أسباب تشققات اللسان

كتابة - آخر تحديث: ١٦:١٢ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
أسباب تشققات اللسان

تشققات اللسان

يتكوّن اللسان من مجموعة من العضلات المُتحرّكة التي تتصل بقاع الفم، ويُغطّي سطح اللسان نتوءات صغيرة تُسمّى بالحُليمات (بالإنجليزية: Papillae)، بحيث توجد أغلبية براعم التذوق في هذه الحليمات، وتجدر الإشارة إلى أنّ اللسان يلعب دوراً مهمّاً في عملية التذوق، والبلع، ومضغ الطعام، كما أنّه يُساعد على النطق، وتكوين الكلمات، والتحدّث، وفي العادة يكون اللسان الصّحي ورديّ اللون ورطباً، مع وجود طبقة بيضاء لامعة على السطح، ولكن تجدر الإشارة إلى وجود اختلافات وتباين في مظهر سطح اللسان والتي غالباً ما تكون طبيعية وصحيّة أيضاً، وقد يُلاحظ البعض ظهور تشققات في اللسان، وهنا نُشير إلى أنّ العديد من أنواع هذه التشققات ليست ضارة ولا تدعو للقلق في أغلب الحالات، إذ تكون نتيجة للاختلافات الطبيعية لسطح اللسان ببساطة، ولكن في بعض الحالات النادرة قد يرتبط ظهور تشققات اللسان بحالة طبية أخرى أكثر خطورة تستدعي مراجعة الطبيب.[١][٢]


أسباب تشققات اللسان

تظهر تشققات اللسان على شكل حُفر وأخاديد على سطح اللسان، وقد تظهر عند بعض الأشخاص على طول اللسان، وقد تظهر لدى البعض على شكل شق ّعميق في وسط اللسان مع شقوق أصغر متفرعة، وتجدر الإشارة إلى أنّ السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى ظهور هذه التشققات غير معروف على وجه الدقة، إلا أنّ العوامل الوراثية، أو الإصابة ببعض المشاكل الصحية الأخرى قد ترتبط بظهور تشققات اللسان،[٣] وبشكل عام من أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور تشققات اللسان يمكن ذكر ما يأتي:[٤]

