أضرار البروتينات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
أضرار البروتينات

البروتينات

تتكون البروتينات من سلسلة من الأحماض الأمينية (بالإنجليزية: Amino Acid) المُرتبطة ببعضها التي تعتبر اللبنة الأساسية لتكوين البروتينات، ويبلغ عددها ما يُقارب 20 حمضاً أمينياً، ومن الجدير بالذكر أنّ البروتينات تلعب دوراً أساسياً في بناء وتجديد الخلايا، ونقل الجزيئات في جميع أنحاء الجسم، وحماية الجسم من الفيروسات والبكتيريا.[١]


أضرار البروتينات

بالرغم من وجود فوائد كثيرة للبروتينات إلا أنّ تناول الكثير منها لفترة طويلة يُمكن أن تؤدي إلى:[٢]

  • زيادة الوزن: يساهم اتباع الأنظمة الغنيّة بالبروتين وقليلة الكربوهيدرات في زيادة السعرات الحرارية المُكتسبة، حيثُ يتم تخزين البروتين الزائد على شكل دهون في الجسم مما يُسبب زيادة في الوزن.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان: ترتبط زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون، والثدي، والبروستات بتناول الكثير من اللحوم الحمراء أو المُصنعة، حيثُ أظهرت دراسة أن نسبة الإصابة بالسرطان تقل لدى الأشخاص اللذين لا يأكلون اللحوم.
  • ظهور رائحة الفم الكريهة: يمكن أن يؤدي كثرة تناول البروتين مع الحد من تناول الكربوهيدرات إلى ظهور رائحة فم كريهة؛ وذلك بسبب استخدام الدهون لإنتاج الطاقة بدلاً من الكربوهيدرات، وتكوين أجسام كيتونية لا يستطيع الجسم استخدامها كمصدر للطاقة، مما يُسبب دخول الجسم في حالة كيتونية (بالإنجليزية: Ketosis) والحصول على رائحة الفم الكريهة.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب: إذْ أظهرت دراسة أنّ تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء ومُنتجات الألبان عالية الدهون ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التّاجية لدى النساء.
  • زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيث وجدت دراسة أنّ ضعف صحة العظام يرتبط باستهلاك كمية كبيرة من البروتين؛ لأنّ الجسم يَفقد الكالسيوم الموجود في العظام في عملية التمثيل الغذائي، ووجدت دراسة أخرى أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم تأثير استهلاك البروتين على صحة العظام.


مصادر البروتينات

يوجد العديد من المصادر المختلفة للبروتينات التي يمكن الحصول عليها من مصادر نباتية أو من مصادر حيوانية، ومن أهم مصادرها ما يلي:[٣]

  • البيض: حيث يُعّد من أكثر الأطعمة المغذّية، وذلك لاحتوائه على الفيتامينات، والمعادن، والدهون الصحية، كما يُعّد غنياً بالبروتين، حيث تحتوي البيضة كبيرة الحجم على 6 غرامات من البروتين.
  • العدس: وهو مصدر جيد للبروتين النباتي، ويتميز بكونه غنّي بالألياف والحديد والبوتاسيوم، ويحتوي 198 غراماً من العدس على 18 غرام بروتين.
  • الشوفان: يحتوي الشوفان على نسبة مرتفعة من البروتين مقارنة بالحبوب الأخرى، وهو غنيٌ بالفيتاميناتِ والمعادن، إذْ يحتوي 78 غراماً من الشوفان على 13 غرام من البروتين .
  • السردين: يحتوي السردين على كمية جيدة من البروتين بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامين د وفيتامين ب 12، حيثُ يحتوي كل 92 غراماً من السردين على 23 غراماً بروتين.


المراجع

  1. Moira Lawler, Kelly Kennedy, RD, "What Is Protein? How Much You Need, Benefits, Sources, More"، everydayhealth, Retrieved 16-12-2018.
  2. Emily Cronkleton (3-10-2018), "Are There Risks Associated with Eating Too Much Protein?"، healthline, Retrieved 16-12-2018.
  3. Jillian Kubala, MS, RD (25-12-2017), "17 Cheap and Healthy Sources of Protein"، healthline, Retrieved 13-12-2018. Edited.