أطعمة تساعد على علاج الإسهال

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٠٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة تساعد على علاج الإسهال

أطعمة تساعد على علاج الاسهال

عند الإصابة بالإسهال (بالإنجليزية: Diahrrea) يجب تناول أطعمة بسيطة وسهلة الهضم وتساعد على امتصاص الماء من البراز، ومن الأطعمة التي تساعد على علاج الإسهال ما يلي:[١]

  • الأطعمة الغنيّة بالبيكتين: كالموز، وعصير التفاح، واللبن، حيث يعدّ البكتين ألياف قابلة الذوبان بالماء؛ مما يساعد على تخفيف الإسهال.
  • الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم: كالموز، والبطاطا بدون قشرها، وعصائر الفواكة للمحافظة على توازن الأملاح في الجسم.
  • الأطعمة الغنيّة بالصويوم: كالشوربات، والمرق، المقرمشات المالحة، حيث يساعد الملح على الاحتفاظ بالسوائل داخل الجسم؛ مما يمنع الإصابة بالجفاف.
  • البروتين: حيث ينصح بتناول الأطعمة الغنيّة بالبروتين، كالدجاج، والبيض المطهو جيداً، ولحم البقر قليل الدهن؛ لتجنب الشعور بالتعب والإعياء.
  • الأرز الأبيض: يساعد تناول الأرز الأبيض على حدوث الإمساك؛ وذلك لأنّ القشرة والنخالة والجنين قد أزيلت من البذرة على عكس الأرزالبني والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، بحيث تُفقَد جميع الألياف والمواد الغذائية.[٢]
  • السوائل: عند الإصابة بالإسهال يجب شرب الماء بكثرة لتجنب الجفاف (بالإنجليزية: Dehydration) وطرد السموم من الجسم، بالإضافة إلى ذلك يسبب الإسهال فقدان المعادن من الجسم ولذلك يجب تعويضها من مصادر غنية بالمعادن مثل: الشوربات وماء جوزالهند.[٣]
  • تناول البروبيوتيك: يمكن أن يساعد تناول الأطعمة المحتوية على البروبيوتيك وهي إحدى البكتيريا النافعة، بما فيها اللبن على تخفيف أعراض بعض أنواع الإسهال، بالإضافة إلى تقليل مدة الإصابة به.[٤]


أطعمة تزيد من الإسهال

تعمل العديد من الأطعمة على تهيّج الجهاز الهضمي وبالتالي تفاقم مشكلة الإسهال، ومنها:[٣]

  • الطعام حار:: حيث يعتبر الطعام الحار بمثابة مهيج للجهاز الهضمي.
  • الأطعمة المقلية: لا يستحسن تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو الزيت عند الإصابة بالإسهال؛ وذلك لتسببها بتهيّج الجهاز الهضمي.
  • الأطعمة السكرية والمحليات الاصطناعية: يمكن للسكريات التي تمر في القولون أن تعطل البكتيريا الحساسة، مما يجعل الإسهال أسوأ. وهذا يشمل عصائر الفاكهة والفواكه عالية السكر.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الألياف غير القابلة للذوبان (بالإنجليزية: Insoluble Fiber) والموجودة في الأطعمة مثل: الحبوب الكاملة، والمكسرات، والبذور، على الحفاظ على نشاط الجهاز الهضمي، ولكن عند الإصابة بالإسهال، قد تجعل الألياف الأعراض أكثر سوءاً.
  • أطعمة أخرى تهيّج الأمعاء أثناء الإسهال: وتشمل البصل، والثوم، والأطعمة المصنّعة، والخضروات غير المطبوخة، والأطعمة التي تسبب الغازات في الأمعاء مثل: الملفوف، والقرنبيط، والبروكلي، والحمضيات، واللحوم الدهنية، ومنتجات الألبان.
  • بعض السوائل: وتشمل السوائل المحتوية على الكافيين والمشروبات الغازية (بالأنجليزية: Carbonated Drinks).[١]


متى يجب مراجعة الطبيب

على الرغم من اعتبار الإسهال مشكلة صحية شائعة، إلا أنّ هناك بعض الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب المختص على الفور، نذكر منها ما يأتي:[٥]

  • ظهور دم في البراز، أو تغير لون البراز ليُصبح أسود اللون.
  • ارتفاع درجة حرارة المصاب لما يزيد عن 38.3 درجة مئوية، أو ارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ عام لأكثر من أربع وعشرين ساعة. *استمرار الإصابة بالإسهال لأكثر من يومين.
  • الشعور بالغثيان أو التقيؤ بصورة تمنع المصاب من تناول السوائل لتعويض ما تمّ فقده من سوائل بسبب الإسهال.
  • الشعور بألم شديد في البطن أو المستقيم.
  • حدوث الإسهال بعد العودة من دولة أو بلد غير الذي اعتاد الإنسان على السكن فيه.


المراجع

  1. ^ أ ب "Eating When You Have Diarrhea", www.breastcancer.org,8-5-2013، Retrieved 13-3-2019. Edited.
  2. John P. Cunha, "15 Foods That Cause Constipation"، www.medicinenet.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jon Johnson (19-11-2019), "What foods to eat if you have diarrhea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  4. Rod Brouhard (12-3-2019), "How to Treat Diarrhea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  5. "Diarrhea: Why It Happens and How to Treat It", www.webmd.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.