أسباب ثقل النوم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
أسباب ثقل النوم

ثقل النوم

عرّف العلماء النوم الثقيل بأنّهُ نوعٌ من النشاط الدماغي يُعرفُ باسم مغزل النوم، وهي حالةٌ يولّدُ الدماغُ فيها ضوضاءَ كهربائيّة تعملُ على إلغاء المؤثرات الخارجيّة كثيرٌ من الأشخاص يُواجهونَ مشاكلَ للاستيقاظ للعمل، أو المدرسة، وغالباً ما يُعانونَ من نقصِ عامٍ في طاقةِ الجسم أثناء النهار أو لفتراتٍ طويلةٍ أثناء الليل، وبالنسبة للكثيرين من الناس أقل الأصواتِ ضجيجاً توقظهم من النوم، أمّا بعضهم ينامونَ نوماً ثقيلاً ولا يتفاعلونَ مع أكثرِ الأصواتِ ازعاجاً علم الوراثة، وخيارت نمط الحياة، واضطرابات النوم غير المشخّصة كلّها تلعبُ دوراً في مُشكلة النوم الثقيل، وتشير بعض الدراسات أنَّ نشاط الدماغ أثناء النوم من شأنه أن يُحدّد إذا كانَ المرء نومهُ ثقيلاً أو خفيفاً. في هذا المقال سنقدّم لكم الأسباب التي تؤدّي إلى النوم الثقيل، وعدّة طرق للتخلّص منه.[١]


أسباب النوم الثقيل

بعض اسباب ثقل النوم عند الانسان :[٢]

  • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم هو السبب الأكثر شيوعاً للنعاس المُفرط والثقيل، والأشخاص الذينَ يعملون خلال الليل وينامونَ في الليل يُعانون من شكلة ثقل النوم أيضاً.
  • متلازمة تململ الساقين وهي عبارةٌ عن اضطرابٌ يُصيب الساقين من تنميلٍ وخدران يُصابُ به المريض كل عشرين إلى ثلاثين ثانية طوال فترة النوم، لذا يشعر الشخص بالنعاس والتعب خلال فترة النهار.
  • الأرق: هو سبب شائعٌ آخر للنعاس المفرط، لأنَّ الأشخاص الذي لا يَستطيعون البقاء نائمين لمدّة سبعٍ إلى تسعِ ساعات أثناء الليل يُعانون من الأرق وبالتالي يُصبح نومهم ثقيلاً ولا يستطيعون الاستيقاظ بسهولةٍ بعدَ أن يناموا بعدةِ ساعات.
  • الأطفال والمراهقون يكون نومهم ثقيلاً ويجدون صعوبةً في الاستيقاظ خصوصاً إذا كان ساعاتُ نومهم أقل من المعدّل الطبيعي.
  • تعاطي المخدرات والكحول.
  • قلّة النشاط البدني و السمنة.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • الاكتئاب.
  • توقف التنفس أثناء الليل.
  • نوعية العمل المجهدة والصعبة.
  • الأشخاص النحيلين هم أكثر الأشخاص المصابين بثقل النوم.
  • الأشخاص الذينَ لهم شعورٌ عالٍ من الأمن والراحةِ النفسيّة.
  • مُختلف أنواع الضغوط النفسيّة.


معالجة ثقل النوم

كيفية علاج ثقل النوم بالخطوات التالية :[٣]

  • تغيير الروتين الصباحي: تجنّب إطفاء ساعة المنبّه قدر الإمكان، لأنَّ الغفوة تكون أعمق، ويشعر المرء بالتعب والدوار بعد الضغط على زر الغفوة الموجود على المنبه، ومن الأساليب الناجعة أيضاً وضع المنبه في مكانٍ بعيدٍ عن السرير ومن المفيد أن يكون صوت المنبه عالياً ومزعجاً.
  • وضع جدول لنومٍ منتظم: من الأفضل إنشاء جدول نومٍ للاستيقاظ والنوم في وقتٍ محددٍ لساعاتٍ منظمةٍ وطبيعيّة، أي ما بين سبعةٍ إلى تسعِ ساعاتٍ، ومن الاعتقادات الخاطئة أن النوم لساعاتٍ طويلةٍ أكثر من المعدّل الطبيعي من شأنه أن يريّح الجسم ويمنعه من النوم بثقل، ولكن نوعيّة النوم هي التي تحدُّ من النوم الثقيل والمُتعِب للجسم.
  • الأجهزة الذكيّة: إطفاء جميع الأجهزة الذكيّة واللوحيّة قبل النوم بعدّة ساعات، ومحاولة عدم استخدامها قبل النوم مباشرةً.


المراجع

  1. "Body Weight and Sleep", www.tuck.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  2. "Why Sleep Is the No. 1 Most Important Thing for a Better Body", www.shape.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  3. "Weight loss for obstructive sleep apnea: the optimal therapy for obese patients.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 26-8-2018. Edited.