أشعار حب وحكم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أشعار حب وحكم

أجمل الحكم في الحب

  • لتعلم أن العشق صامت تماماً، وأنه لا توجد كلمات يمكنها وصفه.
  • الحب ازدحام مكتظ فأنا لم أعد وحيدة داخل جلدي ما دمت تقيم تحته أيضاً.
  • مأساة الحب الكبير ليست في موته صغيراً بل في كونه بعد رحيله يتركنا صغاراً.
  • لا يمكن أن يكون الحب أعمى؛ لأنه هو الذي يجعلنا نبصر.
  • البعض نحبهم لأن مثلهم لا يستحق سوى الحب، ولا نملك أمامهم سوى أن نحب، نرمم معهم أشياء كثيرة، نعيد طلاء الحياة، ونسعى صادقين كي نمنحهم بعض السعادة.
  • من يحاول إشعال النار بالثلج كمن يحاول إخماد نار الحب بالكلمات.
  • الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم.
  • مهما تكلم الرجل فلا يقدر على شرح الحب، ولكن يكفي أن تتفوه المرأة بلفظ واحد فتذيب من الحب ما لا يسعه قلب الرجل.
  • في العالم كثيرون يموتون لأنّهم لا يجدون خبزاً، لكنّ هناك أيضاً كثيرون يموتون وهم عطشى لقليلٍ من الحبّ.
  • قد تتعرض لمواقف مؤلمة نتيجة ثقتك الزائدة بالآخرين، ولكن عدم وجود أحد تثق به سيشعرك بألم أكبر .


من شعر الشاعر إبراهيم ناجي في الحب

  • يقول الشاعر:

غرامك لي معبدٌ طاهرٌ

دعائمه شُيِّدت من ولوعي

تعهدتُ محرابه بالوفاء

وأوقدتُ فيه الهوى من شموعي

جوانبه من دموعيَ قامت

وأضلعه بُنيت من ضلوعي

ومن ذا رأى هيكلاً في الوجود

يُقام على عمدٍ من دموع
  • ويقول أيضاً:

أحببتُ ميَّة حبّاً لا يُعادله

حبٌّ وأفنيت فيها العمر أجمعَه

أُحبُّ عمري الذي في قرب ميَّ وما

قد مرَّ من دونها ما كان أضيعه

يا ميّ يا قلبي الثاني أعيش به

وإن يكن فوق ظنِّي أنّني معه

يا بضعة من كيان الصبّ نابضة

بكل حبٍّ به الرحمن أودعه
  • ويقول أيضاً:

أنا أهواكَ وإن لم

تقضِ لي يوماً ديونَك

لا أبالِي خُنتَني أم

غيَّرَ البعدُ يمينَك

أيها الطائرُ عنّي

طرتَ عمَّن لن يخونك

كلَّما عدت ترى القي

د وتلقاني سجينَك

فاسأَلِ الأيامَ هل قد

ضنَّتِ الأيامُ دونَك

كم مَحاني السقمُ والهج

رُ ولم أمح ظنونَك

صاحَ جرحي بك صدِّق

أيها الرامي طعينَك

عندَما استرحمتُ كفي

كَ وقبَّلتُ عيونَك


حكم جميلة عن شوق الأحبة

  • لذاتنا في الشوق لا في الوصال.
  • في حضرة الشوق لا يسعنا إلا أن نخلع قلوبنا احتراماً وتبجيلاً لمن يستحق.
  • إن الشوق نار، والنار تشوه كل جميل وتمحو كل أثر، ولا يبقى سوى الأطلال.
  • ليتني أملك من الشوق زهرة، أهديها لقلوبِ سكنت مدن الحنين.
  • من شده الشوق أصبحت أبحث عن النوم في غير أوقاته، لعل اللقاء يكون في المنام.
  • على نافذة الشوق عصفوران حائران.
  • لا أستطيع ابتلاع الشوق، والحنين، والكلمات، سأثرثر بها هنا على أمل مني أن تصلك يوماً.
  • إذا سلمت من رياح الذكرى، ومن سكاكين الشوق فأنا بألف خير.
  • في غيابك تكالب الدمع والانتظار، حتى صار الشوق إليكِ جريمةٌ لا تُغتفر.
  • ولكن ما زال بين الشوق والهمة للتغيير مسافة كبيرة.
  • إن ما يجعلنا نستمر معًا هو أن كلانا ليس ملكًا للأخر كليًا، هكذا يظل الشوق بيننا.
  • كابدت من الشوق ما جعل حياتي لهفة مكنونة في حنين.
  • الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب، يروح عنه وهج الدنيا.
  • لماذا أنا أشتاق إليك كلّ هذا الشوق، إذا كانت أنا تعنينا نحن الاثنين كما اتفقنا.


