أضرار بكتيريا السالمونيلا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أضرار بكتيريا السالمونيلا

أضرار الإصابة في بكتيريا السالمونيلا

الجفاف

في حال عدم شُرب المصاب كمية كافية من السوائل لتعويض الإسهال الناتج عن الإصابة ببكتيريا السالمونيلا، فإنه يصاب بالجفاف، وينتج عنه الأمور الآتية:[١]

  • انخفاض كمية البول.
  • جفاف الفم واللسان.
  • العيون الغائرة .
  • انخفاض كمية الدموع.


تَجَرْثُم الدم

إذا دخلت بكتيريا السالمونيلا إلى مجرى الدم فإنها يمكن أن تؤثر على الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك:[١]

  • الأنسجة المحيطة بالدماغ، والحبل الشوكي، وهذا يؤدي إلى الإصابة بالتهاب السحايا (بالإنجليزية: meningitis).
  • بطانة القلب، أو الصمامات، وهذا يؤدي إلى الإصابة بالشُغاف (بالإنجليزية: endocarditis).
  • العظام، ونخاع العظم، وهذا يؤدي إلى الإصابة بالْتِهاب العَظْمِ والنِّقْي (بالإنجليزية: osteomyelitis).
  • بطانة الأوعية الدموية، وخاصة في حالة إجراء عملية زَرْع الطعم الوعائي (بالإنجليزية: vascular graft).


التهاب المفاصل الارتكاسي

الأشخاص المصابون ببكتيريا السالمونيلا هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي (بالإنجليزية: reactive arthritis)، أو ما يعرف بمتلازمة رايتر (بالإنجليزية: Reiter's syndrome)، الذي يؤدي إلى ما يأتي:[١]

  • تهيُّج العُيون.
  • ألم عند التبول.
  • ألم في المفاصل.


التأثير على الحامل

إنّ إصابة الحامل ببكتيريا السالمونيلا قد يؤدي إلى الجفاف، وتجرْثُم الدم، أو الإصابة بالتهاب السحايا وقد تنتقل البكتيريا إلى الجنين، وهذا يؤدي إلى إصابة الرضيع بالإسهال والحُمى بعد الولادة، واحتمالية الإصابة بالتهاب السحايا.[٢]


أعراض الإصابة ببكتيريا السالمونيلا

معظم الأعراض التي تنتج عن الإصابة ببكتيريا السالمونيلا تحدث في المعدة، وعلى الرغم أن هذه الأعراض لا تستمر لأكثر من أسبوع، إلا أن بعض الحالات قد تحتاج لعدة أشهر حتى تعود حركة الأمعاء إلى وضعها الطبيعي، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • تقلصات المعدة.
  • نزول الدم مع البراز.
  • الإسهال.
  • البرد والقشعريرة.
  • الحمى.
  • صداع الرأس.
  • التقيؤ.

ومن الجدير بالذكر أن الأطفال، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي مثل المصابين بمرض نقص المناعة البشري والسرطان، هم الأكثر عرضة للإصابة ببكتييريا السالمونيلا.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Salmonella infection", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (6-9-2017), "Everything you need to know about salmonella"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-3-2019. Edited.
  3. "What Is Salmonella?", www.webmd.com, Retrieved 31-3-2019. Edited.