أسباب تساقط الشعر للرجال

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٥٠ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
أسباب تساقط الشعر للرجال

أسباب تساقط الشعر للرجال

تعتبر مشاكل الشعر من أكثر المشاكل انتشاراً وتحديداً تساقطه، ولا يقتصر ذلك على الإناث فقط بل يشمل الرجال، والذي يعاني الكثير منهم من تساقط الشعر الذي يؤدي للصلع في كثير من الأحيان، وبالتحديد إذا لم يتم البحث عن الأسباب المؤدية لحدوثه وبالتالي عدم علاجه؛ لذلك سوف نتحدث هنا عن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر عند الرجال.[١]


أسباب وعوامل وراثية، وهي الأكثر انتشاراً

هناك أسباب وعوامل وراثية تتسبب في تساقط الشعر:[٢]

  • التصفيف الخاطئ للشعر وتحديداً للخلف أو محاولة شده بقوة، وهذا يؤدي إلى تساقطه وتحديداً من الأمام وظهور ما يعرف بالصلعة.
  • العادات السيئة المتعلقة بنتف الشعر من أماكن مختلفة من الشعر، علماً بانّه في البداية يخرج وينمو ولكن في المراحل التالية يتوقف عن النمو مجدداً.
  • مشاكل واضطرابات في الغدة الدرقية؛ نتيجة عدم انتظام هرموناتها المفرزة.
  • عدم انتظام عمليات الأيض في الجسم.
  • الإصابة ببعض الأمراض وتحديداً المزمنة، أبرزها السكري والتهابات المفاصل، ويظهر ذلك على المدى البعيد نسبياً.
  • إصابة جلد فروة الرأس ببعض المشاكل مثل عدوى القوباء الحلقية.
  • تناول بعض الأدوية أو العقاقير، التي يكون إحدى أعراضها الجانبية أو آثارها سقوط الشعر.
  • نقص بعض العناصر الغذائية في الجسم، وتحديداً المعادن كالحديد وبعض الفيتامنيات كفيتامين ب؛ لأنّهما مسؤولين عن دعم وتقوية بصيلات الشعر.
  • اتباع حميات غذائية معينة من أجل تقليل الوزن، بحيث تتضمن عدم الاهتمام بالعناصر الغذائية الضرورية.
  • المشاكل والاضطرابات النفسية والعصبية كالتوتر الزائد أو الخوف.
  • الإصابة بمرض الثعلبة والذي يؤدي فب كثير من الأحيان إلى الصلع؛ نتيجة التساقط المستمر للشعر.
  • بعض العلاجات وبالأخص التي تعتمد على المواد الكيميائية المستخدمة في علاج بعض أنواع السرطان.


علاج تساقط الشعر

يجب تجنب الأسباب المؤدية للتساقط من أجل الوصول للعلاج، إضافةً إلى اتباع أحد العلاجات التالية، والتي يتمّ اختيارها بناءً على الحالة والأسباب وتتضمن ما يلي:[٣]

  • استخدام الأدوية أو الكريمات أو الإبر، علماً بأنّ هذه العلاجات تعمل فقط على تأخير تساقطه، وحسب الكثير من الدراسات فإنّ الأدوية التي يستخدمها الأشخاص في علاج الضغط المرتفع تحمي من التساقط.
  • الليزر بحيث يعمل على تحفيز الخلايا الجلدية لفروة الرأس وأوعيتها الدموية، مما يؤدي إلى اتساعها ووصول العناصر الغذائية اللازمة إليها بسهولة، والجدير بذكره أنّ الليزر لا يستطيع أن يغيّر من الجينات الوراثية الخاصّة بالشعر.
  • العلاج المموه الذي يقوم فيه الطبيب بوضع مواد خاصة على الشعر تشعر المريض بكثافته وعدم نقصانه.
  • الجراحة من خلال زرع شعر جديد أو إعادة توزيع فروة الرأس، ويتم تكبيرها باستخدام بالونات طبية خاصّة.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2018-5-10), "Hair loss"، mayoclinic, Retrieved 2018-6-30. Edited.
  2. "Hair Loss", familydoctor.org,2017-6-7، Retrieved 2018-6-30. Edited.
  3. "How to Stop Hair Loss Naturally", wikihow,2018-6-26، Retrieved 2018-6-30. Edited.