أسباب قلة التبول

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
أسباب قلة التبول

أسباب قلة التبول

يُعزى انخفاض إنتاج البول أو ما يُعرف طبياً بقلّة البول (بالإنجليزية: Oliguria) إلى العديد من العوامل والأسباب، وفيما يأتي بيانٌ لأبرزها:[١][٢][٣]

  • الجفاف؛ والذي يُعتبر السبب الأكثر شيوعاً لقلّة البول، وتحدث هذه الحالة نتيجة عدّة عوامل؛ من بينها الإسهال والتقيؤ؛ بحيث يُصبح الجسم غير قادرٍ على تعويض السوائل التي يفقدها، ونتيجةً لذلك تحتفظ الكلى بالسوائل قدر الإمكان.
  • انسداد المسالك البولية؛ ممّا يحول دون خروج البول من الجسم، وقد يؤثر الانسداد في إحدى الكليتين أو كليهما؛ ممّا يقلّل من إنتاج البول.
  • تناول أنواع مُعيّنةٍ من الأدوية؛ مثل مضادّات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)، أو أدوية ارتفاع ضغط الدم، أو جينتامايسين (بالإنجليزية: Gentamicin)، أو الأدوية المثبطة للمناعة (بالإنجليزية: Immunosuppressants)، أو أدوية العلاج الكيميائي، أو الأدوية المضادة للكولين (بالإنجليزية: Anticholinergics).
  • التعرّض للرضح أو الإصابات (بالإنجليزية: Trauma) أو العدوى؛ إذ قد تتسبّب بعض الإصابات أو حالات العدوى الشديدة بما يُعرف بالصدمة (بالإنجليزية: Shock)، ويترتّب على ذلك انخفاض التروية الدموية للأعضاء.
  • تعرّض الكلى للالتهاب أو الضرر.
  • فقدان الدم.


تشخيص أسباب قلة التبول

يُمكن الكشف عن سبب قلّة البول من خلال إخضاع المريض لمجموعةٍ من الفحوصات، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تحليل البول.
  • زراعة البول.
  • تصوير الحويضة الوريدية (بالإنجليزية: Intravenous pyelogram).
  • تصوير الكلى بالموجات فوق الصوتية.
  • تصوير البطن والحوض بالأشعة المقطعية (بالإنجليزية: CT scan).
  • تنظير المثانة (بالإنجليزية: Cystoscopy).
  • تحاليل الدم.


دواعي مراجعة الطبيب

قد يدلّ الانخفاض الكبير في إنتاج البول على الإصابة بحالةٍ مرضيةٍ خطيرة، والتي قد تكون مُهدّدة للحياة في بعض الأحيان، وفيما يأتي بيانٌ لأبرز الحالات المصاحبة لقلّة البول والتي تستدعي زيارة الطبيب:[٣]

  • استمرار إنتاج البول بكمياتٍ أقلّ من المُعتاد.
  • قتامة لون البول بشكلٍ أكثر من المُعتاد.
  • المعاناة من التقيؤ، أو الإسهال، أو الحمّى، مع عدم القدرة على الحصول على كميةٍ كافيةٍ من السوائل عن طريق الفم.
  • الشعور بالدوخة أو خفة الرأس (بالإنجليزية:Lightheadedness)، أو تسارع النبض.


المراجع

  1. "What Causes Decreased Urine Output?", www.healthline.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Oliguria (decreased urine production)", www.myvmc.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Urine output - decreased", www.medlineplus.gov, Retrieved 30-1-2019. Edited.