أضرار شرب البابونج للحامل

أضرار شرب البابونج للحامل

ما أضرار شرب البابونج للحامل

يمتلك شاي البابونج عواملَ مُضادةً للالتهاب، والتي قد تكون خطيرة أثناء فترة الحمل، ويعتمد ذلك على التاريخ المرضي للحامل، والكمية المُستهلكة من البابونج بالإضافة إلى غيرها من العوامل،[١] ونظراً لقلَّة المعلومات التي تُثبت مدى أمان البابونج على المدى البعيد، فإنَّه يُنصح بعدم تناوله من قبل النساء الحوامل، والمُرضعات، كما يُنصَح بالتحدُّث مع طبيب الأطفال قبل إعطائه للرُضع، والأطفال.[٢]


الأضرار العامة للبابونج

درجة أمان البابونج

يُعدُّ البابونج غالباً آمناً عند تناوله بالكميات الموجودة في الطعام، كما يُحتمل أمان تناول البابونج الألماني بكميَّاتٍ كبيرة كالموجودة في المستخلصات فترة قصيرة لا تتجاوز 8 أسابيع، وقد استُخدم البابونج الألماني على البشرة من قِبل البالغين مدَّة قصيرة، ومن غير المعروف مدى أمانه عند تناوله لفتراتٍ طويلة.[٣]


وقد يُسبِّبُ تناول البابونج الألماني ردودَ فعلٍ تحسُّسيَّة لدى البعض عند تناوله عبر الفم، ومن الجدير بالذكر أنَّ البابونج ينتمي لنفس عائلة عشبة الدمسيسة، والقطيفة، والأقحوانات، وغيرها من الأعشاب المشابهة، ومن المحتمل أمان تناول البابونج الألماني من قِبل الأطفال عن طريق الفم بشكلٍ صحيح، ولفتراتٍ قصيرة.[٣]


محاذير استخدام البابونج

ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحيَّة الحذر عند الرغبة باستهلاك البابونج، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[٤]

  • الذين يعانون من حساسيَّة تجاه عشبة الدمسيسة أو النباتات المُشابهة: فقد يُسبِّبُ البابونج الألماني ردودَ فعلٍ تحسُّسيَّة لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه النباتات من الفصيلة النجمية (بالإنجليزيَّة: Asteraceae)؛ ومن هذه النباتات الدمسيسة، والأُقْحُوَانُ، والقطيفة، وغيرها من الأعشاب.
  • الذين يعانون من حالاتٍ مرضيَّة حساسَّة للهرمونات: كسرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبيضين، وانتباذ بطانة الرحم (بالإنجليزيَّة: Endometriosis)، أو الأورام الليفية الرحميَّة؛ وذلك لأنّ البابونج الألماني يمتلك نأثيراتٍ مشابهةً لهرمون الإستروجين في الجسم، ولذلك يجب تجنُّب تناوله في حال الإصابة بحالاتٍ مرضيَّة قد تزداد سوءاً في حال التعرُّض للإستروجين.
  • الذين سيجرون عمليات جراحيَّة: قد يتعارض البابونج الألماني مع التخدير في العمليَّات الجراحيَّة، ولذلك يجب تجنُّب تناوله قبل أُسبوعين على الأقل من العملية الجراحيَّة.


التداخلات الدوائية مع البابونج

يتداخل البابونج مع بعض أنواع الأدوية، ونذكر من هذه الأدوية ما يأتي:[٥]

