أشعار القباني

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
أشعار القباني

كتاب الحب

ما دمت يا عصفورتي الخضراء

حبيبتي

إذن فإن الله في السماء

تسألني حبيبتي

ما الفرق بيني وما بين السما

الفرق ما بينكما

أنك إن ضحكت يا حبيبتي

أنسى السماء

الحب يا حبيبتي

قصيدة جميلة مكتوبة على القمر

الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر

الحب منقوش على

ريش العصافير وحبات المطر

لكن أي امرأة في بلدي

إذا أحبت رجلا

ترمى بخمسين حجر

حين أن سقطت في الحب

تغيرت

تغيرت مملكة الرب

صار الدجى ينام في معطفي

وتشرق الشمس من الغرب

يا رب قلبي لم يعد كافيا

لأن من أحبها تعادل الدنيا

غيره

فضع بصدري واحدا

يكون في مساحة الدنيا

مازلت تسألني عن عيد ميلادي

سجل لديك إذن ما أنت تجهله

تاريخ حبك لي تاريخ ميلادي

لو خرج المارد من قمقمه

وقال لي لبيك

دقيقة واحدة لديك

تختار فيها كل ما تريده

من قطع الياقوت والزمرد

لاخترت عينيك بلا تردد

ذات العينين السوداوين

ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

لا أطلب أبداً من ربي

إلا شيئين

أن يحفظ هاتين العينين

ويزيد بأيامي يومين

كي أكتب شعرا

في هاتين اللؤلؤتين

لو كنت يا صديقتي

بمستوى جنوني

رميت ما عليك من جواهر

وبعت ما لديك من أساور

ونمت في عيوني

عدي على أصابع اليدين ما يأتي

فأولاً حبيبتي أنت

وثانياً حبيبتي أنت

وثالثا حبيبتي أنت

ورابعا وخامسا

وسادسا وسابعا

وثامنا وتاسعا

وعاشرا حبيبتي أنت[١]


إلى الأمير الدمشقي توفيق قباني

مكسرة كجفون أبيك هي الكلمات

ومقصوصة كجناح أبيك هي المفردات

فكيف يغني المغني

وقد ملأ الدمع كل الدواه

وماذا سأكتب يا بني

وموتك ألغى جميع اللغات

لأي سماء نمد يدينا

ولا أحدا في شوارع لندن يبكي علينا

يهاجمنا الموت من كل صوب

ويقطعنا مثل صفصافتين

فأذكر حين أراك عليا

وتذكر حين تراني الحسين

أشيلك يا ولدي فوق ظهري

كمئذنة كسرت قطعتين

وشعرك حقل من القمح تحت المطر

ورأسك في راحتي وردة دمشقية وبقايا قمر

أواجه موتك وحدي

وأجمع كل ثيابك وحدي

وألثم قمصانك العاطرات

ورسمك فوق جواز السفر

وأصرخ مثل المجانين وحدي

وكل الوجوه أمامي نحاس

وكل العيون أمامي حجر

فكيف أقاوم سيف الزمان

وسيفي انكسر

سأخبركم عن أميري الجميل

سأخبركم عن أميري الجميل

عن الكان مثل المرايا نقاء ومثل السنابل طولا

ومثل النخيل

وكان صديق الخراف الصغيرة كان صديق العصافير

كان صديق الهديل

سأخبركم عن بنفسج عينيه

هل تعرفون زجاج الكنائس

هل تعرفون دموع الثريات حين تسيل

وهل تعرفون نوافير روما

وحزن المراكب قبل الرحيل

سأخبركم عنه

كان كيوسف حسنا وكنت أخاف عليه من الذئب

كنت أخاف على شعره الذهبي الطويل

وأمس أتوا يحملون قميص حبيبي

وقد صبغته دماء الأصيل

فما حيلتي يا قصيدة عمري

إذا كنت أنت جميلا

وحظي جميلا

لماذا الجرائد تغتالني

وتشنقني كل يوم بحبل طويل من الذكريات

أحاول أن لا أصدق موتك، كل التقارير كذب

وكل كلام الأطباء كذب

وكل الأكاليل فوق ضريحك كذب

وكل المدامع والحشرجات

أحاول أن لا أصدق أن الأمير الخرافي توفيق مات

وأن الجبين المسافر بين الكواكب مات

وأن الذي كان يقطف من شجر الشمس مات

وأن الذي كان يخزن ماء البحار بعينيه مات

فموتك يا ولدي نكتة وقد يصبح الموت أقسى النكات

أحاول أن لا أصدق ها أنت تعبر جسر الزمالك

ها أنت تدخل كالرمح نادي الجزيرة تلقي على الأصدقاء التحيه

تمرق مثل الشعاع السماوي بين السحاب وبين المطر

وها هي شفتك القاهرية هذا سريرك هذا مكان

جلوسك ها هي لوحاتك الرائعات

وأنت أمامي بدشداشة القطن تصنع شاي الصباح

وتسقي الزهور على الشرفات

أحاول أن لا أصدق عيني

هنا كتب الطب ما زال فيها بقية أنفاسك الطيبات

وها هو ثوب الطبيب المعلق يحلم بالمجد والأمنيات

فيا نخلة العمر كيف أصدق أنك ترحل كالأغنيات

وأن شهادتك الجامعية يوما ستصبح صك الوفاه

أتوفيق

لو كان للموت طفل لأدرك ما هو موت البنين

ولو كان للموت عقل

سألناه كيف يفسر موت البلابل والياسمين

ولو كان للموت قلب تردد في ذبح أولادنا الطيبين

أتوفيق يا ملكي الملامح يا قمري الجبين

صديقات بيروت منتظرات

رجوعك يا سيد العشق والعاشقين

فكيف سأكسر أحلامهن

وأغرقهن ببحر الذهول

وماذا أقول لهن حبيبات عمرك ماذا أقول

أتوفيق

إن جسور الزمالك ترقب كل صباح خطاك

وإن الحمام الدمشقي يحمل تحت جناحيه دفء هواك

فيا قرة العين كيف وجدت الحياة هناك

فهل ستفكر فينا قليلا

وترجع في آخر الصيف حتى نراك

أتوفيق

إني جبان أمام رثائك

فارحم أباك[٢]


