أسرع طريقة لتنظيف الطفل من الحفاظ

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أسرع طريقة لتنظيف الطفل من الحفاظ

طريقة الثلاثة أيام للتخلص من الحفاظ

تعتمد طريقة الثلاثة أيام للتخلص من الحفاظ على أسلوب المحبة في تدريب الأم لطفلها على القعادة، مع التعزيز الإيجابي للطفل وصبر الأم وتحملها لتعب هذه الفترة، وأول علامة ضرورية للبدء بتنفيذ هذه الطريقة هي قدرة الطفل على إيصال ما يريده بسهولة إلى أمه حتى دون الكلام، وفيما يلي خطوات هذه الطريقة:[١]

  • الحفاظ هي تحضر الأم نفسياً؛ لأن فترة التخلص من الحفاظ فترة صعبة،ويجب على الأم أن تكون جاهزة منذ استيقاظ الطفل من النوم في اليوم الأول لتدريبه على القعادة.
  • إلباس الطفل سروال كبير وقميص كبير؛ ليشعر بأنه شخص كبير مما يمنحه شعور الثناء كونه كبيراً وقادراً على التخلص من الحفاظ.
  • تدريب الطفل على طلب قضاء الحاجة، وموعد استخدام القعادة، مع الانتباه إلى عدم سؤال الطفل عن حاجته للتبول.
  • الاستعداد للحوادث؛ لأن الطفل في حالة تعرضه لأي حادث يحتاج لمساعدة أمه بشكل كبير في قضاء حاجته، ولهذا يجب على الأم أن تأخذه لقضاء حاجته.
  • التحلي بالمحبة والصبر والثناء على الطفل كثيراً في كل مرة ينتهي بنجاح من النونية أو القعادة، وفي كل مرة يطلب فيها قضاء حاجته.


التدريب الليلي

تعتبر فترة الليل هي الفترة الأطول لإنجاح التخلص من الحفاظ، لذا لا بد من استعمال سراويل التدريب للطفل خلال فترة تدريبه على استعمال الحمام، واستعمال أغطية خاصة للمراتب تمنع تسرب أي شيء في حال بلّل الطفل نفسه، وإذا ما حدث ذلك يجب على الأم أن تبقى هادئة وأن تتجنب توبيخ الطفل ولا تشعره بالذنب، وأن تخبره بأنه عليه التذكر في المرة القادمة.[٢]


التوقيت

يُعتبر اختيار التوقيت الجيد لتعليم الطفل الذهاب إلى المرحاض أمراً مهماً جداً، فمثلاً يُعد فصل الصيف أفضل الأوقات لتعليم الطفل ذلك؛ لأنه لا داعي لتبديل الكثير من الملابس في حال بلل الطفل نفسه، ويجب تجنب أوقات معينة لتعليم الطفل التعود على الحمام كالسفر، وعند الانتقال من منزل إلى آخر، أو عند ولادة طفل جديد في العائلة، أو عند مرض الطفل.[٣]


المراجع

  1. Jessica Timmons, "How to Use the 3-Day Potty Training Method"، www.healthline.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. "Infant and toddler health", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. "Toilet Teaching Your Child", kidshealth.org, Retrieved 11-3-2019. Edited.