  • حبوب منع الحمل: ومنها:
    • إيثينيل إيستراديول (بالإنجليزية: Ethinyl estradiol).
    • ليفونورغيستريل (بالإنجليزيَّة: Levonorgestrel).
    • نوريثيستيرون (بالإنجليزية: Norethisterone)‏.
  • أدوية الإستروجين: مثل:
    • أدوية الإستروجين السحائية (بالإنجليزيَّة: Conjugated equine estrogens).
    • الإستراديول (بالإنجليزيَّة: Estradiol).
  • الأدوية التي تتحلل في الكبد: ونذكر منها ما يأتي:
    • الأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهاب، والتي تُعرف اختصاراً بـ NSAIDs.
    • إيبوبروفين (بالإنجليزيَّة: Ibuprofen).
    • ميلوكسيكام (بالإنجليزيَّة: Meloxicam).
    • البيروكسيكام (بالإنجليزيَّة: Piroxicam).
    • سيليسوكسيب (بالإنجليزيَّة: Celecoxib).
    • الأَميتريبتيلين (بالإنجليزيَّة: Amitriptyline)
    • الوارفارين (بالإنجليزيَّة: Warfarin)
    • غليبيزيد (بالإنجليزيَّة: Glipizide)
    • لوسارتان (بالإنجليزيَّة: Losartan)
  • مسكنات الألم: ومنها:
    • ألبرازولام (بالإنجليزية: Alprazolam)‏.
    • كلونازيبام (بالإنجليزية: Clonazepam).
    • ديازيبام (بالإنجليزية: Diazepam).
    • اللُّورازيبام (بالإنجليزيَّة: Lorazepam).
    • ميدازولام (بالإنجليزيَّة: Midazolam).
    • تيمازيبام (بالإنجليزيَّة: Temazepam)‏.
    • تريازولام (بالإنجليزيَّة: Triazolam).
  • دواء تاموكسيفين: (بالإنجليزيَّة: Tamoxifen)؛ الذي يُستخدم للوقاية من سرطان الثدي.


القيمة الغذائية للبابونج

يوضِّح الجدول التالي العناصر الغذائيَّة في 100 غرامٍ من شاي البابونج المُخمِّر:[٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائيَّة
الماء 99.7 غراماً
الطاقة 1 سعرة حراريَّة
البروتين 0 غرام
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 0.2 غرام
السكر 0 غرام
الكالسيوم 2 مليغرام
الحديد 0.08 غرام
المغنيسيوم 1 مليغرام
البوتاسيوم 9 مليغرامات
الصوديوم 1 مليغرام
الزنك 0.04 مليغرام
النحاس 0.015 مليغرام
الفولات 1 ميكروغرام
فيتامين أ 20 وحدةً دوليَّةً


الفوائد العامة للبابونج

يُعدُّ البابونج غنيّاً بمضادات الأكسدة، والتي تلعب دوراً مهماً في تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض،[٧] كما أنّه يحتوي على مركبات كيميائيَّة قد تساعد على تقليل الالتهابات، وترتبط الالتهابات طويلة الأمد بمشاكل صحيَّةً عديدة؛ كالبواسير، وآلام الجهاز الهضمي، والتهاب المفاصل بالإضافةِ إلى أمراض المناعة الذاتية، وحتّى الاكتئاب.[٨]


وللاطّلاع على مزيدٍ من المعلومات حول فوائد البابونج يمكنك قراءة مقال فوائد مغلي البابونج.


لمحة عامة حول البابونج

يُعدُّ البابونج من الأعشاب القديمة المشهورة،[٩] وهناك نوعان من البابونج؛ الألماني، والروماني، ويُعدُّ البابونج الألماني أكثر الأنواع شيوعاً واستخداماً في المستخلصات، ومن الجدير بالذكر أنَّ أوراق البابونج تُستخدم لصنع الشاي، والمُستخلصات السائلة، بالإضافةِ إلى الكبسولات، والأقراص.[١٠]


المراجع

  1. Diana Wells (6-11-2018), "Chamomile Tea While Pregnant: Is It Safe?"، www.healthline.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  2. Melinda Ratini (20-3-2019), "What Is Chamomile?"، www.webmd.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "German Chamomile", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 9-3-2021. Edited.
  4. "German Chamomile", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 9-3-2021. Edited.
  5. "GERMAN CHAMOMILE"، www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 9-3-2021. Edited.
  6. "Beverages, tea, herb, brewed, chamomile", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 11-3-2021. Edited.
  7. Brianna Elliott (18-8-2017), "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  8. Zawn Villines (6-1-2020), "What are the benefits of chamomile tea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
  9. Janmejai K.Srivastava, Sanjay Gupta (2015), Foods and Dietary Supplements in the Prevention and Treatment of Disease in Older Adults، Academic Press , Page 171-183, Part 18. Edited.
  10. Cathy Wong (22-9-2020), "The Health Benefits of Chamomile"، www.verywellhealth.com, Retrieved 9-3-2021. Edited.
37 مشاهدة
للأعلى للأسفل