أسباب ضعف اللغة العربية عند الطلاب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٨
أسباب ضعف اللغة العربية عند الطلاب

إحلال العامية محل الفصحى

بات من المؤكد أنّ من أهمّ أسباب ضعف اللغة العربية عند الطلاب هو استبدال اللهجة العامية بالفصحى كوسيلة للتخاطب والحوار، حيث يُهمل الآباء أهمية تنشئة أبنائهم على حب لغتهم الأم وتعزيز الانتماء لها، ولا يقتصر الأمر على ذلك، حيث إنّ البعض يفاخر بلهجته المحلية ويبيّن أفضليتها على غيرها من اللهجات متغافلاً عن رقي لغة الضاد وعظمتها، كما أنّ وسائل الإعلام التي تحاول الترويج للعامية لها دور بالغ الأثر في تفاقم المشكلة.[١]


قلة كفاءة الكوادر التعليمية

يُعتبر المعلم غير المؤهل لتعليم اللغة العربية من أهمّ عوامل ضعف الطلبة فيها، فعلى أقل تقدير يعجز الكثير من المعلمين عن التحدّث بلغة سليمة خالية من الأخطاء، ممّا يحول دون توصيل المعلومة بشكلٍ صحيح إلى الطلبة، إضافةً إلى عدم امتلاك المعرفة الأكاديمية الكافية لتأدية رسالتهم التعليمية على أكمل وجه.[٢]


يعزى ضعف معلمي اللغة العربية إلى أنّ البعض منهم لا يُشكّل تعليم اللغة العربية جزء من اختصاصهم بل يُفرض عليهم من إدارة المدرسة، بالإضافة إلى أنّ البعض منذ البداية لم يراعي ميوله ورغباته عند اختياره لتخصصه الجامعي، الأمر الذي يؤثر على دافعهم وحبهم لما يقومون به.[٢]


صعوبة المناهج الدراسية وعدم ملاءمة طرق تدريسها

هناك العديد من المعوّقات التي يعاني منها الطلبة فيما يتعلّق بمساق اللغة العربية والطرق االمتّبعة في تدريسها، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإفراط في مساقات اللغة العربية وطول المنهاج دون التركيز على المهارات الأساسية الواجب على الطالب الإلمام بها وإتقانها.
  • إغفال مراعاة الفروق التعليمية الفردية لدى الطلبة.
  • قلة الأنشطة الصفية والوسائل التعليمية التي تعين الطالب على فهم واستيعاب المساق بشكلٍ أفضل.
  • عدم التنبّه لمدى استعداد الطالب للقراءة والكتابة خاصةً في الصفوف الدنيا، الأمر الذي يُشكّل حاجزاً نفسياً يستمر معه فيما بعد.
  • إهمال تجريب المناهج قبل طرحها للدراسة، إضافةً إلى مشاكل التنظيم التي تؤخر من وصولها إلى يد الطلبة.


المراجع

  1. قيصر صعب‏، "ما هي أسباب ضعف اللغة العربية لدى جيلنا؟لماذا يخطئ بعض المدرسين بقواعد الإملاء إضافة إلى سوء الخط؟"، www.furat.alwehda.gov.sy، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-2. بتصرّف.
  2. ^ أ ب فايزة حطاب (2013)، "عوامل تدني مستوى اللغة العربية الفصحى لدى الطالب الجامعي "، صفحة 60 و61، www.dspace.univ-biskra.dz:8080، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-2. بتصرّف.
  3. عبد الرحمن عطا عبد الرازق (2010)، أسبـاب تدني مستوى التحصيل في مادة اللغة العربية لدى تلاميـذ الصفوف الثلاثة الأولى من المرحلة الأساسية للمدارس الأردنية الحكومية من وجهة نظر المشرفين التربويين وأولياء الأمو، صفحة 46 و 47. بتصرّف.