أسباب انتشار السمنة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ١٠ مايو ٢٠١٧
أسباب انتشار السمنة

السمنة

السمنة من المشاكل الصحية التي تحمل تبعات خطيرة كثيرة، خصوصاً أنها تحولت من مجرد حالات فردية إلى ظاهرة تعاني منها مجتمعات بأكملها، مما زاد في حجم المشكلات الصحية والنفسية المرتبطة بهذه الظاهرة الخطيرة، فالسمنة ليست مجرد زيادة في وزن الجسم أو تراكم عابر لطبقات من الدهون، وإنما هي مجموعة من العوارض المؤذية التي تسبب للجسم أمراضاً مزمنة؛ مثل: ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض الكولسترول، وارتفاع الدهون الثلاثية، وأمراض الروماتيزم، والعظام، والعمود الفقري، وضيق التنفس، بالإضافة إلى الأثر النفسي الذي تسببه السمنة لصاحبها، خصوصاً إن كانت مفرطةً تمنعه من الحركة والقيام بنشاطاته الطبيعية بشكلٍ اعتيادي، وتمنعه من ارتداء الملابس التي يحبها.


أسباب انتشار السمنة

يوجد أسباب كثيرة لانتشار ظاهرة السمنة، خصوصاً في الوقت الحاضر، إذ تعتبر السمنة أحد سمات العصر الحديث والتي ارتبطت بانتشار وسائل التكنولوجيا الحديث، والتطور، وزيادة رؤوس الأموال في العالم، وكل شخص يزيد مؤشر كتلة الجسم لديه أكثر من 30كغ لكل متر مربع يعتبر مصاباً بالسمنة، وأهم أسباب انتشار هذه الظاهرة ما يأتي:

  • اتباع نمط غذائي سيئ يتسم بتناول أطعمة تحتوي على سعرات حرارية عالية، ووجبات عالية الدسم؛ مثل: الوجبات الجاهزة، والأطعمة المحفوظة، والسكاكر، والحلويات، والأطعمة الغنية بالدهون بالإضافة إلى الأطعمة المالحة التي تسبب احتباس السوائل في الجسم، وبالتالي زيادة الوزن والإصابة بالسمنة.
  • وجود أسباب وراثية ترتبط بالتاريخ العائلي للأفراد، حيث يوجد الكثير من العائلات لدى أفرادها قابلية تخزين الدهون في أجسامهم أكثر من غيرهم، كما تكون نسبة الحرق لديهم بطيئة.
  • نمط الحياة المتصف بالكسل والخمول وعدم ممارسة التمارين الرياضية، إذ ترتبط قلة النشاط البدني بعدم استهلاك السعرات الحرارية في الجسم، مما يسبب السمنة.
  • وجود خلل عضوي في الجسم؛ مثل: اضطرابات في إفرازات الغدد الصماء.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية؛ مثل: أدوية منع الحمل بالنسبة للنساء، وأدوية علاج الأمراض النفسية، والكورتيزون.
  • بطء عمليات الأيض في الجسم نتيجةً لأسبابٍ مختلفة.


علاج السمنة

تعالج السمنة بالتخلص من أسبابها؛مثل استبدال الأطعمة غير الصحية بالخضروات والفواكه الطازجة، والأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ومعالجة الأسباب العضوية التي أدت إلى زيادة وزن الجسم، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص، كما يمكن إجراء العديد من العمليات الجراحية، والتدخلات الطبية للتخلص من السمنة؛ مثل: عمل بالون المعدة، وعمليات ربط وقص المعدة، وتناول بعض الأدوية التي تزيد احتراق الدهون في الجسم، كما يمكن تناول أصناف معينة من الطعام؛ مثل: الأناناس، والشاي الأخضر، والقرفة؛ لأنها تزيد عمليات الحرق في الجسم.

198 مشاهدة