أسباب ظهور حبوب الظهر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
أسباب ظهور حبوب الظهر

حبوب الظهر

قد يُعاني العديد من الأشخاص من ظهور الحبوب في منطقة الظهر؛ إذ يشعر الشخص بوجود نتوءات موضع الحبوب، إضافةً إلى الإحساس بالألم فيها، وفيما يتعلّق بآلية ظهور هذه الحبوب؛ ففي الحقيقة يحتوي جلد الظهر على العديد من الغُدد الدّهنية وبُصيلات الشعر، التي تُفرز موادّاً زيتيّة بهدف الحفاظ على رطوبة البشرة، وفي بعض الحالات قد يزداد إنتاج هذه الإفرازات، ويؤدي تفاعلها مع البكتيريا وخلايا الجلد الميتة إلى انسداد المسام، ونشوء البثور أو الحبوب في موضِعِها.[١]


أسباب ظهور حبوب الظهر

يُعزى ظهور حبوب الظهر إلى العديد من العوامل والمُسبّبات، والتي يُمكن بيان أبرزُها على النّحو الآتي:[٢]

  • العوامل الوراثية: يُعتبر ظهور الحبّ وراثيّاً في بعض العائلات.
  • الأدوية: يظهر الحبّ كأحدّ الآثار الجانبيّة لتناول أنواع مُعينة من الأدوية؛ مثل مُضادات الاكتئاب.
  • الهرمونات: تُساهم التغيّرات الهرمونيّة التي يشهدها الجسم خلال سنوات المراهقة في ظهور حبّ الشباب، وقد تظهر الحبوب لدى السّيدات نتيجة التغيّرات الهرمونيّة التي تحدث أثناء الدورة الشهرية والحمل.
  • التعرق: يُساهم التعرّق في زيادة حبّ الشباب سوءاً؛ خاصّةً في الحالات التي يتمّ فيها ارتداء ملابس ضيّقة.
  • الضغوط النفسية: تُعتبر الضغوط النفسية عاملاً مُساهماً، ولكن لا تعد مُسبّباً رئيسيّاً لحدوث حبّ الشباب.
  • الأطعمة: يرتبط تناول أنواع مُعينة من الأطعمة بظهور حبّ الشباب، وبحسب الدراسات فإنّ كربوهيدرات معينة تُساهم في زيادة مستويات السّكر في الدم؛ وهذا بحدّ ذاته يُحفّز ظهور حب الشباب.
  • بعض أنماط الحياة: يُشكّل ارتداء الملابس الضيّقة، أو المُعدّات الرياضيّة، أو حقيبة الظهر مصدراً للاحتكاك المؤدي في النّهاية إلى ظهور حبّ الشباب، ويُذكر أنّ لفرك الجلد أو الضغط عليه؛ بالاقتران مع الحرارة أو العرق دوراً في تهيّج والتهاب البُصيّلات؛ ممّا يؤدي إلى المُعاناة من حبّ الشباب الميكانيكي.[٣]


أنواع حبوب الظهر

هُناك العديد من أنواع حبوب الظهر التي قد يُعاني منها الشخص، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٤]

  • الرؤوس البيضاء: (بالإنجليزية: Whiteheads)، المعروفة أيضاً بمصطلح الكوميدونيس المُغلقة (بالإنجليزية: Closed comedones )؛ إذ تتطوّر هذه الحالة نتيجة استمرار انغلاق المسامّ المسدودة تحت الجلد؛ ممّا يتسبّب بظهور نتوء أبيض اللون.
  • الرؤوس السوداء: (بالإنجليزية: Blackheads)، المعروفة أيضاً بمصطلح الكوميدونيس المفتوحة (بالإنجليزية: Open comedone)، وتتمثل هذه الحالة بوجود مسامات مسدودة على سطح البشرة ولكنها مفتوحة، ويُعزى ظهورها باللون الأسود إلى التّفاعل الذي يحدث بين إفرازات البشرة الزيتيّة والهواء، وليس كما يعتقد البعض أنّها ناتجة عن امتلاء المسام بالأوساخ.
  • الحطاطات: (بالإنجليزية: Papules)، تظهر آفات حبّ الشباب في هذه الحالة كنتوءات ورديّة اللون ذات حجمٍ صغير.
  • البثور: (بالإنجليزية: Pustules)، تظهر الحبوب في هذه الحالة باللون الأبيض أو الأصفر، وتكون مُمتلئة بالقيح وذات قاعدة حمراء اللون.
  • العقيدات: (بالإنجليزية: Nodule)، تتمثل بتطوّر حبّ الشباب ليصِل إلى الطبقات العميقة تحت سطح الجلد، وقد تُصبح قاسية، وذات حجم كبير، ومُسبّبةً للألم.
  • الأكياس: (بالإنجليزية: Cysts)، تُمثل آفات حبّ الشباب ذات الحجم الكبير والتي تكون مملوءة بالقيح، ويشعر الشخص بالألم في موضِعها، بالإضافة إلى احتمالية تسببها بظهور ندوب على الجلد.


