أعراض ارتفاع الضغط وانخفاضه عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
أعراض ارتفاع الضغط وانخفاضه عند الحامل

ضغط الدم عند الحامل

تعاني المرأة الحامل خلال فترة الحمل من اضطرابات قراءات ضغط الدم، والتي تكون تارةً مرتفعة وتارةً أخرى منخفضة، حيث يعتبر انخفاض الضغط خلال فترة الحمل من الأمور الطبيعيّة خاصةً في الشهور الأولى من الحمل، ثمّ يبدأ بعدها بالارتفاع حتّى يصل إلى مستواه الطبيعي، وتتطلب هذه الحالة المزيد من العناية لتنشيط الدورة الدمويّة، والمراقبة المستمرة للضغط لتلافي التعرّض لأي مشاكل للأم وجنينها.


أما ارتفاع الضغط عند الحامل فهو الحالة التي يحدث فيها ارتفاع لتفق الدم داخل الشرايين بحيث يصبح أعلى من المعدل الطبيعي والذي يقدر بـ90/140 ملليمتراً زئبقي، وتظهر هذه الحالة بعد عشرين أسبوعاً من الحمل دون ملاحظة وجود بروتين في البول، ويمكن القول أنّ الحامل تعاني من ارتفاع ضغط الدم عند قياس الضغط لمرتين تفرق بينهما مدة لا تقل عن ست ساعات، وتكون حالات ارتفاع وانخفاض الضغط مصحوبة ببعض الأعراض المختلفة، والتي سنذكرها في هذا المقال، بالإضافة إلى الأسباب وطرق العلاج.


ارتفاع الضغط عند الحامل

أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

  • استمرار قراءات ضغط الدم بالارتفاع في كل قياس.
  • حدوث خلل في الكليتين يصاحبه خروج البروتين بكميّات غير طبيعيّة مع الدم.
  • الشعور بصداع شديد في الرأس.
  • تشوش الرؤية، فقدانها بشكلٍ مؤقت.
  • وجود أوجاع في منطقة البطن، وخاصة في الجانب الأيمن.
  • الدوار والدوخة.
  • الغثيان، والشعور بالرغبة في التقيؤ.
  • كثرة التبول.
  • زيادة الوزن بسرعة كبيرة.


أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

  • ارتفاع كميّة الدم المتدفقة إلى منطقة الرحم.
  • حدوث اختلال في الأوعية الدمويّة.
  • اضطراب وظيفة جهاز المناعة في الجسم.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي.
  • العوامل الوراثيّة.
  • حالة الحمل الأولى للمرأة.
  • التقدم في السن، حيث يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم عند النساء اللواتي تتجاوز أعمارهن الـ 35 عاماً.
  • الوزن الزائد.
  • الحمل بأكثر من جنين واحد.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • الإصابة المسبقة ببعض الأمراض، مثل: أمراض الكلى، وضغط الدم.


طرق علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

  • اللجوء إلى توليد الحامل في حال كونها بشهور حملها الأخيرة، ومعرضة للإصابة بمرض الصرع، أو حدوث نزيف يسبب انخفاض شديد في الضغط، أو وجود احتمال لانفصال المشيمة المبكر.
  • العلاج بالعقاقير الدوائيّة في حالة كانت الإصابة بارتفاع ضغط الدم في مراحل الحمل المبكرة، والتي تؤدي إلى توسيع الأوعيّة الدمويّة، وتحسين تدفق الدم فيها بشكلٍ جيّد وصحي.
  • النوم والراحة التامة لتوفير فرصة نمو وتطور الجنين.


انخفاض ضغط الدم عند الحامل

أعراض انخفاض ضغط الدم عند الحامل

  • تشنجات الرقبة والكتفين.
  • الشعور بوجود ثقل على الصدر يصاحبه ضيق التنفس.
  • انخفاض القدرة على التركيز، وعدم وضوح في الرؤية مع زغللة في العيون.
  • الضعف العام، والإرهاق، والتعب.
  • الشعور بالعطش.
  • الغثيان.
  • الدوخة والدوار، وقد يحدث الإغماء في الحالات الشديدة، ويسبب ارتطام جسم الحامل بالأرض مما يؤثر سلباً عليها وعلى الجنين سويّاً.


أسباب انخفاض ضغط الدم عند الحامل

  • انخفاض مستوى السكر في الدم عن المعدل الطبيعي.
  • سوء التغذيّة.
  • التعرّض للإصابة بعدوى الأمراض المختلفة، والجفاف.
  • تمدد الأوعيّة الدمويّة لدى الحامل في شهور حملها الأولى.


طرق علاج انخفاض ضغط الدم عند الحامل

  • التمدد على جانب واحد من الجسم لتحسين تدفق الدم إلى عضلة القلب.
  • التغذيّة الجيّدة، والحرص على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائيّة التي يصفها الطبيب المختص.
  • الجلوس بشكل فوري عند الشعور بالدوار.
  • زيارة الطبيب في الحالات الشديدة، وتناول الأدويّة التي يصفها، والتي تعمل على تضييق الأوعية الدمويّة لتحسين تدفق الدم فيها.
  • الإكثار من شرب السوائل والمياه وخاصةً في الطقس الحارّ.