أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٥
أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

الحمل

تعتبر مرحلة الحمل من أكثر المراحل إرهاقاً للمرأة؛ ولأنّ العناية بالأم الحامل يعني العناية بجنينها، ولأنّ الاضطربات الفسيولوجية التي تحدث لجسمها أثناء فرة الحمل تؤثرعلى صحتها وحيويتها، فإنّ الاهتمام بها في فترة الحمل يفوق كل اهتمام. من أكثرالاضطرابات الفسيولوجية التي تتعرّض لها المرأة الحامل هي:

  • الغثيان والتقيّؤ.
* فقر الدم (الأنيميا).
  • تسمم الحمل.
  • البدانة /النحافة.
  • مرض سكري الحمل.
  • الإمساك.
  • الوحم.
  • ارتفاع ضغط الدم وهذا ما سنعرف ماهيّته وأسبابه اليوم.


تعريف ضغط الدم

ضغط الدم: هو حالة الدم في الشرايين والأوردة، وهو الضغط المشكل من الدم على جدران الأوعية الدموية وبالأخص الشرايين، ويقسم ضغط الدم إلى قسمين وهما:

  • الضغط الانقباضي: والقراءة الطبيعية له ما بين 110-120.
  • الضغط الانبساطي: والقراءة الطبيعية له 65-80.


أسباب ضغط الدم:

  • ترسّب المواد الدهنية على جدران الأوعية الدموية.
  • أسباب وراثية.
  • أسباب خلقية "إنسان أوعيته الدموية أصلاً ضيقة".
  • اختلالات في وظائف الكلى.
  • خلل في إفراز الغدد وخاصة الغدة الدرقية وفوق الكلوية الكظرية.
  • أسباب غذائية تناول الأغذية المعلبة والموالح ومركبات الصوديم.


ضغط الدم للحامل

أمّا ضغط الدم عند المرأة الحامل تعريفه هو: ضغط الدم على أوعية وشرايين الأم الحامل بسبب وجود فائض بروتين في الدم بعد الأسبوع العشرين من الحمل، وسبب وجود الفائض من البروتين هو قصور في عمل الكليتين ممّا يجعلها لا تقوم بوظيفتها بشكل مثالي وبالتالي زيادة نسبة البروتين وحدوث (الزلال).


أسبابه

يزداد تدفق الدم بفترة الحمل بشكل مضاعف حتى يقوم الجسم بتوزيع الدم الى كافة أعضائه وخصوصاً المشيمة والتي تنقل من خلالها الغذاء من الأم الى الجنين، حيث يكون ضغط الدم الأنبساطي 90 وأحياناً يرتفع الضغط بشكل عام لأكثر من 90 ويرافقه ظهور البروتين أو ما يسمى بالزلال، وهذه الحالة تنتهي، وتزول بعد الشهر الرابع من الإنجاب كحد أقصى.


أعراضه

  • تورم اليدين والقدمين والوجه مايسمى بالاستسقاء نتيجة احتباس السوائل فيها وهذا يجعل الأم الحامل تشعر بثقل عام ويحد من حركتها ونشاطها.
  • زيادة الوزن بسبب احتباس السوائل بالجسم.
  • الغثيان والصداع المستمر وقد يرافقه التقيؤ.


العلاج

  • الراحة التامة وعدم ممارسة أي مجهود بدني.
  • متابعة ضغط الدم والاستمرارعلى العلاج المعطى من قبل الطبيب.
  • تجنب الأغذية الي تزيد من ارتفاع ضغط الدم والزلال.
  • الاكثار من شرب الماء بما يتراوح ما بين لترين إلى ثلاثة لترات.
  • نقع القدمين في الماء الدافئ، لتحريك الدورة الدموية، وتسهيل التخلص من الأملاح المترسبة.