال عندما يتواجدون في أجواءٍ جافّة، لذا عليك أن تحرصي على ترطيب أنف طفلك باستمرار باستخدام الفازلين أو باستخدام رذاذٍ ملحيّ للأنف يباع في الصّيدليّات لترطيب شرايين الأنف، واحرصي على أن لا يخرج طفلك إلى أجواءٍ مشمسةٍ من دون وقايةٍ كالشّمسيّة أو قبّعةٍ صيفيّة. وامنعي طفلك من اللّعب بأنفه وأبعدي كلّ الألعاب والأجسام صغيرة الحجم الّتي قد تتّسع في أنفه لكي لا يحاول أن يدخلها بأنفه و يجرح نفسه.


علاج الرّعاف

إذا كنت مصاباً بالزّكام أو بنزلة بردٍ وقمت بنفح الهواء من أنفك بقوّةٍ لتنظيفه ولاحظت بعض بقع الدّم على المنديل، فلا تقلق وكن لطيفاً مع أنفك وحاول تنظيفه بنفخٍ بسيطٍ لتتجنّب التّعرّض للّنزيف، أمّا إذا أصبت بالنّزيف أو أصاب أحداً من أولادك فعليك التزام الهدوء والجلوس بشكلٍ مستقيم، ثمّ احنِ رأسك إلى الأمام لأنك لو لم تفعل ذلك ستبتلع الدّم الفاسد ويدفعك إلى القيء، وحاول التخلّص من الدّم مع الضّغط على عظمة الأنف باستخدام إبهامك وسبّابتك.