أضرار الماء والليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
أضرار الماء والليمون

الليمون

الليمون من النباتات الحمضية المشهورة باحتوائها على فيتامين ج والضروري للجسم وللنمو، ويعدّ مصدراً غنياً ببعض العناصر الغذائية، مثل: البوتاسيوم، والألياف، والمغنيسيوم، أيضاً يحتوي على الكالسيوم الذي يقاوم هشاشة العظام، والحامض الذي يحويه يعمل كمطهّر للجروح ومضاد للجراثيم ويعمل على تنقية الدم من السموم، وهو قليل السعرات الحرارية يحوي نسبةً عالية من الماء، يحسّن وينشّط الدورة الدموية، كذلك يساعد في الحدّ من تراكم الدهنيات داخل الجسم، وكما له العديد من الفوائد فإنّ له مضارَ في حالة الإفراط في تناوله، كما له تأثير على المرأة الحامل.


أضرار الماء

رغم أنّ للماء فوائد كثيرة لا تعد ولا تحصى في الحياة، وشربها ضروري لجسم الإنسان فإنّ الإفراط في شربها يؤدّي إلى نقص نسبة الملح في الدم وهذا قد يسبّب القيء والإغماء، وفي الحالات الشديدة قد يؤدّي إلى الوفاة.


أضرار الليمون

يؤدي أكل قشر الليمون إلى تكون حصوات الكلى بسبب احتوائه على الأوكسالات التي تسبب الحصى، كذلك فإنّ أكل الليمون المخلل يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتكون ترسّباتٍ في الكلى، وأيضاً أكل الليمون يؤدي إلى حدوث تآكل في الأسنان وكذلك ازدياد حساسيتها.


أضرار الماء والليمون

  • تآكل الأسنان: عند تناول مشروب الليمون مع الماء بشكلٍ مفرط فإنّ هذا يؤدي إلى احتكاك الليمون مباشرةً مع الأسنان وهذا يجعلها أكثر حساسية نحو تناول الأطعمة الباردة والساخنة؛ لأنّها تضعف المينا المغلفة للأسنان ويؤدي ذلك إلى تآكلها وتسوّسها، فإذا أردت تناول عصير الليمون يفضّل تناوله من خلال القشة المخصّصة لذلك.
  • حموض المعدة: يسبب شرب الليمون في ارتجاع الحامض إلى المعدة وهذا يسبب حموضة المعدة وكذلك حرقة في الصدر، لذلك ينصح من يعاني من قرحة المعدة والإثنى عشر بالتقليل من تناول عصير الليمون.
  • بالنسبة للحامل: فإنّ شرب الماء والليمون يعدّ مضراً لها في حالة تمّ الإسراف في تناوله، وكذلك قد تسبّب الحموضة العاليه له الإزعاج للحامل خاصّةً في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • قد يؤدي إلى الجفاف؛ لأنّه يحوي على كمية من فيتامين ج وهو مدرّ للبول، فذلك يؤدي إلى فقدان السوائل من الجسم وبالتالي الإحساس بالجفاف.
  • يسبب عصير الليمون التشويش للرؤية في حالة ملامسته للعين وفي هذه الحالة يجب غسل العين بالماء مباشرة.
  • قد يؤدّي إلى ظهور تقرّحات في الفم بسبب المادة الحامضة التي يحويها، والتي تؤدي إلى تضرّر الأغشية المخاطية.
  • يؤدي إلى التسبّب بحروق في البشرة خاصّةً إذا كانت بشرةً فاتحة، وذلك إذا تمّ وضع عصير الليمون على البشرة، وتمّ الخروج بعدها إلى الشمس مباشرةً.