أعراض أيام الإباضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٨ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أعراض أيام الإباضة

تغير إفرازات عنق الرحم

في الحقيقة تختلف إفرازات عنق الرحم بين امرأة وأخرى، حيث تستطيع كل امرأة ملاحظة نوع هذه الإفرازات، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الإفرازات تتغير عند حدوث الإباضة (بالإنجليزية: Ovulation)، أو عند اقتراب موعدها، إذ تصبح شبيهة ببياض البيض، وعادةً ما تحدث الإباضة في اليوم الذي تزداد فيه رطوبة هذه الإفرازات.[١]


تغير وضعية عنق الرحم

تتغير وضعية عنق الرحم (بالإنجليزية: Cervix) خلال مراحل الدورة الشهرية، حيث يصبح مستواه أعلى من السابق، كما يزداد انفتاحه قليلاً عند اقتراب موعد الإباضة، أما في المراحل الأخرى من الدورة الشهرية فإنّ مستوى عنق الرحم يكون منخفضاً، ويصبح مغلقاً، وأكثر صلابة.[٢]


ألم الإباضة

تشعر النساء بألم الإباضة في جانب واحد من الظهر في بعض الأحيان، ويكون على شكل وخز أو ألم بسيط، ويستمر في أي مكان من الجسم لمدة تترواح بين بضع دقائق إلى بضعة أيام، وتجدر الإشارة إلى أنّ امرأة واحدة من كل 5 نساء تعاني من ألم الإباضة، ويُعدّ ألم الإباضة من دليلاً جيداً ومفيداً لمعرفة فترة الخصوبة لدى المرأة.[٣]


تغير درجة حرارة الجسم الأساسية

إنّ تتبع تغيرات درجة حرارة الجسم الأساسية (بالإنجليزية: Basal body temperature) بدقة لبضعة أشهر يساعد على معرفة موعد حدوث الإباضة، حيث تنخفض درجة حرارة الجسم الأساسية بشكلٍ بسيط عند اقتراب موعد الإباضة، يليه ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم الأساسية بعد حدوث الإباضة، وتجدر الإشارة إلى أنّ درجة حرارة الجسم الأساسية تكون ثابتة في الفترة التي تسبق مرحلة الإباضة لدى معظم النساء.[١]


ألم الثدي

تتسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم بعد حدوث الإباضة في المعاناة من ألم الثدي، وخاصةً عند لمسه، وفي الحقيقة يمكن ملاحظة هذا التغير في الثدي كوسيلة لمعرفة حدوث الإباضة، إلا أنّ هذا التغير لا يحدث دائماً، فقد تعاني منه النساء في بعض الأحيان.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Signs Of Ovulation", americanpregnancy.org, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "8 Signs of Ovulation That Help Detect Your Most Fertile Time", www.verywellfamily.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  3. "Ovulation", www.babycentre.co.uk, Retrieved 18-3-2019. Edited.