أضرار قهوة الشعير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
أضرار قهوة الشعير

أضرار قهوة الشعير

يُعدّ تناول قهوة الشعير آمنًا لدى معظم الأشخاص، لكن توجد بعض الحالات التي قد تتعرض لبعض الأضرار والآثار الجانبية عند تناولها لقهوةِ الشعير، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • الحوامل: يُعدّ الشعير ومنتجاته آمنة بشكلٍ عامٍ للحوامل عند تناولها بكمياتٍ معتدلة، لكن قد تكون غير آمنةً في حالِ تناولها بكمياتٍ كبيرةٍ.
  • مرضى السيلياك: يحتوي الشعير والقهوة المصنوعة منه على بروتينِ الجلوتين، الذي يُسبب مشاكل صحيّةٍ لمرضى السيلياك، لذا يجب تجنب منتجات الشعير من قِبل الأشخاص المصابين به.
  • مرضى الحساسية: يُعاني بعض الأشخاص من الحساسيةِ اتجاه بعض أنواع الحبوب كالقمحِ، والشوفان، والذرة، وقد يُعاني البعض أيضًا من الحساسيةِ تجاه الشعير ومنتجاته.
  • مرضى السكريّ: يُنصح مرضى السكريّ بالحذر من استعمال الشعير والقهوة المصنوعة منه؛ ذلك لأنّ الشعير يمكن أنّ يؤدي إلى خفض مستوياتِ السكر في الدم، والتعارضِ مع أدويةِ السكريّ.
  • العمليات الجراحيّة: يُنصح المرضى الذين يُوشكون على إجراء العملياتِ الجراحيّة بتجنبِ شرب قهوة الشعير قبل العمليةِ بأسبوعين على الأقل، حتى يتمّ تفادي التعرض لهبوطٍ في مستوياتِ السكر أثناء العلمية الجراحيّة.
  • الأدوية: يحتوي الشعير على كميّاتٍ كبيرةٍ من الأليافِ، التي قد تَمنع الجسم من امتصاص الأدوية، ممّا يُقلّل من كفاءةِ عمل الأدوية وتأثيرها على الجسمِ، لذا يجب أنّ يتمّ تناول الشعير أو شرب قهوته بعد تناولِ الدواء بساعةٍ كاملةٍ على الأقل.


الفوائد الصحيّة لقهوةِ الشعير

توجد العديد من الفوائد الصحيّة لقهوة الشعير، ونذكر من أهمها ما يأتي:[٢]

  • خفض ضغط الدم؛ ذلك لاحتواء الشعير على كلّ من البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم.
  • بناء وتقوية العظام والمحافظة على صحتها؛ ذلك لاحتواء الشعير على العناصرِ اللازمةِ للحفاظِ على صحةِ العظام كالحديدِ، والفسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والزنك.
  • خفض معدلات الكولسترول في الدم؛ ذلك لاحتوائه على الأليافِ الغذائيّة، والبوتاسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين ب6.
  • امتلاكها خصائصًا مضادةً للأكسدة، إذ تحتوي قهوة الشعير على العديدِ من الفلافونويدات مثل الكيرسيتين.[٣]


إضافةِ الشعير للطعام

توجد العديد من النصائحِ حول كيفيةِ إضافةِ الشعير للطعام اليوميّ، ونذكر من أهمها ما يأتي:[٤]

  • صُنع رقائق الشعير المُشابه لرقائقِ الشوفان.
  • يُمكن تَقشير الشعير وطبخه على البخار.
  • يُمكن صنع فريك الشعير من الشعير المُحمص والمُمّلح.
  • يُمكن استبدال الحبوب مثل الكينوا، والشوفان بالشعير.
  • يُمكن إضافته للحساء.
  • يُمكن خلط دقيق الشعير بدقيقِ القمح واستعماله.
  • يُمكن شرب ماء أو قهوة الشعير.


المراجع

  1. "BARLEY", www.webmd.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  2. "What are the health benefits of barley?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  3. "healthfully.com", healthfully.com, Retrieved 1-6-2019. Edited.
  4. "Is Barley Good for You? Nutrition, Benefits and How to Cook It", www.healthline.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.