أسباب الهجرة ونتائجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
أسباب الهجرة ونتائجها

الهجرة

تعد الهجرة من مكانٍ إلى آخر من صفات البشر منذ قديم الزمان بحثاً عن الاستقرار والحياة الكريمة، ولكن انتشرت ظاهرة الهجرة في الآونة الأخيرة بشكلٍ كبيرٍ، لهذه الهجرة آثارٌ مُتعدّدة على الدولة الأصلية والدولة المضيفة وخاصةً إذا كانت غير مشروعةٍ أو غير منظّمةٍ، لذلك تسعى دول العالم لإيجاد الحلول.


تعريف الهجرة

الهجرة هي انتقال الإنسان من موطنه الأصليِّ إلى موطنٍ آخر والاستقرار فيه، وتنقسم هذه الهجرة إلى:

  • الهجرة الداخلية: هي أن ينتقل الإنسان من بلدته الأمّ إلى بلدةٍ أخرى داخل الدولة نفسها، ومن الأمثلة عليها الهجرة من الريف إلى المدينة.
  • الهجرة الخارجية: هي أن ينتقل الإنسان من دولته الأمّ إلى دولة أخرى خارج حدودها.


أسباب الهجرة

  • البحث عن العمل: عندما لا يجد المواطن عملاً مُناسباً له في بلده الأصليّ فإنّه يبحث عنه في أماكن أخرى، سواءً داخل الدولة نفسها أو خارجها.
  • تحسين الوضع الاقتصادي الفردي: يبحث الفرد دائماً عن فرص العمل التي توفّر له مردوداً مالياً أفضل، لذلك ينتقل الكثير من الشباب إلى الدول الغنية بحثاً عن رواتب أعلى ومُغريات أفضل.
  • الوضع السياسي: يُهاجر الإنسان من موطنه نتيجة الحروب والأوضاع السياسية المُضطربة التي تُهدّد حياته، ويبحث عن الدول التي تتمتّع بالاستقرار الأمنيّ.
  • الدراسة: ينتقل بعض الشباب إلى دولة خارجيةٍ للدراسة، وبعد التخرّج ربما يستقرون فيها.


نتائج الهجرة

من نتائج الهجرة

  • قد تتعرّض الدولة الأم إلى فقدان الأيدي العاملة وبالتالي تراجع الوضع الاقتصادي للدولة.
  • تناقص عدد سكان الدولة الأم، وفي المُقابل يزداد عدد سكان الدولة المُضيفة.
  • التفكك الأسري نتيجة انتقال أحد أفراد العائلة إلى مكانٍ آخر والاستيطان به.
  • فقدان أصحاب العقول المميزة من خلال هجرتهم إلى دولٍ أخرى.