أسرع رجيم أثناء الرضاعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
أسرع رجيم أثناء الرضاعة

أسرع رجيم أثناء الرضاعة

تتطلب الرضاعة الطبيعيّة سعرات حرارية إضافية، فإذا كان لا يزال لدى الأم وزن إضافي من الحمل، فسيتمّ استخدام هذه السعرات الحرارية الإضافية بشكلٍ طبيعي، ممّا يؤدي إلى إنقاص الوزن. وفيما يأتي أهم النصائح التي يمكن للأم المرضع أنّ تتبعها لإنقاص الوزن:[١]

  • تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتين مابين 2-3 مرات في اليوم الواحد، مثل: اللحوم، والدواجن، والأسماك، والبيض، ومنتجات الألبان، والفاصولياء، والمكسرات، والبذور.
  • تناول ثلاثة حصص من الخضراوات، بما في ذلك الخضراوات الداكنة، والخضراء، والصفراء في اليوم الواحد.
  • تناول حصتين من الفاكهة يوميًا.
  • تناول الحبوب الكاملة، مثل: خبز القمح الكامل، والمعكرونة، والحبوب، ودقيق الشوفان في النظام الغذائيّ اليوميّ.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • يمكن للنظم الغذائيّة النباتيّة أنّ تكون متوافقة مع الرضاعة الطبيعيّة، ولكن يجب التأكد من تناول مصادر أخرى من الحديد والزنك، مثل: الفاصولياء المُجففة، والفواكه المُجففة، والمكسرات، والبذور، ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى استخدام مكملات فيتامين ب12 الغذائيّة.


عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها أثناء الرضاعة الطبيعية

يمكن أنّ تُساعد الرضاعة الطبيعية على إدارة أو فقدان الوزن بعد الولادة، حيث يحرق جسم المرأة المرضع حوالي 500 سعرة حرارية إضافية في اليوم بينما يُنتج حليب الثدي، ممّا قد يؤدي إلى فقدان الوزن بشكلٍ أسرع بعد الولادة. وذلك لا يعني أنّ الرضاعة الطبيعية لوحدها يمكن أنّ تُفقد الوزن، ولكنها قد تكون المحفز لذلك.[٢]


أطعمة يُنصح بتجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية

يمكن تناول جيمع أنواع الأطعمة خلال فترة الرضاعة الطبيعية ولكن ضمن كميات معتدلة. ومع ذلك قد تُسبب بعض النكهات للطعام أو التوابل أو المشروبات طعمًا في حليب الثدي، ممّا يؤثر على الطفل فقد يُسبب ذك له المرض أو الاضطراب، لذلك يجب أنّ تنتبه الأم إلى الأطعمة التي قد تُزعج الطفل، وفيما يأتي بعض الأطعمة التي يجب الحد من تناولها عند الرضاعة الطبيعية:[٣]

  • الكافيين.
  • الكحول.
  • حليب البقر.
  • الأسماك عالية المحتوى بالزئبق، مثل: سمك الإسقمري، وسمك أبو سيف، وسمك القرش، وسمك السلور.[٤]
  • الأسماك النيئة، والمحار، واللحوم غير المطبوخة جيدًا، والبيض النيء، ومنتجات الألبان غير المبسترة، والأغذية التي لم يتمّ إعادة تسخينها جيدًا، وأيّ طعام لم يتمّ إعداده في بيئة صحيّة.[٤]


مراجع

  1. "Diet for Breastfeeding Mothers", www.chop.edu, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  2. "How Many Calories Does Breastfeeding Burn?", www.healthline.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  3. "Breastfeeding Diet 101 - What to Eat While Breastfeeding", www.healthline.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Foods Breastfeeding Mothers Should Avoid", www.livestrong.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.