قصيدة الحزن

علمني حبك أن أحزن

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني أحزن

لامرأة أبكي بين ذراعيها

مثل العصفور

لامرأة تجمع أجزائي

كشظايا البللور المكسور

علمني حبك سيدتي

أسوأ عادات

علمني أفتح فنجاني

في الليلة ألاف المرات

و أجرب طب العطارين

و أطرق باب العرافات

علمني أخرج من بيتي

لأمشط أرصفة الطرقات

و أطارد وجهك

في الأمطار وفي أضواء السيارات

و أطارد طيفك

حتى حتى

في أوراق الإعلانات

علمني حبك

كيف أهيم على وجهي ساعات

بحثا عن شعر غجري

تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه عن صوت

هو كل الأوجه و الأصواتْ

أدخلني حبكِ سيدتي

مدن الأحزانْ

وأنا من قبلكِ لم أدخلْ

مدنَ الأحزان

لم أعرف أبداً

أن الدمع هو الإنسان

أن الإنسان بلا حزنٍ

ذكرى إنسانْ

علمني حبكِ

أن أتصرف كالصبيانْ

أن أرسم وجهك

بالطبشور على الحيطانْ

و على أشرعة الصيادينَ

على الأجراس

على الصلبانْ

علمني حبكِ

كيف الحبُّ يغير خارطة الأزمانْ

علمني أني حين أحبُّ

تكف الأرض عن الدورانْ

علمني حبك أشياءً

ما كانت أبداً في الحسبانْ

فقرأت أقاصيصَ الأطفالِ

دخلت قصور ملوك الجانْ

و حلمت بأن تتزوجني

بنتُ السلطان

تلك العيناها أصفى من ماء الخلجانْ

تلك الشفتاها أشهى من زهر الرمانْ

و حلمت بأني أخطفها

مثل الفرسانْ

و حلمت بأني أهديها

أطواق اللؤلؤ و المرجانْ

علمني حبك يا سيدتي ما الهذيانْ

علمني كيف يمر العمر

و لا تأتي بنت السلطانْ

علمني حبكِ

كيف أحبك في كل الأشياءْ

في الشجر العاري

في الأوراق اليابسة الصفراءْ

في الجو الماطر في الأنواءْ

في أصغر مقهى

نشرب فيهِ، مساءً قهوتنا السوداءْ

علمني حبك أن آوي

لفنادقَ ليس لها أسماءْ

و كنائس ليس لها أسماءْ

و مقاهٍ ليس لها أسماءْ

علمني حبكِ

كيف الليلُ يضخم أحزان الغرباءْ

علمني كيف أرى بيروتْ

إمرأة طاغية الإغراءْ

إمراةً تلبس كل مساءْ

أجمل ما تملك من أزياءْ

و ترش العطر على نهديها

للبحارةِ و الأمراء

علمني حبك

أن أبكي من غير بكاءْ

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمينْ

في طرق الروشة والحمراء

علمني حبك أن أحزنْ

و أنا محتاج منذ عصور

لامرأة.. تجعلني أحزن

لامرأة.. أبكي بين ذراعيها

مثل العصفور

لامرأة تجمع أجزائي

كشظايا البللور المكسور[٣]


رسالة حب صغيرة

حبيبتي لديَّ شيءٌ كثيرْ

أقولُهُ لديَّ شيءٌ كثيرْ

من أينَ يا غاليتي أَبتدي

و كلُّ ما فيكِ أميرٌ أميرْ

يا أنتِ يا جاعلةً أَحْرُفي

ممّا بها شَرَانِقاً للحريرْ

هذي أغانيَّ و هذا أنا

يَضُمُّنا هذا الكِتابُ الصغيرْ

غداً إذا قَلَّبْتِ أوراقَهُ

واشتاقَ مِصباحٌ و غنّى سرير

واخْضَوْضَرَتْ من شوقها، أحرفٌ

وأوشكتْ فواصلٌ أن تطيرْ

فلا تقولي يا لهذا الفتى

أخْبرَ عَنّي المنحنى و الغديرْ

واللّوزَ والتوليبَ حتى أنا

تسيرُ بِيَ الدنيا إذا ما أسيرْ

و قالَ ما قالَ فلا نجمةٌ

إلاّ عليها مِنْ عَبيري عَبيرْ

غداً يراني الناسُ في شِعْرِهِ

فَمَاً نَبيذِيّاً و شَعْراً قَصيرْ

دعي حَكايا الناسِ لَنْ تُصْبِحِي

كَبيرَةً إلاّ بِحُبِّي الكَبيرْ

ماذا تصيرُ الأرضُ لو لم نكنْ

لو لَمْ تكنْ عَيناكِ ماذا تصيرْ[٤]


المراجع

  1. نزار قباني، كتاب الحب، صفحة 1-2-3-4-5-6-7-8-9-10.
  2. نزار قباني، "إلى الأمير الدمشقي توفيق قباني"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-25.
  3. نزار قباني، "قصيدة الحزن"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-25.
  4. نزار قباني، "رسالة حب صغيرة"، www.poetsgate.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-25.