أسباب زيادة نبضات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٧ يناير ٢٠١٦
أسباب زيادة نبضات القلب

زيادة نبضات القلب

يُعتبرُ خفقان القلب بسرعةٍ كبيرة مؤشراً لحالةٍ تُعرَفُ بِسرعة نبضات القلب وعدم انتظامه، ويواجهها الرياضيون بكثرة، لكن، حتى ولو لم تكن رياضياً، فإنّ معرفتكَ حول معدل ضربات قلبك تساعدك على مراقبة مستوى اللياقة البدنية الخاص بك؛ وأيضاً يساعدك على معرفة ما إذا كنت تعاني من مشاكل صحية، والكشف عنها مبكراً لتفادي خطورتها.


عدم انتظام دقات القلب أوخفقان القلب، هو معدل ضربات القلب السريعة (التي هي أكثر من 100 نبضة في الدقيقة)، ويبدأ في الجزء السفلي من القلب أي في البطينين، ويعرف بِتسارع القلب البطيني، أو في الدوائر العليا منه أي الأذينين، ويعرف بِتسارع القلب الأُذيني، أي أن خفقان القلب هو أن تشعر بأن قلبك ينبض بسرعة عالية أو بصعوبة، وقد تلاحظ خفقان قلبك في منطقة الصدر والحلق والرقبة، وعلى الرغم من أن هذا الخفقان قد يكون مزعجاً أو خفيفاً، إلا أنه عادةً ما يكون ليس خطيراً أو ضاراً، وغالباً في معظم الأوقات يزول من تلقاء نفسه، وفي حالات نادرة يمكن أن يكون هذا الخفقان عرَضاً لوجود مرضٍ في القلب، لذلك يجب عليك مراجعة الطبيب.


أنواع تسارع نبض القلب

  • الجيوب الأنفية وتسارع نبض القلب: هذا يحدث مع الحمى، وممارسة الرياضة، وهو حالة طبيعية تزول دون علاج مع الراحة أو زوال المسبب.
  • تسارع القلب البطيني: وهذا ما يتزامن مع مرض في القلب في معظم الأحيان، وهو حالة مرضية تحتاج إلى علاج ومتابعة من قبل الطبيب.


أسباب زيادة نبض القلب

في الحالة العادية

  • المشاعر القوية مثل القلق أو الخوف أوالتوتر، وغالباً أثناء نوبات الهلع.
  • النشاط البدني القوي.
  • تحدث في بعض الأحيان بعد تناول الوجبات الثقيلة والغنية بِالكربوهيدرات والسكر والدهون، وأيضاً الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم.


في الحالة المرضية

  • الأمراض المرتبطة بالقلب، مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم وصول الدم إلى عضلة القلب بسبب مرض الشريان التاجي، وأمراض صمامات القلب، وفشل القلب، أو أمراض عضلة القلب.
  • أمراض الغدة الدرقية، وبعض أمراض الرئة، والتغيرات الهرمونية.
  • تناول وشرب كميات كبيرة من المشروبات الكحولية أو التي تحتوي على كافيين.


كيفية الحفاظ على المعدل الطبيعيّ لنبض القلب

  • ممارسة رياضة السباحة والمشي، أوالدرجات، حيث إن هذا يجعل قلبك يدق أسرع خلال فترة الممارسة، ومع الانتظام بهذا التمرين يومياً يؤدي ذلك إلى إبطاء معدل القلب ليستريح تدريجياً.
  • الحد من التوتر، وذلك من خلال الاسترخاء والتأمل وممارسة ما يمكن من خلاله التخلص من التوتر.
  • الابتعاد عن التدخين، أو المشروبات الكحولية.
  • فقدان الوزن، حيث إن زيادة حجم الجسم يؤدي الى عمل القلب أكثر لتزويد كافة الجسم بالدم.
  • متابعة الطبيب في حالة وجود أعراض مثل الدوران، والغثيان، وألم في الصدر، أو رفرفة في القلب.