أسباب زيادة حموضة المعدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
أسباب زيادة حموضة المعدة

حموضة المعدة

تُعرف الحموضة المعوية بأنها حالة مرضية تحدث نتيجة لارتفاع في إفراز حمض الهيدروكلوريك بعد تناول وجبة الطعام، وكذلك تسلل مجموعة من المواد الكيميائية والإنزيمات من المعدة إلى المريء، وهو ما يُسمى بارتجاع المريء، وترتبط زيادة الحموضة بعدة أسباب مرضية أو عادات غير صحية، وسنتعرف في هذا المقال على أهم الأسباب التي تؤدي إليها، وأهم وأبرز طرق العلاج.


أسباب زيادة حموضة المعدة

  • ضعف في عضلة العصارة في المعدة.
  • ارتفاع في نسبة حمض الهيدروكلوريك في المعدة.
  • الإصابة بمرض زولينجر الذي يُسبب ارتفاعاً في إفراز حمض الهيدروكلوريك.
  • خلل في عملية معادلة الحمض في المعدة نتيجة النقص في بعض الإنزيمات.
  • عدم تنظيم وجبات الطعام.
  • الإكثار من شرب الشاي والقهوة.
  • التدخين.
  • الإكثار من تناول الحلويات والمكسرات.
  • الذهاب إلى النوم بعد تناول وجبة الطعام، وخاصة إذا كانت تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.


علاج زيادة حموضة المعدة

  • استشارة الطبيب، وتناول الدواء المناسب.
  • تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام، أو النوم بعد ساعة منه.
  • تجنب الانحناء إلى الأمام قبل ابتلاع الطعام.
  • اختيار الأطعمة المناسبة التي لا تُسبب زيادة في الحموضة المعوية.
  • الابتعاد عن المأكولات التي تزيد من الأحماض في المعدة؛ كالمخللات، والتوابل، والأطعمة الدهنية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإكثار من شرب السوائل، وخاصة الماء.


وصفات تخفف زيادة حموضة المعدة

  • قشر الرمان: وذلك بغلي كوب كبير من الماء، وإضافة ملعقة صغيرة من مطحون قشر الرمان إليه، ونقعه مدة عشر دقائق، ثم تصفيته وشربه، أو بإضافة ملعقتين من مطحونه إلى عبوة صغيرة من لبن الزبادي، وتناولها.
  • العرقسوس: وذلك عن طريق غلي كمية منه في كوب من الماء، ثم تصفيته وشربه.
  • الحليب واللبن دون تحلية.
  • الكزبرة الخضراء: وهي من النباتات التي تعالج مشاكل واضطربات الجهاز الهضمي؛ لاحتوائها على البرونويل، والليناول المسؤولين عن تسهيل عملية الهضم، وتحسين وظيفة الكبد لإفراز الإنزيمات، وتؤكل خضراء بإضافتها إلى سلطة الخضار، أو بطحن كمية من أوراقها، وخلطها في كوب من الحليب الفاتر، وشربه ثلاث مرات بعد تناول وجبة الطعام.
  • الكمون: وذلك عن طريق غلي كوب من الماء، ونقع ملعقة من بذوره مدة عشر دقائق قبل تصفيته وشربه فاتراً، أو بإضافة مطحونه إلى وجبة الطعام.
  • الموز: يعتبر الموز من الفواكه التي تقضي وتُخفف من حموضة المعدة؛ لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، ولقدرته على تحفيز المعدة لإفراز مواد كيميائية تُعزز وتُسهل عملية الهضم، وتمنع إفراز الأحماض بنسبة عالية.