أطعمة السعادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
أطعمة السعادة

أطعمة السعادة

يُعتَقد أنّ ما يتناوله الإنسان من أطعمة يكون له تأثير كبير على مزاجه، لذلك قد تمنح بعض الأطعمة الشعور بالسعادة، فيمكن إجراء بعض التغييرات البسيطة في النظام الغذائي المتّبَع لإحداث فرقًا للصحة العقلية، فتمتلك بعض الأطعمة والمغذيات بعض الخصائص التي تعزز الحالة المزاجية، نذكر منها:[١]

  • فيتامين ج: يعدّ فيتامين ج ضروريًا لإنتاج الناقلات العصبية في الجسم منها الدوبامين، والنورادرينالين، والسيروتون، وتوفر هذه الناقلات العصبية استقرار المزاج والوقاية من الاكتئاب، ومن أهم مصادر فيتامين ج: البرتقال، والليمون، والفراولة، والفليفلة الحلوة، والبروكلي.
  • فيتامين ب6: قد يعمل فيتامين ب6 على زيادة امتصاص السيروتونين وهو مماثل لتأثير مضادات الاكتئاب، ويعدّ فيتامين ب6 فعّالاً في علاج الاكتئاب عند النساء في مرحلة ما قبل الحيض، ومن مصادره الغذائية: الجزر، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، والبازلاء، والبقوليات، والموز.
  • الأوميغا3: تحافظ الأحماض الدهنية الأوميغا3 على وظائف الدماغ في جميع المراحل العمرية، ووجدت بعض الدراسات فعاليته في تحسين أعراض الاكتئاب بين البالغين والأطفال، ومن الأطعمة الغنية به: بذور الشيا، وبذور الكتان، وسمك السلمون، والرنجة، والسردين.
  • فيتامين د: يمكن أن يزيد فيتامين د من إنتاج النواقل العصبية المرتبطة بالمزاج مثل السيروتونين، وقد وجدت بعض الدراسات العلاقة بين نقص فيتامين د وحدوث حالتي الاكتئاب والاضطراب العاطفي الموسمي، ومن مصادره: الأسماك الدهنية وبعض زيوت كبد الأسماك.
  • حمض الفوليك: يساهم حمض الفوليك في تنظيم السيروتونين، حيث وجدت الدراسات فعالية مكملاته الغذائية في تحسين مضادات الاكتئاب، ومن أهم المصادر الغذائية: الأفوكادو، والبرتقال، والسبانخ، والهليون.


تأثير جودة الغذاء على الصحة العقلية

قد يرتبط اتباع نظام غذائي ذو جودة عالية بصحة نفسية أفضل، وعلى العكس تمامًا يرتبط النظام الغذائي المنخفض الجودة بضعف الصحة الذهنية وذلك حسب ما ورد عن دراسة أُجريت عام 2014 ونشرت نتائجها في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية، وفيما يتعلق بالغذاء والصحة النفسية يرتبط كلاهما ببعضها البعض، فقد يصعب تناول الطعام بشكل جيد عند وجود مشاكل في الصحة الذهنية، كما يمكن أن يعمل اتباع نظام غذائي غير جيد على تدهور الصحة الذهنية.[٢]


ممارسة الرياضة تزيد السعادة

يمكن أن ترتبط ممارسة التمارين الرياضية بزيادة السعادة وتحسين المزاج، وقد يرجع السبب في ذلك إفراز الدماغ للسيروتونين، والدوبامين، والنورادرينالين عند تحريك الجسم، كما أنّها فعّالة في التخلص من التوتر والإجهاد، ويمكن أن تقلل أيضًا من الإصابة بالاكتئاب، فبيّنت بعض الدراسات أنّ الأشخاص الذين مارسوا التمارين الرياضية وتوقفوا يميلون إلى الاكتئاب أكثر من الذين يحافظون على ممارستها بانتظام.[٣]


المراجع

  1. "8 Nutrients and 16 Foods to Boost Your Mood — What to Eat to Increase Happiness", www.foodrevolution.org,7-12-2019، Retrieved 26-2-2019. Edited.
  2. Chris Iliades, "6 Ways Food Affects Your Mood"، www.verywellhealth.com, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  3. Jennifer Wasylenko, "10 Reasons Why Exercise Makes You Happier"، www.lifehack.org, Retrieved 26-2-2019. Edited.