  • الجفاف: فظهور مشكلة تشققات اللسان أحد الأعراض التي تحدث أثناء الجفاف، ويؤدي جفاف اللسان وحرمانه من الرطوبة إلى ظهور التشققات بشكل أوضح.
  • نقص الفيتامينات: يلعب كلّ من فيتامين ب12 (بالإنجليزية: Vitamin B12)، والحديد دوراً مهمّاً في نُضج حليمات اللسان، ومن أجل ذلك فإنّ حدوث نقص في أحدهما أو كليهما قد يتسبّب بظهور بقع كبيرة وناعمة على اللسان، وتماماً كما في حالة اللسان الجغرافي، فإنّ هذه البقع الناعمة تزيد من وضوح ظهور التشققات الطبيعية في الفم.
  • فطريات الفم: (بالإنجليزية: Oral thrush)، قد يكون ظهور تشققات اللسان أحد أعراض وجود فطريات في الفم، والتي تظهر بسبب النمو المفرط لفطر الكانديدا (بالإنجليزية: Candida fungus) الذي ينمو بشكل طبيعي على اللسان، وفي الواقع قد تنتشر الشقوق البيضاء المتكتلة إلى اللثة أو إلى أيّ مكان آخر في التجويف الفموي، حيث إنّها قد تُسبب الألم أو فقدان حاسة التذوق، وممّا ينبغي التنويه إليه أنّ الإصابة بعدوى فطريات الفم هي عدوى انتهازية؛ أيّ أنّها تظهر بشكل أكبر عند الأطفال، وكبار السن، والأشخاص الذين يمتلكون جهازاً مناعياً ضعيفأً.
  • سرطان اللسان: (بالإنجليزية: Tongue Cancer)، يُمكن أن تظهر الأورام في أيّ مكان من الجسم تقريباً، ولكن قد يستبعد الجميع حدوث سرطان في اللسان. ويتمثّل سرطان اللسان على شكل كتلة حمراء تكون موجودة على اللسان بشكل دائم، وتكون المنطقة المحيطة بهذه الكتلة مُتشققة، ومؤلمة، ومنتفخة، استجابة للورم الذي ينمو، ومن أجل ذلك فإنّه من الضروري الذهاب للطبيب في حال توقُّع أنّ السبب في ظهور الندبة على اللسان ليس التهاباً تقرُّحياً أو أي حالة أخرى أكثر بساطة.
  • متلازمة داون: (بالإنجليزية: Down Syndrome)، وهو اضطراب كروموسومي، وفي العادة يرافقه ظهور ملامح وجه مُميّزة، وقُصر في الرقبة والأطراف، بالإضافة إلى انخفاض القدرة العضلية، وتجدر الإشارة إلى أنّّ 80% من الأشخاص المُصابين بمتلازمة داون يمتلكون تشققات في اللسان، وذلك لأسباب غير معروفة.
  • اللسان الجغرافي: (بالإنجليزية: Geographic Tongue)، واللسان الجغرافي هو حالة من حالات الالتهاب التي تؤثر في سطح اللسان، والتي لا تُسبّب في العادة أيّ مشاكل صحيّة،[٥] ويتّسم اللسان الجغرافي بعدم وجود النتوءات البيضاء الوردية التي تُسمى بالحُليمات، بحيث يكون مظهر اللسان كجُزُر ناعمة تُعطي منظراً يُشبه الخريطة، وبما أنّ الحُليمات قد تعود للظهور في منطقة وتختفي من أخرى، فإنّها قد تُوهم الشخص بأنّها تتحرك مع الوقت، كما أنّ عدم وجود هذه الحليمات قد يزيد من وضوح التشققات الطبيعية في الفم، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه التشققات قد تتأثر عند تناول الطعام المالح، أو الحارّ، أو الحمضيّ.[٤]
  • متلازمة ملكيرسون-روزنتال: (بالإنجليزية: Melkersson-Rosenthal Syndrome)، وهي اضطراب عصبي نادر، ليس لحدوثه سبب معروف، لكنّ الدراسات الحديثة ربطت حدوث هذه المتلازمة بالعوامل الجينية، بالإضافة إلى أنّها قد تحدث كعرض لحالة طبية أخرى؛ مثل داء كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease)،[٦] ويؤدي هذا الاضطراب إلى ظهور تشققات اللسان في حوالي 20-40% من الوقت، كما تؤدي متلازمة ملكيرسون-روزنتال إلى ظهور أعراض أخرى، مثل: انتفاخ أحد الشفتين أو كليهما، وانتفاخ الوجنات وجفون العيون، وفي بعض الحالات النادرة يحدث الانتفاخ في جميع أنحاء فروة الرأس، وقد تُصبح الشفاه المُنتفخة مُتشققة ومؤلمة أيضاً، ويحدث خلال هذه الفترات خلل في الغدد اللُّعابية، ويرافق ذلك حدوث فقدان لحاسة التذوق، كما قد يُصيب الوجه شللاً جزئياً في حوالي 30% من الوقت، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الانتفاخ يُمكن ألّا يذهب بشكل طبيعي خلال بضعة ساعات أو أيام، حيث إنّه قد يزداد سوءاً ويُصبح دائماً.[٤]


علاج تشققات اللسان

كما ذكرنا سابقاً فإنّ تشققات اللسان غالباً لا تُعدّ مشكلة خطيرة، ولا تتطلّب استخدام أيّ علاج مُحدّد للتلخص منها، ولكن يجب التنبيه إلى أهمية تشجيع الأشخاص الذين يُعانون من هذه المشكلة على تنظيف سطح اللسان بالفرشاة، وذلك من أجل إزالة أي رواسب عالقة، والتي قد يؤدي وجودها إلى حدوث تهيّج أو التهاب في حال كانت هذه الرواسب عالقة بين التشققات الموجودة في اللسان، أمّا حالات تشقق اللسان الناجمة عن بعض الحالات المرضية فيعتمد علاجها على طبيعة هذه الحالة المسببة؛ فمثلاً إذا كانت ناجمة عن الإصابة بعدوى فطرية يتم علاجها باستخدام مضاد للفطريات، وإذا كانت تُعزى لوجود نقص في الفيتامينات فيمكن علاجها بإجراء بعض التعديلات في النظام الغذائي.[٧][٤]


المراجع

  1. "Tongue facts", www.medicinenet.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  2. "Fissured Tongue", www.webmd.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  3. "Fissured Tongue", www.drugs.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Cracked Tongue and Tongue Fissures: Causes and Treatments", www.doctorshealthpress.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  5. "What is geographic tongue?", www.healthline.com, Retrieved 21-May-2019. Edited.
  6. "Melkersson-Rosenthal syndrome", healthhema.com, Retrieved 22-May-2019. Edited.
  7. "What is the treatment for fissured tongue?", www.dermnetnz.org, Retrieved 22-May-2019. Edited.