أطول ثعبان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٥
أطول ثعبان

الثّعابين

هي من الزّواحف ذوات الدّم البارد، والتي تتغذّى على الّلحوم. يُغطي جسم الثّعابين أو كما تسمى بالحيّات أو الأفاعي الحراشف، والتي تختلف بلونها حسبِ نوعِ الثُعبان، وللثَّعابين حولَ العالم ما يُقاربُ الألفين وسبعمائةِ نوع، تختلف فيما بينها من حيث الحجم، واللون، وبعضها تُفرز السُّم؛ فتُصنّف ضمن الحيوانات الخطيرة والتي قد تُسبب الوفاة. سنتحدث في هذا المقال عن أطول الثّعابين.


أطول ثُعبان

ثُعبان البايثون

يختلفُ طول الثَّعابين كما ذكرنا سابقاً؛ فقد يتراوح طول الثُّعبان من بِضعةِ سنتيمترات إلى عدّة أمتار، أمّا أطول ثعابينِ العالم فيبلغُ طوله ثلاثة وثلاثين قدماً، وهو ثُعبان البايثون، أو كما تُعرف بثعبان الشّبكية الآسيوية، ولا يُعد ثُعبان البايثون من الثعابين السّامة؛ ولكنّه من الثّعابين الخطرة.


الأفاعي العاصرة كالبايثون تلتفُ حول فريستها بكامل جسدها، وتعتصرُ الفريسة حتى تُسببَ لها الشَّلل أو الموت، ثمَّ تَبتَلعُ الأفعى الشّبكية الآسيوية فريستها مباشرةً. يتغذى ثُعبان البايثون على الفِئران والأرانب في الغالب، ولكنّه عند الدّفاع عن نفسه يكونُ قادراً على قتلِ أشرسِ الحيوانات كالتّماسيح، أو اعتصار إنسانٍ بالغٍ وابتلاعه، ولا تهاجم البايثون البشر في العادة، وعند مواجهتها كُنْ حَذِراً من أنْ تُشكّل حلقةً حولك، أو تَلتف حولَ جَسدك؛ وإلّا كان الموتُ مصيرك.


ثُعبانُ الأناكوندا

قد يَكونُ البايثون أطولَ الثّعابين، ولكنْ عند المُقارنة بينه وبين الأناكوندا ستبدو الأناكوندا للوهلةِ الأولى الثُّعبان الأطول؛ ويعود سَببُ ذلك لِضخامةِ أفعى الأناكوندا؛ فهي أكثرُ عَرضاً، ووزناً، وتَفوق ثُعبان الشّبكية الآسيوية حجماً بفارقٍ كبير، بينما يَعتقد البعض أنَّ الأناكوندا مُنافسٌ قويٌ لأطول الثَّعابين، وربما يَتجاوزها طولاً في حالِ الطفرات الجينية.


أطول ثعبانِ أناكوندا تمَّ قياسه قد وصل إلى 17 متراً، وهي من الثّعابين العاصرة غيرِ السّامة، والتي تَعتصرُ فَريستها، ولكنّها تُفضل تركها حيةً ثم تَبتلعها، فتبدأ بابتلاع الرّأس ثمّ باقي الجسد، وتستطيع الأناكوندا ابتلاعَ حيواناتٍ تفوق حجمها. إنَّ الأناكوندا لا تَتَغذى سوى مرّتين كل عام، ولكنّها قد تُهاجم وتَقضي على كل خطرٍ يُهددها، حتى إنَّ بإمكانها السِّباحة، والغوص تحت الماء، ومهاجمة فريستها بسهولة.


رغمَ عدم سُميتها تُعتبر الأناكوندا خطراً على البشر؛ فهي تُعرف بِمهاجمتِها للبشر، لكنّها لا تقوم بذلك إلا نادراً. تُعدُّ أنثى ثُعبان الأناكوندا أكثرَ طولاً من الذّكر، وتتَكاثر هذه الثَّعابين بالبيض، لكن النّوع الذي يعيش في الأمازون منها قد يَبدو أنَّه يَلدُ صغاره؛ وذلك لأنَّ البيض يبقى داخل الأنثى حتى يفقس، ثمَّ يَخرج الصّغار ولادةً.