أجمل أشعار الشوق

  • يقول الشاعر ابن جبير الشاطبي:

طالَ شَوقي الى بقاعٍ ثَلاث

لا تشدّ الرِّحالُ الا اليها

إنَّ للنفسِ في سَماء الأماني

طَائراً لا يَحوم الا عليها

قُصَّ منه الجَناحُ فهو مَهيضٌ

كلَّ يَومٍ يَرجو الوقوع لديها


  • يقول الشاعر قيس بن الملوح:

جُنِنَّ بِلَيلى وَالجُنونُ يَسيرُ

عَلى حُبِّها عَقلي يَكادُ يَطيرُ

وَما حُبَّها إِلّا تَمَكَّنَ في الحَشا

وَأورِثَ في الأَكبادِ مِنهُ سَعيرُ

وَأَجرى دُموعَ العَينِ قَهراً نَجيعَهُ

وَيَهمي مِنَ الدَمعِ المَصونِ غَديرُ

وَما بِيَ إِلّا حُبُّ لَيلى كِفايَةٌ

جُنوناً وَإِنّي في الغَرامِ أَسيرُ

فَيا رَبِّ قَرِّب لي أَسالَ أَحِبَّتي

وَنِلني المُنى يا عالِماً وَخَبيرُ

وَبَرِّد لَهيبي وَاِطفِ نيرانَ لَوعَتي

فَعِندَكَ ما زالَ العَسيرُ يَسيرُ
  • يقول الشاعر العباس بن الأحنف:

أَلا أَيُّها القَمَرُ الأَزهَرُ

تَبَصَّر بِعَينَيكَ هَل تُبصِرُ

تَبَصَّر شَبيهَكَ في حُسنِهِ

لَعَلَّكَ تَبلُغُ أَو تَخبُرُ

فَإِنِّيَ آتيكَ وَحدي بِهِ

وَأُفضي إِلَيكَ بِما أَستُرُ

زُبالَةُ مِن دونِهِ وَالشُقو

قُ وَالثَعلَبِيَّةُ وَالأَجفُرُ

وَطالَ المَغيبُ وَشَطَّ الحَبيبُ

وَما أَستَفيقُ وَما أَصبِرُ

وَقَلبِيَ بِالشَوقِ مُستَأنِسٌ

وَطَرفِيَ لِلنَومِ مُستَنكِرُ

أَيا لائِمي سَفَهاً في ظَلو

مَ لا كُنتَ إِن كُنتَ لا تَعذِرُ


  • يقول الشاعر ابن النقيب:

أحبابَنا عودوا علينا عَوْدَةً

واجروا على نَسَقٍ مع الخُلصَانِ

فلربما نَزعَ الخليطُ إلى الحِمَى

وتداعَتْ الورْقاءُ للأفْنانِ

فعلامَ وعدُكمُ استحالَ تمادياً

والشوقُ لا وانٍ ولا متواني

إيهِ بعيشِكم فما حالَ الوَفا

من بعد ليّكمُ على الحدثانِ

أمّا أنا فيدي نفضتُ عن المُنى

إِنْ كنَّ لا تفْضي إِلى استحسانِ

لكنني ألوي الصديقَ إِلى الحجى

ليَّ العِنانِ بمقْوَلي وبَناني

بعض التماسُكِ أيّها الخلُّ الذي

مَدّ الجناحَ وهَمَّ بالطيرانِ

قاطعْتَ من بعدِ التواصلِ بُرْهةً

وصدفتَ عن شتّى من العِرفانِ

ورعيتها هَمَلاً وما ب العهد مِن

قِدَمٍ وجُدتَ ولستَ بالخَوّان

خفّضْ عليك وعد إلى شِيَمِ الوفا

فالودُّ محمودٌ بكلِّ لِسانِ

ما هكذا شِيمُ الكرامِ وإِنّها

أمَمٌ وحَسْبُكَ شاهد الإِدغانِ

فاقصر بعيشكَ واعتقلها حِكْمَةً

فالمرْءُ بالخُلَصَاءِ والخلاّنِ

لا تَجْحَدَنَّ على الصديقِ حقوقَهُ

هُوَ أوّل وهيَ المَحلّ الثَاني
21 مشاهدة