أضرار المكملات الغذائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٦ مارس ٢٠١٩
أضرار المكملات الغذائية

حساسية الجلد

يمكن لتناول المكمّلات الغذائية خلال فترة العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان أن يؤدي إلى حساسيةٍ في الجلد، والتسبُّب بردود فعلٍ قوية، ولذلك يجب على من يخضع لهذا النوع من العلاج إخبار الطبيب المسؤول في حال كان يأخذ أيّ نوع من المكمّلات الغذائية، أمّا المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيماوي فإنّهم يكونون أكثر عُرضةً للخطر؛ حيث يمكن لمضادات الأكسدة أن تتعارض مع الأدوية القاتلة للخلايا السرطانية، وبناءً على ذلك فإنّه يُفضّل عدم تناول أيّ مكمّلاتٍ غذائيةٍ حتى نهاية فترة العلاج، وفي حال إصرار المريض على تناولها فإنّه يجب إخبار الطبيب بنوع المكمّل الذي يتناوله بالضبط.[١]


إعطاء مفعول عكسي

تحتوي المكمّلات الغذائية على فيتاميناتٍ، وأعشابٍ، والعديد من العناصر الغذائية الأخرى، ويمكن لعدم الالتزام بالجرعات المناسبة لهذه المكمّلات أو أخذ جرعاتٍ زائدةٍ منها أن يؤدي إلى مفعولٍ عكسيٍّ لبعض الفيتامينات، والعناصر الغذائية، والأعشاب، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • فيتامين ك: يمكن لوجود كمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين ك في الجسم أن يؤثر في وظائف الأدوية المميّعة الدم؛ مثل: الوارفارين (بالإنجليزيّة: Warfarin).
  • فيتامين هـ: يمكن لوجوده بنسبٍ عاليةٍ في الجسم أن يزيد من فعالية مُميّعات الدم، والذي قد يؤدي الى سهولة ظهور الكدمات، ونزيفٍ في الأنف.
  • مضادات الأكسدة: حيث يمكن لمضادات الأكسدة؛ مثل: فيتامين هـ، وفيتامين ج أن تُقلّل من فعالية بعض أنواع العلاج الكيماوي.
  • فيتامين ب6: يمكن للجرعات العالية من فيتامين ب6 لمدّة سنةٍ أو أكثر أن تُسبّب تلفاً حادّاً في الخلايا العصبية.


تلف الكبد

يمكن للمكمّلات الغذائية أن تساعد على بناء الأجسام أو خسارة الوزن، إلّا أنّها يمكن أن تؤدي إلى تلفٍ في الكبد؛ حيث وجدت الدراسات الحديثة أنّ 18% من أضرار الكبد كانت نتيجة استهلاك المكمّلات الغذائية والأعشاب التي تُستخدم لهذه الأغراض، إلّا أنّه ما زالت الدراسات حول هذا الموضوع قائمة.[٣]


أضرار المكملات الغذائية للعمليات الجراحية

يمكن لتناول كمياتٍ كبيرةٍ من المكمّلات؛ مثل: فيتامين أ، أو فيتامين د، أو الحديد أن يسبب الضرر للمريض قبل العملية الجراحية، أو خلالها، أو بعدها، ولذلك يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني المسؤول عن الحالة المرضية بالمكمّلات التي يأخذها المريض.[٤]


المراجع

  1. The American Cancer Society medical and editorial content team (31-03-2015), "Risks and side effects of dietary supplements"، www.cancer.org, Retrieved 25-02-2019. Edited.
  2. Shereen Lehman (08-01-2019), "Benefits and Risks of Dietary Supplements"، www.verywellfit.com, Retrieved 25-02-2019. Edited.
  3. Charlene Laino (23-05-2012), "Some Dietary Supplements Linked to Liver Damage"، www.webmd.com, Retrieved 25-02-2019. Edited.
  4. "Dietary Supplements: What You Need to Know", www.fda.gov, 29-11-2017، Retrieved 25-02-2019. Edited.