علاج حبوب الظهر

هناك العديد من الطُرق التي يُمكن اتّباعها للسّيطرة على حبوب الظهر، وفيما يأتي بيان ذلك:


العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبيّة

تتوفر في الصّيدليّات مجموعة من المُستحضرات التي لايستلزم صرفها وصفة طبيّة، والتي قد تكون فعّالة في السّيطرة على حبّ الشباب، ومنها مايأتي:[٥]

  • بيروكسيد البنزويل: (بالإنجليزية: Benzoyl Peroxide)، يتوّفر على هيئة غسول رغوي، وتتمثل فعاليّته في القضاء على البكتيريا المُسبّبة لظهور الحبوب، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المُستحضر يُستخدم بشكلٍ يوميّ للسّيطرة على حب الشباب وتقليل تهيجها.
  • الريتينويد: (Retinoid)، تحديداً الأدابالين (بالإنجليزية: Adapalene) بتركيز 0.1%، ويتوفر على هيئة جلّ، وتكمن فعاليته في فتح المسام المُغلقة؛ لذا يُنصح استخدامه بالتزامن مع بيروكسيد البنزويل، بهدف تحسين النّتائج، كما يُنصح بتطبيق هذا المُستحضر على الجلد بشكلٍ يوميّ بعد الاستحمام أو قبل الذهاب إلى النّوم.


العلاجات التي تستلزم وصفة طبية

تتوفر في الصّيدليّات مجموعة من الأدوية والمُستحضرات التي يستلزم صرفها وصفةً طبيّة، والتي تستخدم للسّيطرة على الحبوب الشديدة، وفيما يأتي بيان لأبرز الأدوية الفموية المُستخدمة في هذه الحالات:[٦]

  • المضادات الحيوية: تُوصف بهدف القضاء على البكتيريا وتقليل الالتهاب، وقد يصِفُها الأطباء إلى جانب الأدوية الموضعية، وتجدر الإشارة إلى أنّ فترة استخدامها تتراوح بين شهرين إلى ستّة أشهر.
  • الأدوية المؤثرة في الهرمونات: مثل حبوب منع الحمل؛ إذ تُساهم هذه الأدوية في تقليل كميّة الزيوت التي يُنتجها الجلد، وقد يتطلّب الأمر استخدامها بشكلٍ متواصل لفترةٍ تتراوح بين 3-4 أشهر، حتّى يظهر مفعولها، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأدوية قد لا تكون مُناسبة للفتيات في سنّ المُراهقة؛ نظراً لتأثيرها في عمليّة الإباضة.
  • الآيزوتريتينوين: (بالإنجليزية: Isotretinoin)، قد تستمر نتائج هذا العلاج حتّى سنتين بعد انتهاء البرنامج العلاجي من الأدوية الموصوفة، ويتطلّب استخدامه الخضوع لاختبارات الدم والمراقبة بشكلٍ مُستمر طيلة فترة الاستخدام، وفي الحقيقة، فإنّ هذا الدواء غير مُناسب للنّساء اللاتي يُخطّطن للإنجاب مُستقبلاً؛ نظراً لتأثيره في الأجنّة.


الإجراءات الجلدية

تتضمن الإجراءات الجلديّة ما يأتي:[٦]

  • العلاجات الضوئية؛ بما في ذلك الليزر.
  • التقشير الكيميائي.
  • إجراء التفريغ والاستخراج، بهدف إزالة أكياس حب الشباب ذات الحجم الكبيرغير المستجيبة للأدوية.


العلاجات المنزلية والطبيعية

تلعب العديد من الإرشادات المنزلية والعلاجات الطبيعية دوراً في تخفيف حبوب الظهر، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٧][٨]

  • تجنّب المُسبّبات؛ بما في ذلك ارتداء الملابس الضيّقة.
  • فرك الحبوب الظاهرة بشريحة من الليمون، وذلك معدل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيّاً.
  • فرك الجلد وبُقع الحبوب الظاهرة بزيت الزيتون لفترةٍ تتراوح بين ربع إلى ثلث ساعة، ومن ثمّ تنظيفه بالماء والصابون.
  • تطبيق العسل على منطقة الحبوب.
  • استخدام أنواع عدّة من المُنتجات الطبيعيّة؛ بما في ذلك الأفوكادو، أو السكّر البنيّ، أو الألوفيرا، أو زيت شجرة الشاي، أو بندق الساحرة (بالإنجليزيّة: Witch hazel)، أو زيت القرنفل، أو النعناع، أو صودا الخبز.
  • إجراء مغاطس للجسم باستخدام ماء مُضاف إليه ملح البحر.


المراجع

  1. "Back Acne - Causes and Treatment: The Ultimate Guide", www.bioclarity.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. "How to Get Rid of Back Acne", www.healthline.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. "Back and Body Acne Causes and Treatments", www.verywellhealth.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  4. "How to Treat Back Acne", www.everydayhealth.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  5. "Back acne: How to see clearer skin", www.aad.org, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "How to get rid of acne on the back", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  7. "38 Natural Back Acne Treatment Tips And Recipes At Home", www.vkool.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  8. "12 Home Remedies For Back Acne", www.diyhealthremedy.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.