أضرار زيت الكافور

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٧ مارس ٢٠٢١
أضرار زيت الكافور

أضرار زيت الكافور

درجة أمان زيت الكافور

هناك بعض الأضرار المحتملة لزيت الكافور، لذا فمن الضروري اتّباع إرشادات استخدامه جيداً، حيث إنَّ تناوله عبر الفم قد يؤدي إلى حرقةٍ في الفم، والحلق، إضافةً إلى القيء، والغثيان، وقد يُسبب في بعض الأحيان احمراراً وتهيّجاً في الجلد.[١]


وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام أي منتج يحتوي على زيت الكافور للرضع، أو للأشخاص الذين يخضعون لعلاج بالأدوية، ويُنصح بتجربة منتجات الكافور على مساحة صغيرة من الجلد للتأكد من عدم حصول ردِّ فعلٍ تحسسي قبل استخدامه على مساحة أكبر.[١]


محاذير استخدام زيت الكافور

يُنصح بألّا يتجاوز تركيز زيت الكافور في المنتجات المستخدمة حوالي 11%، وفيما يأتي نذكر بعض الحالات التي يُمنع فيها استخدام زيت الكافور:[١]

  • يُمنع وضع زيت الكافور على الجروح.
  • يُمنع وضع زيت الكافور على العيون والجلد المحيط فيها.
  • يُمنع وضع زيت الكافور على الجلد المشقوق بأي طريقة كانت.


دراسات حول فوائد زيت الكافور

نذكر فيما يأتب عض الدراسات التي أشارت إلى فوائد زيت الكافور:

  • يحتوي زيت الكافور على مركباتٍ تمتلك خصائصَ مضادةً للالتهاب،[٢]، وقد أشارت دراسةٌ نشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2021، إلى أنَّ زيت الكافور قد ساهم في تثبيط الألم، وتقليل الالتهاب، فقد ساعدت المركبات التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب في زيت الكافور على التخفيف من الآم المفاصل، ومقاومة الالتهاب فيها.[٣]
  • أشارت دراسةٌ أُخرى أجريت على الحيوانات، ونُشرت في مجلة Molecular Carcinogenesis عام 2019، إلى أنَّ زيت الكافور ساعد على انحسار حجم الورم بواسطة الخلايا التائية، ويجدر الذكر أنّ نتائج هذه الدراسة غير مؤكدة، فقد أجريت على الحيوانات فقط، ولم يتمّ تأكيدها على البشر.[٤]


وللمزيد من المعلومات حول فوائد زيت الكافور يمكنك قراءة مقال فوائد زيت الكافور.


نظرة عامة حول زيت الكافور

يُستخلص زيت الكافور من لحاء أشجار الكافور (الاسم العلمي: Cinnamonun camphora)، ويَتمُّ إنتاجه عن طريق التقطير بالبخار باستخدام لحاء أشجار الكافور القديمة التي يزيد عمرها عن خمسين عاماً، والتي تستطيع إفراز موادّ شمعيَّة، ويُعود موطن الشجرة الأصلي إلى اليابان، ولكنَّها تُزرَع أيضاً في العديد من البلدان الآسيوية كإندونيسيا، ويتميَّز زيت الكافور بسرعة انتشاره عند وضعه على الجلد،[٥] كما أنَّه يحظى بشعبيَّة كبيرة لاستخدامه في الطبخ، وخاصةً في الهند.[١]


وللمزيد من المعلومات حول الكافور يمكنك قراءة مقال ما هو الكافور.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Alex Bell (22-5-2020), "Camphor oil: Types, uses, and products"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-2-2021. Edited.
  2. " Camphor Oil", National Center for Biotechnology Information, 23-2-2021, Page. Edited.
  3. Elisangela Santos, Maicon Leitão, Caren Ito And Others (6-4-2021), "Analgesic and anti-inflammatory articular effects of essential oil and camphor isolated from Ocimum kilimandscharicum Gürke leaves", Journal of Ethnopharmacology, Folder 269, Page. Edited.
  4. Yalda Moayedi, Sophie Greenberg, Blair Jenkins And Others (23-12-2018), "Camphor white oil induces tumor regression through cytotoxic T cell‐dependent mechanisms", Molecular Carcinogenesis, Issue 5, Folder 58, Page 722-734. Edited.
  5. "Camphor Oil: This Organic Compound Heals Your Lungs, Makes You Breathe Easy", www.netmeds.com,1-4-2020، Retrieved 4-3-2021. Edited.
410 مشاهدة