أضرار الليمون للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٥ مارس ٢٠١٩
أضرار الليمون للقولون

أضرار الليمون للقولون

لم تكشف الدراسات وجود أيّ أضرار لتناول الليمون على صحة القولون، بل على عكس ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أنّ تناوله يساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات البشرية الموثوقة لإثبات صحة ذلك.[١]


آثار جانبية أخرى لليمون

يُعتبر الليمون آمناً للاستهلاك لدى معظم الأفراد، ولكن مع ذلك قد يؤدي تناوله أو وضعه على الجلد إلى حدوث بعضٍ من الآثار الجانبية لدى بعضٍ من الحالات الصحية؛ وذلك لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من الحمض، وتشمل هذه الآثار ما يأتي:[٢][٣]

  • الشعور بإحساسٍ لاذعٍ في الفم لدى الأشخاص الذين يُعانون من تقرُّحات الفم.
  • تفاقم أعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزيّة: GERD).
  • قد يؤدي وضعه على البشرة إلى الإصابة بالحروق التي تُسبّبها أشعة الشمس لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة بشكلٍ خاص.


الفوائد الصحية لليمون

تُعدّ ثمرة الليمون مصدراً غنيّاً بفيتامين ج، والبكتين، وغيرها من المركّبات النباتية، حيث تساعد هذه المركّبات على تزويد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، وفيما يأتي ذكرٌ لبعضٍ منها:[١][٢]

  • تعزيز صحة القلب؛ حيث إنّه يساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم، وبالتالي يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية (بالإنجليزيّة: Stroke).
  • المساعدة على فقدان الوزن الزائد، وتعزيز الشعور بالشبع والامتلاء.
  • منع حصوات الكلى؛ حيث يحتوي الليمون على حمض الستريك الذي يساعد على زيادة حجم البول، ورفع درجة حموضته.
  • الوقاية من الإصابة بفقر الدم المعروف بالأنيميا (بالإنجليزيّة: Anemia)، وذلك من خلال تحسين قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • مكافحة مرض السرطان، والحدّ من نموّ الأورام الخبيثة، مع العلم أنّه ما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات الموثوقة لإثبات صحة ذلك.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي، حيث إنّه يُعزّز من صحة القناة الهضمية، ويبطئ من عملية هضم السكّريات والنشويات، ممّا يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم.
  • مكافحة الشيخوخة من خلال تناوله أو وضعه على البشرة، ممّا يساعد على إنتاج الكولاجين، والتقليل من تعرُّض الخلايا للتلف الناجم عن أشعة الشمس والتلوث، وبالتالي الحفاظ على بشرة صحية.
  • تقوية جهاز المناعة، ممّا يُقلّل من خطر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
  • التقليل من خطر الإصابة بالربو.
  • خفض ضغط الدم.


المراجع

  1. ^ أ ب "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons", www.healthline.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How can lemons benefit your health?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.
  3. "LEMON", www.webmd.com, Retrieved 16-02-2019. Edited.