أطفال الأنابيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٣ مايو ٢٠١٧
أطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب

تعتبر تقنية أطفال الأنابيب إحدى تقنيات الطبّ الحديثة التي بدأ استخدامها في عام 1978م حيت أجرتها سيّدة بريطانية في مدينة أودلوم، ثمّ عرفت في باقي أنحاء العالم، حيث أصبحت الآن منتشرة على نطاق واسع، وتستخدم في العديد من الحالات مثل: العقم عند النساء، والعقم عند الرجال، والعوامل الوراثيّة، وفي هذا المقال سنذكر بعض المعلومات التفصيليّة عن أطفال الأنابيب بشكلٍ عام.


مصطلح أطفال الأنابيب

هو تلقيح البويضة بالحيوان المنوي بواسطة أنبوب الاختبار، وذلك بعد أخذ البويضات الملقّحة ووضعها مع الحيوانات المنوية الصالحة المنظّفة، ثمّ إعادة وضعها في رحم الأم، وتمتدّ هذه العملية من يومين إلى خمسة أيام.


أسباب العقم

النساء:

  • التقدّم في السنّ، وخصوصاً بعد سنّ الأربعين.
  • وجود مشاكل في الأنابيب الرحمية مثل: التهابات الرحم، أو تجمّع السوائل في الرحم، أو انسداد في إحدى قنوات الرحم.
  • الإصابة بمرض البطانية الرحمية.


الرجال:

  • قلة في عدد الحيوانات المنوية.
  • تشوّهات خلقية في الحيوانات المنوية.
  • وجود أجسام مضادّة للحيوانات المنوية.


خطوات العلاج بطريقة أطفال الأنابيب

  • إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم إصابة الزوجين من الأمراض التي تعيق الحمل، وتتضمن هذه الفحوصات فحص الحيوانات المنوية، وقناة فالوب، وفحص الدم، بالإضافة إلى فحص الرحم.
  • إعطاء المريضة أدوية لتنشيط المبايض، وتستخدم هذه الطريقة لتنشيط عدد البويضات في الدورة الواحدة.
  • سحب البويضات من المريضة بعد إعطائها أدوية مخدّرة، ثم أخذها إلى المختبر لأخذ البويضات الصالحة حتى يتمّ تلقيحها، وفي حال كانت المريضة لم تقم بإنتاج العدد الكافي من البويضات يتمّ تأجيل العملية إلى الدورة الثانية.
  • أخذ عينة من الحيوانات المنوية حتى يتمّ تلقيح البويضة بها، وتحتاج البويضة الواحدة إلى حوالي 100.000 حيوان منوي.
  • وضع الحيوانات المنوية والبويضات إلى جانب بعضهما في ذات الوعاء، وذلك حتى يستطيع الحيوان المنوي اختراق البويضة.
  • انقسام البويضة المخصبة حتى تتكوّن على شكل جنين، وفي هذه الحالة يُفضّل عمل فحوصات للمادّة الجينية للأجنة للتأكّد من عدم إصابة الأجنة بالأمراض.
  • نقل الأجنة؛ يتم من خلالها نقل الأجنة إلى رحم المريضة، وذلك من خلال أنبوب رفيع يمرّ في عنق الرحم مروراً للتجويف الرحمي.


كيفية معرفة نتيجة أطفال الأنابيب

يُفضّل للمريضة إجراء فحوصات هرمونية بعد أسبوعين من إعادة الأجنة للتأكّد من الحمل، وفي حال كان هناك حمل يُمكن مشاهدة الحمل على السونار بعد أسبوع.


نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

عمر السيدة نسبة نحاج العملية
أقل من 35 سنة 41% - 43%
35_37 سنة 33% - 35%
38_40 سنة 23% - 27%
41 سنة 13% - 18%


الآثار الجانبية لعملية أطفال الأنابيب

  • آلام أسفل البطن.
  • احتمالية الإصابة بنزيف في البطن.
  • الإصابة التهابات في المناطق التناسليّة.
  • احتمالية ثقب الأمعاء أو المثانة أثناء سحب المبايض.