أسباب تلوث المياه وكيفية معالجتها

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
أسباب تلوث المياه وكيفية معالجتها

تلوّث المياه

تلوّث الماء هو أحد أشكال التلوّث الذي يحدث على سطح الكرة الأرضية، ويعرف بأنّه عبارة عن أي تغيّر كيميائي أو فيزيائي في المياه سواء كان ذلك بطريقة مباشرة أو طريقة غير مباشرة، ويؤثر تلوث المياه بشكل سلبي على حياة الكائنات الحيّة.


أنواع تلوّث المياه

  • تلوّث طبيعي وهو تلوّث ناتج عن ازدياد المواد العالقة به، وزيادة ملوحته، وتغيّر درجة حرارته، حيث يصبح غير صالح للاستخدام البشري.
  • تلوّث كيميائي وهو تلوث ناتج عن مواد كيميائيّة مثل المبيدات الحشريّة، والكاديوم، والزرنيخ، ومركبات الرصاص، والزئبق، ويعتبر من أخطر المشاكل الّتي تهدّد حياة الإنسان.


أسباب تلوّث المياه

تتلخص الأسباب التي تسبب تلوث المياه بالآتي:

  • مياه الأمطار الملوّثة بأكاسيد النتروجين، وذرّات التراب، وأكاسيد الكبريت والتي تسقط خاصة في المناطق الصناعيّة.
  • مياه المجاري الملوّثة بالمنظفات الصناعية، والصابون، والميكروبات والبكتيريا الضارّة، والتي تعتبر من أكبر المشاكل التي تواجه الدول كافة.
  • المفاعلات النوويّة الّتي تؤذي الماء حراريّاً.
  • الأسمدة الكيماوية المستعملة في الزراعة سواء كانت أسمدة عضوية مثل مخلفات الإنسان والحيوانات، وأسمدة غير عضوية مثل المركبات الكيميائية.
  • المخلّفات الصناعية التي تتمثل في مخلفات المصانع الكيميائية، والمصانع الغذائية، ومصانع الألياف الصناعية، والتي تلوّث الماء بالبكتريا، والأملاح السامة كالزئبق، والدهون، والقلويات، والأصباغ، وأملاح المعادن الثقيلة كالرصاص، والدماء، والأحماض.
  • المبيدات الحشرية التي تستخدم في رش النباتات.
  • تسرّب البترول إلى مياه المحيطات ومياه البحار الناتجة عن حوادث السفن المحمّلة بالبترول، وغسل خزانات البترول.


كيفية معالجة تلوث المياه والحد منه

لمعالجة تلوث المياه والحد منه يجب اتباع ما يلي:

  • معالجة مياه المجاري ومياه الصرف الصحي قبل وصولها إلى المسطحات المائية المختلفة، وإعادة استعمالها في ريّ الأراضي الزراعية.
  • التوجه إلى استخدام النفط بدلاً من استخدام الفحم وذلك لأن الفحم يسبب تلوثاً أكبر وأضخم من تلوث النفط.
  • استخدام الأجهزة المضادة للتلوث في المصانع الحديثة والجديدة.
  • التخلّص من كافة بقع النفط من المياه بعد حوادث السفن المحمّلة بالنفط، وذلك من خلال الحرق، أو الشفط.
  • التقليل من تلوث مياه الصابورة.
  • سنّ القوانين والتشريعات الحازمة للحد من تلوّث المياه.
  • دفن المخلفات الصناعية بعيداً عن آبار المياه الجوفية.
  • بناء محطات لتنقية المياه ومعالجتها.
  • التّوعية والتثقيف عن تلوث المياه وأضراره في وسائل الإعلام، والشبكات العالمية، والمؤسسات التعليميّة.


أضرار تلوّث المياه

لتلوّث المياه أضرار كثيرة منها: تسمم الأحياء المائية، ونقص الأكسجين المذاب في الماء، وظهور الكثير من الأمراض عند الإنسان بسبب وجود أنواع عديدة من البكتيريا والطفيليات.